المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصه حقيقيه سعوديه


رجل الليل
12-08-2008, 12:23 PM
قصه حقيقيه سعوديه بدايتي مع الجنس كانت من خلال خطيبي اللي عرفته قبل خطوبتنا باربع سنوات وطبعا طول فترة الخطوبة كنا محترمين وكل واحد منا يحترم الثاني بعد ما تخرج حبيبي من الجامعة وتوظف اول خطوة سواها هي طلب ايدي من اهلي وتمت الموافقة وتمت الخطوبة على خير اول ثلاثة شهور من خطوبتنا كنا نكتفي بلمس الايادي والاحضان وتقبيل الوجنا تما كان ببالنا ممارسة اي نوع من انواع الجنس حتى بالكلام ما كنا نتكلم عن الجنس او اي شئ يخصه وبالنسبة لي ما كان ياخذ مكانه مهمة عندي كان بس يهمني وجود خطيبي بقربي وهو نفس الشئ بعد ما اندمج خطيبي بالعمل وبدأوا يرسلونه الى سفرات وشغلات بعيدة واحنا اصلا من بلدين مختلفين صار خطيبي يبعد زيادة عني وكنت في فترة غيابه اموت لشوفه ولقياة وهو بعد كان نفس الشئ الين كلفوه العمل بسفرة ظل فيها 3 شهور غايب عني طبعا فيه بيننا مكالمات يومية بس بعد ما راح تكون مثل لقياه كان حبيبي في هالفترة وصل لمرحلة التمرد على كل شئ ويوم راجع من السفر اعطوه اجازة شهر ومكافأة علشان اتمامه للمهمة على اكمل وجه قالي انه راح يجيني وراح يقضي الشهر معاي صحيح انه بيسكن في الفندق بس بيكون كل يوم معي وفعلا وصل حبيبي وخطيبي البلد في اليوم الموعود وكان اول لقاء لنا في غرفته في الفندق اللي نزل فيها وبعد غياب 3 شهور ويالله شنو كان واحشني وشنو كنت واحشته استقبلني يومها استقبال حار جدا ضمني ضمه قوية وظلينا لفترة ضامين بعضنا وقعد يبوس فيي في جزء من جسمي في رقبتي وفي خدي واول مرة في شفاتي ما خلى مكان بوجهي الا وباسه بعدها رحنا للداخل بعد ما ابعدته عني شوي لاني كنت حسيت باحساس غريب ما أدري هو خوف اوحاجة زي كدا وبعد حسيت بشبه اختناق رحنا للداخل بغرفة النوم وخلع هو عني عباتي وشيلتي وقعد يمسك بشعري وكان هواحد حبسوا عنه الاكل سنة وبعدين حطوا جدامه سفرة اكل ورجع يبوس فيني ويحضني ويقولي وحشتيني وحشتيني انا بدون مبالغة جميلة جداو عندي جسم روعة مفصل تفصيل مكوة وخصر بس صدري شويه صغير وكنت بهاليوم لبست ثياب شوية ضيقة كنت لابسة جينز ضيق وقميص ضيق وماله اكمام نرجع الى محور حديثنا قعد خطيبي يبوس فيني ويضمني لصدره وكان يمص شفافي بنهم وانا كنت منبهرة منهلان اول مرة يبوسني بفمي وهو كان يبوس بقوة لدرجة اني حسيت انه راح يقطعهم وقام يضمني له حيل وحسيت بصدري بدى ينعصر بصدره وبدأ الالم يظهر بصدري فحاولت ابعد عنه بس هو ماسكني بقوة وهو اساسا خطيبي ضخم البنية يعني انا جنبه نملة ولا اسوى شئ كف واحد منه ويطيرني المهم حاولت ابعد عنه بس ما قدرت عليه بس قدرت اخلص شفايفي منه وصرخت صرخة خفيفة وقلت اي اي اي كانت هذه الصرخة كفيلة لانها تقوم الجبل اللي كان ساكن تحت ثوبه قالي وش فيك . قلت له انت تؤلمني . قالي وين . وكانه يعرف . قلت له بخجل لا تضمني بقوة ترى تؤلمني طالعني بنظرة خبيثة وعلى وجهه ابتسامة ماكرة ورجع يكمل بوس ومص في شفايفي وبدا يتجه الى رقبتي واذني ومدري قام يلحس اذني ويلعب فيها بلسانه انا هنا حسيت بنفس الاحساس اللي جاني عند باب الغرفة واقوى بعد حاولت ابتعد عنه بس هو نومني على السرير صار هو فوقي وانا تحته بصراحة توقعته بيكون ثقيل وبيفقصني بس كان خفيف مرة . كان قاعد يلعب بلسانه باذني وانا حسيت في هالوقت باني خلاص قد انتهيت بايده وكنت احاول ابعده عناذني ماأدري وشلون اوصف لكم الاحساس بس كان مرة رهيب وهو كان يزيد بحركته وبلعبه بلسانه في اذني الين ما صرت اتنهد واتنفس بسرعة وبدت تطلع مني اصوات انين وتأوه زادت منهيجانه وزادت من حركته باذني وصرت اتلوى تحته ابي شئ بس يفكني منه وحسيت بزبه يكبر ويكبر حتى اني كنت احس فيه وبحجمه من تحت ثيابه وحسيته بين رجلي وعلى عانتييبي يخترقها وحسيت بحرارته اللي كانت مثل النار وهنا صرت اتحرك بقوة وبدات اناتي تزيد وتعلى وهو يزيد بحركه لسانه وصارت ايده على صدري يلعب فيه وانا ما أدري كيف ما منعته ما أدري وين كنت بذيك الفترة فكان يلعب بصدري بايده ويفركه اول شئ بنعومة ولطف وبعدها بدأ يفركه بقوة وكان يؤلمني ما أدري هو يتعمد او ما يحس ما أدري وش سالفته بالضبط بس كنت انا اتأووه من الالم ومن حركته باذني وحسيت ان انقطع النفس عني صرت اتنفس بصعوبة وهنا هو ترك اذني وبدأ يبوس برقبتي ويلحسها ورجع لشفايفي وقاميمص لساني ويعضه على خفيف وبعدين صار اقوى لين ما حسيت ان