المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كانت المرة الاولى ولن تكون الاخيرة


dark man
01-15-2009, 09:29 AM
لم أكن أتخيل وإنا بنيك صاصا فى الوضع الفرنساوي او

وضع الكلية كما يسميه البعض انى سأطلب منها ان انيكها فى طيزها لقد اغرانى وضع طيزها وشكله الرهيب فقد كنت أتحسس طيزها فى هذا ا الوضع وانظر الى جمالة وكيف تشكلت هذة الطيز الجميلة بهذا الدوران الجميل والتي تسرني حين انظر اليها فأجد مع المتعة الجسدية متعة النظر إليها فتزيدني نشوة الى رغبة طلبت منها ان انيكها فى طيزها وانا فاتح فلقتها انظر الى الخرم الجميل وهو كامن بين الفلقتين بشكله الوردي الجميل أجابت على استحياء بالموافقة وكأنة كان لديها الرغبة فى 1ذلك وكانت تخاف ان تطلبه منى خوفا من رفضي لذلك تلاقت رغبتنا فى وقت واحد بطلب منى وموافقة بسعادة منها بدات أتحسس طيزها وانا أتخيل كيف سيكون زبى فى تلك الطيز الجميلة كيف سيكون فى وسط هذا اللحم
الجميل أتحسس طيزها متخيلا وانا أغوص بزبى فى هذة الطيز الرهيبة بدأت افتح يدى فلقتها واضع زبى على خرم طيزها متحسسا بزبى خرمها الجميل وضعت ريقي على خرم طيزها وعلى زبى وانا أتخيل جمال ان يكون ريقي هذا داخل طيزها وفى عمقه وجدت خرمها ضيق وان زبى سيؤلمها لو وضعتة فقمت بلحس طيزها حتى ترخى وتتقبل زبى بعد ذالك ارتخى خرمها وضعت راس زبى على خرم طيزها وادخالة جزء بسيط واخراجة ثانيا وقمت بعمل ذلك فى فتحة طيزها عدة مرات حتى توسع خرم طيزها واصبح منتظرا وضعة كلة طلبت هى منى ان اضعة اكثر من ذالك بعد ان احست براحة فى ادخالة ولذة وانا بطلعة من طيزها طلبت منى ان ادخلة كلة فى طيزها ادخلت زبى وانا فاتح فلقة طيزها فبدات تحس بلذة فى ادخالة وطلوعة من طيزها وظهر ذالك من خلال كلماتها وانا بنيكها اة اة لذيذ اوى طعم اوى سألتها اطلعة شوية عشان اريحك ومتتعبيش قالت لالالا
مطلعوش من طيزى لما طيزى تشبع حقولك خليك كدة سالتها يعنى طيزك حاسة بلزة كدة صاصا قالت اة لذيذ
لذيذ خلى طلوعة ودخولة براحة انا عاوزة احس بلذة اكتر وانا بحس بدخوله وطلوعة براحة خلى طيزى تستطعمة كانت كلماتها تثيرنى وتثير شهوتى كان طعم طيزها زبى حاسس جمالة لم اكن أتصور هذا الطعم
كنت انظر الى فتحة طيزها وزبى فيها وهى متسعة بحجم زبى وماسكة علية كان هذا المنظر يجعلني ان اتمنىان يتسع الوقت لايام حتى ولو أسابيع لن أمل فى النظر لهذا المنظر الجميل هى خاضعةامامى وطيزها مفروشة ادامى وزبى فاتح فلقتها وخرم طيزها قافل على زبى ما هذة المتعة كانت تنظر الى طيزها وتنظر الى بلذة وشغف كانت هذة النظرات تلهب عقلي كنت انظر الى زبى وهو خارج من طيزها منتفخ وراسة حمراء
من زنقة طيزها علية كلما خرج زبى اجد فتحة طيزها مفتوحة ويظهر النبض على خرم ظيزها لم اعرف كم من الوقت مر على فى هذا الوضع فانا فى نشوة وهى فى عالم اخر بدا زبى يلتهب من طيزها وكان حرارتة بدات تسرى فى باقى جسمى فاحسست باحماء وعرق غزير فقت منة على كلمة منها ان انزل اللبن فى طيزها فهى ترغب فى ان تحس بطعم اللبن فى طيزها لم اتمكن فىى سماع باقى كلماتها فسبقنى لبنى متدفقا فى طيزها احست هى حرارته بكلمات خرجت منها اح اح اح سخن لبنك سخن حرقنى فى طيزى املانى املا طيزى من لبنك
نفذ كل لبنى فى طيزها نامت هى على بطنها فهى ترغب فى هذا حتى لا يخرج لبنى من طيزها قالت ساظل محتفظة بلبنك فى طيزى طولا اليوم فانا ارغب فى ذالك حتى يكون لبنك فى احشائى ويمتصةجسمى انا اريد ان يسرى لبنك فى دمى ويمتصة جسمى قمت وانا عقلى ليس منى ومشيت ونشوة اللقاء تتملكني وحدثت نفسي انها اول مرة
ولاكنها لن تكون اخر مرة

uhar
01-21-2009, 02:27 PM
قصه رائعععععععععععععه

susan69
01-21-2009, 03:02 PM
very hooooooot story

FANTOM
01-21-2009, 10:52 PM
مشكوووووور واتمنالك المزيد من التقدم

mfs
01-24-2009, 05:36 PM
wonderfol

احسان ليث
01-30-2009, 12:47 PM
مششششششششككككككككككككككووووووووووووووووووووووووووو رررررررررررررررررررررررررررر