المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصه حقيقه ساخنه حصلت لي (عيسى+حميد) من الامارات


عيسى السكسي
02-02-2009, 05:19 PM
حبيت اني انشر قصتي واشوف صداها بينكم
انا ولد جذاب وسيم وبرونزي وضعيف لكن املك طيز ناطه طبعا ورثتها من امي

كانت لي مغامرات جنسيه كثيره خاصه لنا كنت طفل مارست انواع السكس مع بنات وتبادل مع اولاد من الطفوله وكبرت شوي وكنت انيج بفلوسي القحاب
المهم بدخل فالسالفه
طبعا الي ينيجونه او المنيوك في مجتمعنا مش ريال وينظرون له نظره انه ضعيف وانه واحد لاقيمه له وانا اخاف في لحظة شهوه اسلم نفسي لواحد يفضحني لن من التفاخر كان على ايامنا الي ينيج كانه محررفلسطين ويقولها بفخر وخفت هذا يتفاخر على حسابي
وانا سكسي من الطفوله حااار يعني توصل فيني اني اقوم على اختي الي من ابوي افكر انيجها
ومرات اشتهي شهوووه ان اكبر زب ينيجني لكن في كلا الحالتين بنفضح واروح الحمام اطلع قهري فيه
اذا امارس العاده السريه في اي مكان وزمان لكن اذا اداعب طيزي اكون فالحمام وباب الغرفه مقفل باحكام وكثر المداعب لفتحة الطيز سبب لي شهوه خلفيه خطيره
طبعا تنتظرون القصه
في الاول ثانوي تعرفت على صديق اسمه حميد كنا متفقين على كل شي يعني هالانسان مع انه من عائله ميسورة الحال لكن عنده شخصيه واسلوب يسحر لكن مايتخالط مع اي حد بس الي يعرفهم من حارته او اصدقاء الدراسه وعنده اسلوب الاقناع اي شي قبيح يقدر يخليه جميل بنظرك غصبن عنك وهو اكبر مني بخمس او ست شهور وكنت يوميا معاه في حارتهم او نتمشى فالعين او دبي يعني كنت ماقدر يمر يوم ماكون معاه هجرت ربعي القدامى وجلست معاه ومع ابناء حارته وكنت احس براحتي النفسيه مع هالناس البساط اكثر من حياة الترف السابقه الي كلها مظاهر خداعه
وكان يخبرني عن مغامراته الجنسيه مع الاولاد هو صحيح اني سمعت قصص جنسيه وشفت اشيا لكن طريقة سرده للققص يوم كان ينيج الولد الي بالسكه تخلي الواحد يذوووووب يعني يعطي كل شي حقه ويدخل بيوت قصايد على كل لحظه باسلوب ساحرررر
وفي مرات قصده يغيضني وفي نفس اللحظه يجرب حظه معاي يقولي ااخ فديتك يباني اقوله بضربك او شي وانا اتمنع وانا الراغب واسوي نفسي معصب وابا اضربه وهو اقوى مني يسدحني على الارض ويكتف ايدي يقول شو بتسوي ويضحك ويشرد عني
ويوم احاول اتفل عليه يقول الله عسل يطلع منك وانا اتظاهر اني زعلان بس على مياعه بصراحه يوم اتذكر هاذيك اللحظات كنت اشك ان في داخلي انثى