لساني بينقلع من فمي ورجع لشفايفي يمصها ونزل تحت باتجاه صدري وكانت ايدينه قد خلصت من فك ازرار القميص متى ما أدري وكيف هم ماأدري نزل لصدري بدأ بلسانه يلحس بين صدري وراحت ايدينه من وراء ظهري وفك رباط السنتيان وصار يسحبه من قدام باسنانه وكانه يتخانق معه وبدأ لسانه يلعب بحلمات صدري بنعومة ورقة وكانت نظراته موجهه لي كان يطلعني وانا كنت ما أدري باي دنيا عايشة بس كنت مسبله عيوني وما اتحرك اي حركة وبدأ هو يمص صدري ويلعب في حلماته وبدأ مصه يصير اقوى واقوى الين ما مسكت راسه بايدي وكنت احاول ارفعه عني شوي علشان لا يؤلمني وهو طبعا خبر خير ولا مهتم ويمصني بقوة وصرت أون واتاوه وبدت عيوني تتسكر شوي شوي وهو يمص صدري بعنف وايده على صدري الثاني وبدات انا اصرخ واتاوه بصوت عالي شوي وصار هو ينزل شوي شوي وصار يلحس بطني وسرتي الين ما وصل للكنز اللي تحت الجينز وصار يفتح السحاب حق الجينز وبدأ ينزله ورفعني شوي علشان ينزله من على مكوتي وفعلا نجح في انزاله وصار يلعب بالكلوت حقي ويشم حقي وش يشم ماأدري اموت واعرف وش كان يشم طبعا انا بنت حبوبه كنت قد نظفته من الشعر وغسلته بالصابون وعطرته تمام وموبس في هاليوم انا دايما كذا المهم قام يشم وايده صارت تسحب الكلوت لتحت الين ما نزله وصرت هالحين شبه عارية من فوق ما باقي الا القميص على اكتافي ومفتوح من قدام ومن تحت مافي شئ ابد ثنى رجلي شوي وصرت كاني وحدة تبي تولد وصار يلعب بكسي بلسانه اول شئ قام يبوسه على خفيف وبعدين صار يلحس بلسانه شفرات كسي ويلحس داخل بجنب البظر وحواليه وبعدين صار يلحس بظري ويمصه بالراحة وانا قمت اتنفس بقوة شوي وهو كل شوي يزيد كل شوي يزيد وانا صرت اتاوه وأن بصوت مسموع وهو كل ما سمعني اعلي صوتي يزيد بلحسه ومصه وصار بعدها قوي مرة لدرجة اني حسيت انه بيقلعه من مكانه وصرت انا اصرخ بقوة ه وحطيت ايدي على راسه وصرت اسحبه من شعره علشان يتركني وهو ما تركني وصرت اصرخ واتاوه بقوة وهو يزيد الين ما وصلت لمرحلة صرت ارتعش فيها وقلت له : خلاص تركي كافي ما اتحمل ه تكفى اتركني وهو ما أدري يطنش ما يسمع بس ما عطاني وجه وصرت اصك رجولي عليه وعلى راسه وهو يمص بقوة وحاولت اتحرك وصرت اتحرك بعنف تحته انه يتركني او اخلص روحي منه بس مافي فايدة وصارت صرخاتي تعلى وتعلى وكنت خايفة احد يسمعنا وبدت عيني تدمع وحاولت ادفعه بس بعد ما فاد وصار هو كل ما سمع صوتي يعلى يزيد بمصه ولحسه وانا ازيد في رعشتي الين ما صرت جامدة ولا حركة ولانفس بس رعشة بجسمي كله رعشه قوية مرة وهو في هالوقت وقف عني ورفع راسه وقام يبوس فيني في فمي ورقبتي وصدري وانا خبر خير كانت حالتي ماساوية ظليت على الوضع لفترة مش قصيرة وبعدين بديت ارجع عادي وكنت اتنفس بقوة رهيبة وهو ضامني ويبوس فيني وبعدين قام على ركبته وخلع الثوب ونزل السروال اللي تحت الثوب وفسخ الفنيلة وصار بس بالكلوت وانا انذهلت من المنظر اللي قدامي كان حقه كبير كبير كبير بمعنى الكلمة وكان باين حجمه من تحت الكلوت وقمت انا قعدت وصار حقه بوجهي وطبعا عيوني كانت كله على حقه كنت اول مرة اشوف زب مع اني ما شفته بس كنت منصدمه وبدأ هو ينزل كلوته وطلع المستخبي والمستنيل على عينو شوي شوي الين ما نزله كله وصار عاري تماما قدامي ويالهول ما رايت اكبر زب بالعالم كان قدامي طويل وضخم حتى بيضاته كانوا كبار وما اخفي عليكم انا خفت اول مرة اشوف ها لشئ وبها لحجم فكرت بس وين راح يدخل كل هذا هو بدأ يلعب بشعري وحسيته يقرب راسي من حقه وصار يلعب فيه على شفافي انا ماكنت ادري هو وش يبي طالعته بنظرة _ على حد وصفه هو _ كلها حزن واحباط وخوف ورهبه ويأس فقال لي هو مصيه . قلت ما اعرف . قالي اعلمك . طالعته وقلت مابي وصحيح كنت قرفانه منه بس هو طنش يمكن كان يدري المهم قام يوجهه على شفايفي وانا اصد بوجهي عنه وهو وراي وراي بزبه فطالعته وقالي مرة ثانية مصيه . طبعا يئس من الحياة وقلت في قلبي شكلي بمصه برضاي او غصب عني فتحت فمي شوي ودخل جزء منه وهو ماسك شعري من وراء وتقريبا صار راس زبه وشوي بفمي وانا اطالع كنت اقول بنفسي وش اسوي وهو اظنه فهم من نظرتي هالشئ فقام يدفع راسي ويسحبه على زبه وفهمت انا السالفة وبديت اتفاعل معه وصرت امصه اول شئ بطريقه شبه صحيحه وبعدت ايده عني لاني حسيته يبي يخليه كله بفمي بس ما يصير وين يدخل هو كبير مرة فمسكت زبه بيدي وكانت اول مرة المس هالشئ وكان حار وضخم جدا لدرجة ان يما قدرت اصك ايدي عليه يعني اصابعي ما وصلوا لبعض حوله وكان حار كثير وصرت امصه وفجاة هو سحبني من شعري وقالي وش تسوين قلت له ببراءه امصه لك انت قلت لي قالي يا غبية مصي بشفافيك مو باسنانك اتاريه كان يتالم من اسناني لاني فعلاكنت احك اسناني فيه وقالي انت كذا تقشريه مو تمصيه ضحكت عليه ورجعت دخلته بفمي بس هالمرة كان له لذة رائعة وخاصة راس زبه كان ناعم وحلو وله لذة فظيعه وهو يدخل بفمي وصرت امصه بنفس ما قالي وخطيبي قام يتاوه ويتمحن ويقول ه وصار يدفعني اكثر علشان احطه كله بفمي وقد دفع راسي باتجاه زبه ودخل يمكن نصه وهو يدفع وانا احاول ابتعد كان زبه كبير وكان خلاص مافي مكان له حسيته بيطلع من راسي من وراء ثبت على هالوضع شوي وهو يحاول يدفع زيادة لين ما سمعني اون له يعني يا للوحافهم ترى ما اقدر وفعلا طلع لوح وفهم وشال ايده عني ورجعت امصه مثل اول وكانت نظراتي موجهه له كلها شر على اللي سواه وكان هو مستمتع ومغمض عيونه وكان شكله رهييب بعدها سحب زبه عني وقمنا وقفنا على الارض وكان زبه قد صار اكبر حجما من اللي شفته قبل وصار يابس مرة وعروقه طالعة وقد كبر صار كبير جدا وضمني وحنا واقفين وحسيت بزبه وحرارته بين رجولي كان كبير وحار ويابس وبدأ خطيبي يحرك نفسه وكانه يفرك فيه ورفع رجلي شوي فوق وهو يحركه وانا حسيت نفسي بديت اندمج معاه وصرت اذوب شوي شوي وهو يزيد من سرعته ويزيد من ضغطه على كسي وانا اتاوه وبعدين نومني على السرير ورفع رجلي وصار يحكه بكسي من بره ويضغط عليه اكثر واكثر وانا اتمحن تحته واون وماأدري ليه حسيت اني ابيه يدخله فيني فقلتله ه دخله خلاص ما اتحمل وهو معيي قاعد بس يحك فيني وانا اترجاه اقوله دخله بلييز وصرت اتمحن بقوة واتاوه بقوة وهنا بدأ يدخله وبدأ راسه يدخل بصعوبة فبعد ماكنت اترجاه يدخله صرت اترجاه يطلعه فتح رجلي ونزل علي صار هو بالنص وهمس في اذني حبيبتي تحمليني شوي وضمني لصدره وقالي حطي ايدك بشعري لعبي فيه وفعلا سويت اللي قالي وكان هو يحاول يدخله وكنت احس بالالم يزيد فكنت اتألم واضغط على ظهره وكل ما زاد الالم كنت اضمه علي حيل لين ما صرت اتحمل وصرت احاول ابعده عني وارفع زبه مني وانا اصرخ وقد قلت له تركي خلاص يكفي فمسك هو يدي وشبك اصابعي باصابعه وثبتني على السرير وصار يدخله اكثر وانا اتألم واصرخ وكنت اقوله تركي لا 00يؤلم وهو يدعسه فيني وانا اصرخ وصار الالم لا يحتمل وقمت ابكي وهو يقولي معليش تحملي ما بقى شئ وانا اتالم بقوة وكنت اترجاه يتركني وكنت ابكي وهو يدخله زياده وصرت ابكي واصرخ كثير فحط شفايفه على شفايفي وصار يبوسني وانا اون تحته من الالم ودموعي ملت وجهي وماأدري حسيت فجاة بالم رهيب لا يطاق ولا يحتمل فبعدت فمي عنه وصرخت صرخة قوية وحاولت ابعد عنه قام هو ولف ايده حولي وقالي خلاص معليش خلصنا خلاص وصرت انا احاول ابعده عني باي طريقه وانا ابكي واتالم بس هو ما تركني وظل ساكن بمكانه ما يتحرك الين خف الالم مني وصرت ابكي واسبه واهاوشه وصار هو يضحك ويبوسني وقالي مبروك حبيبتي ورجع يحرك زبه شوي شوي فيني وصرت اتالم بس خفيف مو نفس قبل وبعدين طلعه مني وقالي مبروك الف مبروك انا شفت الدم وكان احد عطاني الفين كف على وجهي كنت ابكي واهاوشه في نفس الوقت واقوله اشلون كيف تفتحني وحنا ما تزوجنا وهو النذل يضحك علي ويقولي بدري يا عروسه توك وعيتي وانا كنت ابكي من الالم ومن القهر ومن كل شئ وصرت اضربه واقوله يالكريه ويالبايخ والله اني اكرهك وقام هو يضمني ويضحك علي والى هنا انتهت رحلتي مع الجنس كانت اول مرة مع خطيبي تركي وصرنا نمارسه بشكل متواصل وكاننا متزوجين مع اننا للحين ما تزوجنا ومن خلا ممارستي معاه صارت لي مواقف كثيرة راح احكيها لكم وهذه ليست الا البداية فقط بعد ما فتحني خطيبي تركي وبدأ الجو متوتر بعد ما انفتحت ظل خطيبي يراضي فيني الين ما هدى الوضع شوي صحيح اني انبسطت من اللي صار ولكن هم ما كنت ابي انفتح رجعت للبيت وثاني يوم طلعت مع خطيبي وهو حاول معاي كثير انه ينيكني بس كنت زعلانة ورفضت في اليوم الخامس وبعد الفتح طلعت مع خطيبي كالعادة وهالمرة ضاقت بنا الدنيا وين نروح ما ندري ففكر خطيبي في ان نستأجر فيلم رعب ونقعد نطالعه بالفندق انا عجبتني الفكرة لاني اعشق افلام الرعب ورحنا اجرنا الفيلم وشرينا العشاء وكل شئ ورحنا للفندق ضبطنا القعدة قبل لا يشتغل الفيلم وقعدنا الفيلم اللي اجرنا كان جديد توه نازل والفيلم كان سكسي بعض الشئ هو صحيح ان الافلام لازم يجي فيها مقاطع بس كان الفيلم هذا بزيادة ومقاطعة فاضحة جدا