وكان حميد بعدمرور ثلاث سنوات من الصداقه عرفت انه يحبني من قلبه كا اخ وظمنت ان سري بيكون في بير
قلت فرصه اريح هالطيز الي تترجرج مثل الجيلي ومالها الا فارسها حميد
في يوم من الايام كنت سهران معاه كالعاده في ليالي الشتا في ملعب حارتهم ونسولف وكنت وطلع الصبح وقالي يلا نروح الدكان فتح ورحنا وكنت امسك موبايلي وافره فوووق وامسكه ويقولي اتحداك توصله ابعد وانا كل ما احاول اني افره كنت انزل ظهري وارفع كندورتي(ثوبي) الى الاعلى علشان يبنينن له وروجي (فخوذي) وهو يتغزل كعادته يقول اااه بصوت عالي ... على فكره انا بلوغي متاخر هذاك الوقت لو اقولكم اني في الثانويه شعر عانه ماطلع لي مابتصدقون بس كلها هاذي وراثيه
وكان يتغزل ويقولي باسلوب ساخر انا عبدك افعل الي تريد بس اكون معاك ليله يعني كلها ماخذها مزح ويحسبني انا امزح ويقول والله الحس خبقك وانا اضحك على اساس انه مزح مايدري اني حاطه جد في باله وانا عايبني المسلسل معاه بس قلت بشوف وين توصل اخرتها ورحنا وراالدكان وكان ورا الدكان رمل يساره مسجد وبينهم سكه المهم شفته خف من الغزل وانا ماعجبني الوضع طلعت ريولي وهو رجع ويوم يبا يمسك انزل يعني اتمنع وانا الراغب
شفته نعس وصارت الساعه 9 قريبه العشر صباحا خليته يمسك شوي وكل ميرفع فوق انزل ايده وكل ماشفته مل من السالفه اخليه يرفع
المهم دخلنا السكه الضيقه وانا جالس وساند ظهري على الجدار ورافع ركبي على فوق
وخليته ينزل ايده ووصل تحت فخوذي وانا احس بدغدغه واحس بشعر جسمي وقف استويت اكرر معاه سالفة التمنع وشوي وصل لردوفي فجائه حسيت صبوعه الساحه تلامس خبقي (فتحة طيزي) بشكل ساحر انا بدون شعور قلت أأه وغمضت عيوني لا أرادي
وهو ملاحظ هالشي المهم قلت بس وهو مش مصدق الي يستوي يحسب اني مجهز له مقلب لني معروف راعي مقالب وقلت يلا نروح الملعب بس شرط تنفذ وعدك وهو يضحك وتنفيذ الوعد انه يلحس فتحة طيزي وكان الملعب خالي ورملي ملعب كرة قدم وورا القول فيه تل صغير يلسنا هناك وسولفنا شوي وتوني بخليه يحط ايده شفنا وحده عيوز تدور غنمها انقهرت وقعدت تسالنا شفتو الغنم قلنا لها لا
المهم قلت له تعال يقول انت بتسوي فيني مقلب قلت له لاتفوت فرصة عمرك بس باسلوب كله ضحك علشان ابين ان الامر عادي قلت له هات فازلين قال ماعندي الا ست دراهم بشتري فيهم زقاره قلت هات قال عيسى ياكلب لاتضحك هو يريد بس متردد خايف انه مقلب المهم راح واشترا الفازلين وانا عند كراج بيتهم اترياه وياني قلت له تعال ماعرف كيف رحت صوب فلل يبنونها الحاره الثانيه وماعرف كيف اخترت هالبيت وكيف رحت امشي بدون شعور وهو يتبعني
وكل القصه على اساس انه اتحداه انه يلحس فتحة طيزي وهو قال انا اقدر وعادي وانا افكر في شي ابعد من هذا وانا اتعمد اقوله طول الطريق اتحداك بطريقه ساخره علشان يزيد اصراره
وكان البيت فله خالصه بس ناقصنها صيانه بسيطه المهم ركبنا اليدار من ورا البيت ودخلنا قسم المطابخ والمستوع احنا دخلنا المستوع الكبير
انا كنت ذااااااايب بس مستحي ابادر المهم قالي يلا انت وعدتني وانا وصلت قلت له لا بس امسك ورووجي قال والله عرفت انك تلعب بي
انا ضحكت وقلت بطريقة تحدي قلت انزين المهم انسدحت على يساري رفع هو كندورتي وانا مستحي راسي في الارض وبان طيزززي بدا قلبي يرجف حسيت انه بيستوي أكشن يوم حسيت ان الجو برد طيزي وكنت على يميني منسدح وطحت على بطني مادريت الا ايده تتحسس طيزي وفجائه وصلت الكارثه
حسيت بلسانه عند فتحة طيزي شهقت شهقه وغمضت عيوني وحسيت اني طاير فالجوووو اعيش بكوكب بروحي شعر راسي وقف جسمي يرتجف خداااقي استون سبايسي خداقي يعني طيزي بالاماراتي وبعد مالحس يمكن دقيقه
قالي عيسى ادخله انا سكتت وهو يسالني وانا ماودي يسالني لنه يحرجني بس من الشهوه هزيت راسي على اني موافق ودخله كان فيه الم بسيط بس قوة الشهوه الي مستعمره طيزي سيطرت على كل الالم وكان شي لذيذ بس ماعرفت شو نهايته وقعد يدخله كامل ويطلعه لمدة دقيقتين او ثلاث قالي عيسى بجبه ماذكر اني قلت له جبه داخل او سكتت عنه علشان اعطيكم السالفه صحيحه بس الي متاكد منه انه قبل لايجبه انا بريولي سكرت على طيزه علشان يجبه داخل وااااااه على الشعور يوم نزل داخل طيزي بدات دقات قلبي تخفق بسرعه من الشهوه وحسيت بحراره كان شعور بصراحه لايوصف
والله كنت احس ان جبته مثل الرصاص تظرب داخل تخترق طيزي بقوه كان يجب واااااااااااااااايد بشكل قوي يعني القذفه مثل الرشاش التماتيتك الذ شعووور لو كنت اعرف جذي الشعور جان من زمان خليته يسوي فيني
حسيت ان طيزي انترس سائل غليظ يعني شبع طيزي بماده دسمه وقام عني وانا قمت يوم قت من كثر مانزل في طيزي من مني حسيت انه ينزل مني والساعه وصلت2 ظهر ورحت البيت ونمت نوووومه طويله