احب التعارف مع الجنس الناعم

han_ahm2003***********
رجل الليل

noosa
12-10-2008, 05:30 PM
حلوة

FANTOM
12-13-2008, 04:26 PM
جميله

nadax
12-13-2008, 06:59 PM
سالفتج ياحبيبتي مابيهة قصة والي صاير معاية أكثر من هذا بكثير

nassar2066
12-13-2008, 08:07 PM
قصة جميله يسلمو يا ذوق
تقبل مروري:)

gameel.gameel
12-13-2008, 10:11 PM
جدا جميله .. تقبل مروري

الفؤاد
04-17-2010, 06:47 PM
مشكوووور

ولك من فؤادي ارق تحيه وسلام

dae915
04-17-2010, 10:53 PM
dddddddd

nourddine
04-20-2010, 04:23 AM
merçi, beaucoup pour l'histoire!!!!!!!!!!!!!!!!!!

العراقيه
05-11-2010, 10:25 AM
مشكوووووووره واتمنالك المزيد من التقدم

المياس العاشق
08-20-2010, 09:45 PM
القصةروعة ----هناك كنز لدى كل فتات وهو عذريتها وتاجها وعفتها وكنزها الذي هو ميراثها لكنك تركتية بين ابواب الرياح يحثوة التراب ومياة الندم ------بعد ما يفيد الكلام

الفؤاد
09-15-2010, 11:25 PM
يافؤادي تصبر واترك امر العجل

لاتستعجلوا وتفتحوهن عيشوا متعه الحياه مع العذارى
ولا زالت في حمم العشق والشهوه

بموت بالسكس
10-26-2010, 06:16 PM
حلوووووووووووووووووو

عمار القطان
11-05-2010, 03:08 PM
رهيب رهيب جدا"

hamyyy
11-05-2010, 11:38 PM
القصة هذي خرافة لأن الكاتب شاب والحوار بلسان شابة

رايف الشريف
11-12-2010, 10:39 PM
القصه مرررررررررررررررره غير مرضيه من ناحية حياكتها حيث انها من الخيال الغير منضم
اتمنى تكون افضل من المستوى هدا في المرات القاده

فوتكا 2010
11-19-2010, 11:31 AM
يسلموووووووووووو وتمنى لك التقدم

babbel1962
12-23-2010, 06:10 PM
قصة جميلة عاشت ايدك

oldtiger
12-25-2010, 07:04 PM
مشكور وسلمت يداك

اياد الاعظمي
01-07-2011, 12:16 PM
حلوة

مولع اوي اوي
02-09-2011, 12:24 AM
بدايتي مع الجنس كانت من خلال خطيبي اللي عرفته قبل خطوبتنا باربع سنوات وطبعا طول فترة الخطوبة كنا محترمين وكل واحد منا يحترم الثاني بعد ما تخرج حبيبي من الجامعة وتوظف اول خطوة سواها هي طلب ايدي من اهلي وتمت الموافقة وتمت الخطوبة على خير اول ثلاثة شهور من خطوبتنا كنا نكتفي بلمس الايادي والاحضان وتقبيل الوجنا تما كان ببالنا ممارسة اي نوع من انواع الجنس حتى بالكلام ما كنا نتكلم عن الجنس او اي شئ يخصه وبالنسبة لي ما كان ياخذ مكانه مهمة عندي كان بس يهمني وجود خطيبي بقربي وهو نفس الشئ بعد ما اندمج خطيبي بالعمل وبدأوا يرسلونه الى سفرات وشغلات بعيدة واحنا اصلا من بلدين مختلفين صار خطيبي يبعد زيادة عني وكنت في فترة غيابه اموت لشوفه ولقياة وهو بعد كان نفس الشئ الين كلفوه العمل بسفرة ظل فيها 3 شهور غايب عني طبعا فيه بيننا مكالمات يومية بس بعد ما راح تكون مثل لقياه كان حبيبي في هالفترة وصل لمرحلة التمرد على كل شئ ويوم راجع من السفر اعطوه اجازة شهر ومكافأة علشان اتمامه للمهمة على اكمل وجه قالي انه راح يجيني وراح يقضي الشهر معاي صحيح انه بيسكن في الفندق بس بيكون كل يوم معي وفعلا وصل حبيبي وخطيبي البلد في اليوم الموعود وكان اول لقاء لنا في غرفته في الفندق اللي نزل فيها وبعد غياب 3 شهور ويالله شنو كان واحشني وشنو كنت واحشته استقبلني يومها استقبال حار جدا ضمني ضمه قوية وظلينا لفترة ضامين بعضنا وقعد يبوس فيي في جزء من جسمي في رقبتي وفي خدي واول مرة في شفاتي ما خلى مكان بوجهي الا وباسه بعدها رحنا للداخل بعد ما ابعدته عني شوي لاني كنت حسيت باحساس غريب ما أدري هو خوف اوحاجة زي كدا وبعد حسيت بشبه اختناق رحنا للداخل بغرفة النوم وخلع هو عني عباتي وشيلتي وقعد يمسك بشعري وكان هواحد حبسوا عنه الاكل سنة وبعدين حطوا جدامه سفرة اكل ورجع يبوس فيني ويحضني ويقولي وحشتيني وحشتيني انا بدون مبالغة جميلة جداو عندي جسم روعة مفصل تفصيل مكوة وخصر بس صدري شويه صغير وكنت بهاليوم لبست ثياب شوية ضيقة كنت لابسة جينز ضيق وقميص ضيق وماله اكمام نرجع الى محور حديثنا قعد خطيبي يبوس فيني ويضمني لصدره وكان يمص شفافي بنهم وانا كنت منبهرة منهلان اول مرة يبوسني بفمي وهو كان يبوس بقوة لدرجة اني حسيت انه راح يقطعهم وقام يضمني له حيل وحسيت بصدري بدى ينعصر بصدره وبدأ الالم يظهر بصدري فحاولت ابعد عنه بس هو ماسكني بقوة وهو اساسا خطيبي ضخم البنية يعني انا جنبه نملة ولا اسوى شئ كف واحد منه ويطيرني المهم حاولت ابعد عنه بس ما قدرت عليه بس قدرت اخلص شفايفي منه وصرخت صرخة خفيفة وقلت اي اي اي كانت هذه الصرخة كفيلة لانها تقوم الجبل اللي كان ساكن تحت ثوبه قالي وش فيك . قلت له انت تؤلمني . قالي وين . وكانه يعرف . قلت له بخجل لا تضمني بقوة ترى تؤلمني طالعني بنظرة خبيثة وعلى وجهه ابتسامة ماكرة ورجع يكمل بوس ومص في شفايفي وبدا يتجه الى رقبتي واذني ومدري قام يلحس اذني ويلعب فيها بلسانه انا هنا حسيت بنفس الاحساس اللي جاني عند باب الغرفة واقوى بعد حاولت ابتعد عنه بس هو نومني على السرير صار هو فوقي وانا تحته بصراحة توقعته بيكون ثقيل وبيفقصني بس كان خفيف مرة . كان قاعد يلعب بلسانه باذني وانا حسيت في هالوقت باني خلاص قد انتهيت بايده وكنت احاول ابعده عناذني ماأدري وشلون اوصف لكم الاحساس بس كان مرة رهيب وهو كان يزيد بحركته وبلعبه بلسانه في اذني الين ما صرت اتنهد واتنفس بسرعة وبدت تطلع مني اصوات انين وتأوه زادت منهيجانه وزادت من حركته باذني وصرت اتلوى تحته ابي شئ بس يفكني منه وحسيت بزبه يكبر ويكبر حتى اني كنت احس فيه وبحجمه من تحت ثيابه وحسيته بين رجلي وعلى عانتييبي يخترقها وحسيت بحرارته اللي كانت مثل النار وهنا صرت اتحرك بقوة وبدات اناتي تزيد وتعلى وهو يزيد بحركه لسانه وصارت ايده على صدري يلعب فيه وانا ما أدري كيف ما منعته ما أدري وين كنت بذيك الفترة فكان يلعب بصدري بايده ويفركه اول شئ بنعومة ولطف وبعدها بدأ يفركه بقوة وكان يؤلمني ما أدري هو يتعمد او ما يحس ما أدري وش سالفته بالضبط بس كنت انا اتأووه من الالم ومن حركته باذني وحسيت ان انقطع النفس عني صرت اتنفس بصعوبة وهنا هو ترك اذني وبدأ يبوس برقبتي ويلحسها ورجع لشفايفي وقاميمص لساني ويعضه على خفيف وبعدين صار اقوى لين ما حسيت ان لساني بينقلع من فمي ورجع لشفايفي يمصها ونزل تحت باتجاه صدري وكانت ايدينه قد خلصت من فك ازرار القميص متى ما أدري وكيف هم ماأدري نزل لصدري بدأ بلسانه يلحس بين صدري وراحت ايدينه من وراء ظهري وفك رباط السنتيان وصار يسحبه من قدام باسنانه وكانه يتخانق معه وبدأ لسانه يلعب بحلمات صدري بنعومة ورقة وكانت نظراته موجهه لي كان يطلعني وانا كنت ما أدري باي دنيا عايشة بس كنت مسبله عيوني وما اتحرك اي حركة وبدأ هو يمص صدري ويلعب في حلماته وبدأ مصه يصير اقوى واقوى الين ما مسكت راسه بايدي وكنت احاول ارفعه عني شوي علشان لا يؤلمني وهو طبعا خبر خير ولا مهتم ويمصني بقوة وصرت أون واتاوه وبدت عيوني تتسكر شوي شوي وهو يمص صدري بعنف وايده على صدري الثاني وبدات انا اصرخ واتاوه بصوت عالي شوي وصار هو ينزل شوي شوي وصار يلحس بطني وسرتي الين ما وصل للكنز اللي تحت الجينز وصار يفتح السحاب حق الجينز وبدأ ينزله ورفعني شوي علشان ينزله من على مكوتي وفعلا نجح في انزاله وصار يلعب بالكلوت حقي ويشم حقي وش يشم ماأدري اموت واعرف وش كان يشم طبعا انا بنت حبوبه كنت قد نظفته من الشعر وغسلته بالصابون وعطرته تمام وموبس في هاليوم انا دايما كذا المهم قام يشم وايده صارت تسحب الكلوت لتحت الين ما نزله وصرت هالحين شبه عارية من فوق ما باقي الا القميص على اكتافي ومفتوح من قدام ومن تحت مافي شئ ابد ثنى رجلي شوي وصرت كاني وحدة تبي تولد وصار يلعب بكسي بلسانه اول شئ قام يبوسه على خفيف وبعدين صار يلحس بلسانه شفرات كسي ويلحس داخل بجنب البظر وحواليه وبعدين صار يلحس بظري ويمصه بالراحة وانا قمت اتنفس بقوة شوي وهو كل شوي يزيد كل شوي يزيد وانا صرت اتاوه وأن بصوت مسموع وهو كل ما سمعني اعلي صوتي يزيد بلحسه ومصه وصار بعدها قوي مرة لدرجة اني حسيت انه بيقلعه من مكانه وصرت انا اصرخ بقوة ه وحطيت ايدي على راسه وصرت اسحبه من شعره علشان يتركني وهو ما تركني وصرت اصرخ واتاوه بقوة وهو يزيد الين ما وصلت لمرحلة صرت ارتعش فيها وقلت له : خلاص تركي كافي ما اتحمل ه تكفى اتركني وهو ما أدري يطنش ما يسمع بس ما عطاني وجه وصرت اصك رجولي عليه وعلى راسه وهو يمص بقوة وحاولت اتحرك وصرت اتحرك بعنف تحته انه يتركني او اخلص روحي منه بس مافي فايدة وصارت صرخاتي تعلى وتعلى وكنت خايفة احد يسمعنا وبدت عيني تدمع وحاولت ادفعه بس بعد ما فاد وصار هو كل ما سمع صوتي يعلى يزيد بمصه ولحسه وانا ازيد في رعشتي الين ما صرت جامدة ولا حركة ولانفس بس رعشة بجسمي كله رعشه قوية مرة وهو في هالوقت وقف عني ورفع راسه وقام يبوس فيني في فمي ورقبتي وصدري وانا خبر خير كانت حالتي ماساوية ظليت على الوضع لفترة مش قصيرة وبعدين بديت ارجع عادي وكنت اتنفس بقوة رهيبة وهو ضامني ويبوس فيني وبعدين قام على ركبته وخلع الثوب ونزل السروال اللي تحت الثوب وفسخ الفنيلة وصار بس بالكلوت وانا انذهلت من المنظر اللي قدامي كان حقه كبير كبير كبير بمعنى الكلمة وكان باين حجمه من تحت الكلوت وقمت انا قعدت وصار حقه بوجهي وطبعا عيوني كانت كله على حقه كنت اول مرة اشوف زب مع اني ما شفته بس كنت منصدمه وبدأ هو ينزل كلوته وطلع المستخبي والمستنيل على عينو شوي شوي الين ما نزله كله وصار عاري تماما قدامي ويالهول ما رايت اكبر زب بالعالم كان قدامي طويل وضخم حتى بيضاته كانوا كبار وما اخفي عليكم انا خفت اول مرة اشوف ها لشئ وبها لحجم فكرت بس وين راح يدخل كل هذا هو بدأ يلعب بشعري وحسيته يقرب راسي من حقه وصار يلعب فيه على شفافي انا ماكنت ادري هو وش يبي طالعته بنظرة _ على حد وصفه هو _ كلها حزن واحباط وخوف ورهبه ويأس فقال لي هو مصيه . قلت ما اعرف . قالي اعلمك . طالعته وقلت مابي وصحيح كنت قرفانه منه بس هو طنش يمكن كان يدري المهم قام يوجهه على شفايفي وانا اصد بوجهي عنه وهو وراي وراي بزبه فطالعته وقالي مرة ثانية مصيه . طبعا يئس من الحياة وقلت في قلبي شكلي بمصه برضاي او غصب عني فتحت فمي شوي ودخل جزء منه وهو ماسك شعري من وراء وتقريبا صار راس زبه وشوي بفمي وانا اطالع كنت اقول بنفسي وش اسوي وهو اظنه فهم من نظرتي هالشئ فقام يدفع راسي ويسحبه على زبه وفهمت انا السالفة وبديت اتفاعل معه وصرت امصه اول شئ بطريقه شبه صحيحه وبعدت ايده عني لاني حسيته يبي يخليه كله بفمي بس ما يصير وين يدخل هو كبير مرة فمسكت زبه بيدي وكانت اول مرة المس هالشئ وكان حار وضخم جدا لدرجة ان يما قدرت اصك ايدي عليه يعني اصابعي ما وصلوا لبعض حوله وكان حار كثير وصرت امصه وفجاة هو سحبني من شعري وقالي وش تسوين قلت له ببراءه امصه لك انت قلت لي قالي يا غبية مصي بشفافيك مو باسنانك اتاريه كان يتالم من اسناني لاني فعلاكنت احك اسناني فيه وقالي انت كذا تقشريه مو تمصيه ضحكت عليه ورجعت دخلته بفمي بس هالمرة كان له لذة رائعة وخاصة راس زبه كان ناعم وحلو وله لذة فظيعه وهو يدخل بفمي وصرت امصه بنفس ما قالي وخطيبي قام يتاوه ويتمحن ويقول ه وصار يدفعني اكثر علشان احطه كله بفمي وقد دفع راسي باتجاه زبه ودخل يمكن نصه وهو يدفع وانا احاول ابتعد كان زبه كبير وكان خلاص مافي مكان له حسيته بيطلع من راسي من وراء ثبت على هالوضع شوي وهو يحاول يدفع زيادة لين ما سمعني اون له يعني يا للوحافهم ترى ما اقدر وفعلا طلع لوح وفهم وشال ايده عني ورجعت امصه مثل اول وكانت نظراتي موجهه له كلها شر على اللي سواه وكان هو مستمتع ومغمض عيونه وكان شكله رهييب بعدها سحب زبه عني وقمنا وقفنا على الارض وكان زبه قد صار اكبر حجما من اللي شفته قبل وصار يابس مرة وعروقه طالعة وقد كبر صار كبير جدا وضمني وحنا واقفين وحسيت بزبه وحرارته بين رجولي كان كبير وحار ويابس وبدأ خطيبي يحرك نفسه وكانه يفرك فيه ورفع رجلي شوي فوق وهو يحركه وانا حسيت نفسي بديت اندمج معاه وصرت اذوب شوي شوي وهو يزيد من سرعته ويزيد من ضغطه على كسي وانا اتاوه وبعدين نومني على السرير ورفع رجلي وصار يحكه بكسي من بره ويضغط عليه اكثر واكثر وانا اتمحن تحته واون وماأدري ليه حسيت اني ابيه يدخله فيني فقلتله ه دخله خلاص ما اتحمل وهو معيي قاعد بس يحك فيني وانا اترجاه اقوله دخله بلييز وصرت اتمحن بقوة واتاوه بقوة وهنا بدأ يدخله وبدأ راسه يدخل بصعوبة فبعد ماكنت اترجاه يدخله صرت اترجاه يطلعه فتح رجلي ونزل علي صار هو بالنص وهمس في اذني حبيبتي تحمليني شوي وضمني لصدره وقالي حطي ايدك بشعري لعبي فيه وفعلا سويت اللي قالي وكان هو يحاول يدخله وكنت احس بالالم يزيد فكنت اتألم واضغط على ظهره وكل ما زاد الالم كنت اضمه علي حيل لين ما صرت اتحمل وصرت احاول ابعده عني وارفع زبه مني وانا اصرخ وقد قلت له تركي خلاص يكفي فمسك هو يدي وشبك اصابعي باصابعه وثبتني على السرير وصار يدخله اكثر وانا اتألم واصرخ وكنت اقوله تركي لا 00يؤلم وهو يدعسه فيني وانا اصرخ وصار الالم لا يحتمل وقمت ابكي وهو يقولي معليش تحملي ما بقى شئ وانا اتالم بقوة وكنت اترجاه يتركني وكنت ابكي وهو يدخله زياده وصرت ابكي واصرخ كثير فحط شفايفه على شفايفي وصار يبوسني وانا اون تحته من الالم ودموعي ملت وجهي وماأدري حسيت فجاة بالم رهيب لا يطاق ولا يحتمل فبعدت فمي عنه وصرخت صرخة قوية وحاولت ابعد عنه قام هو ولف ايده حولي وقالي خلاص معليش خلصنا خلاص وصرت انا احاول ابعده عني باي طريقه وانا ابكي واتالم بس هو ما تركني وظل ساكن بمكانه ما يتحرك الين خف الالم مني وصرت ابكي واسبه واهاوشه وصار هو يضحك ويبوسني وقالي مبروك حبيبتي ورجع يحرك زبه شوي شوي فيني وصرت اتالم بس خفيف مو نفس قبل وبعدين طلعه مني وقالي مبروك الف مبروك انا شفت الدم وكان احد عطاني الفين كف على وجهي كنت ابكي واهاوشه في نفس الوقت واقوله اشلون كيف تفتحني وحنا ما تزوجنا وهو النذل يضحك علي ويقولي بدري يا عروسه توك وعيتي وانا كنت ابكي من الالم ومن القهر ومن كل شئ وصرت اضربه واقوله يالكريه ويالبايخ والله اني اكرهك وقام هو يضمني ويضحك علي والى هنا انتهت رحلتي مع الجنس كانت اول مرة مع خطيبي تركي وصرنا نمارسه بشكل متواصل وكاننا متزوجين مع اننا للحين ما تزوجنا ومن خلا ممارستي معاه صارت لي مواقف كثيرة راح احكيها لكم وهذه ليست الا البداية فقط بعد ما فتحني خطيبي تركي وبدأ الجو متوتر بعد ما انفتحت ظل خطيبي يراضي فيني الين ما هدى الوضع شوي صحيح اني انبسطت من اللي صار ولكن هم ما كنت ابي انفتح رجعت للبيت وثاني يوم طلعت مع خطيبي وهو حاول معاي كثير انه ينيكني بس كنت زعلانة ورفضت في اليوم الخامس وبعد الفتح طلعت مع خطيبي كالعادة وهالمرة ضاقت بنا الدنيا وين نروح ما ندري ففكر خطيبي في ان نستأجر فيلم رعب ونقعد نطالعه بالفندق انا عجبتني الفكرة لاني اعشق افلام الرعب ورحنا اجرنا الفيلم وشرينا العشاء وكل شئ ورحنا للفندق ضبطنا القعدة قبل لا يشتغل الفيلم وقعدنا الفيلم اللي اجرنا كان جديد توه نازل والفيلم كان سكسي بعض الشئ هو صحيح ان الافلام لازم يجي فيها مقاطع بس كان الفيلم هذا بزيادة ومقاطعة فاضحة جدا

zero2011
02-09-2011, 08:23 PM
nice one