ومن بعد هالمره تلاقينا عدة مرات نمارس فيها بس مش بمستوى المره الاولى
وللعلم تلاقيت معاه من ايام وفتحنا سوالف ومغامرات الماضي ومن ضمنهم هاذي السالفه قالي عيسى انا نجت انواع واشكال قال انت البنات في شهوتك مايوصلون لك قال ياليت عندي كيمرا وصورتك وتشوف نفسك قالي انت كنت ناسي نفسك

للعلم انا موجب اكثر مما انا سالب بس هالقصه المغامره الجنسيه الوحيده الي كنت فيها سالب او منيوووج على اصول علشان جذي اتذكرها بحذافيرها واحس اني ماعطيت هالقصه حقها الي يستاهل من الي حسيت فيه فيها

FANTOM
02-03-2009, 07:08 PM
مشكووووووور واتمنالك المزيد من التقدم

nzaaaf
02-03-2009, 11:08 PM
يسلمووووووو قصه جميله

talibalwashah
02-04-2009, 04:30 PM
يلعنك ياخول

قناص بغداد
02-20-2009, 09:24 AM
يسلموا ويا ريت تجي لعندي

رجل الليل
02-20-2009, 08:05 PM
خوش قصة

جنرال السكس
09-29-2009, 02:16 PM
حلوووووووووو كتير امنيتي امارس معك الجنس

كاباكا
10-01-2009, 01:13 AM
عل فكرة انت و قصتك اجمل من بعض

البرج الكبير
10-04-2009, 01:51 AM
صحتين على بخشك يا منيوك

dakhlelomar
10-04-2009, 03:31 AM
صحتين يا منيوك

نادر النادر
10-22-2009, 03:46 AM
مشكورررررررررررررررررررررررررررررررررر ا جداً

ط³ط§ظ‡ط±ظ‚ط·ط±
11-04-2009, 08:00 PM
طھط¨ظٹ ط§ظ„طµط±ط§ط*ظ‡ ط§ط´ ط§ظ‚ظˆظ„ ظ„ظƒ طھط¬ط±ط¨ظ‡ ط*ظ„ظˆظ‡ ظˆط§طھظ…ظ†ط§ظ„ظƒ ط§ظ„طھظ‚ط¯ظ… ظˆط§ظ„ط§ط²ط¯ظ‡ط§ط±ظپظٹ ط§ظ„ظ†ظٹظƒ ط§ظ„ط³ط§ظ„ط¨ ظˆظ…ظ…ظƒظ† طھط¬ظٹ ظˆط§ط¬ط±ط¨ ظ…ط¹ظƒ ط§ظ†ط§

sadnessshadow
12-25-2009, 11:04 AM
وأو
ناقصة شوية تفاصيل

rafidmajed70
12-25-2009, 05:24 PM
لو كنت بالامارات لجيتك ونجتك واشوف طيزك حلو لو طيز البنات

samir zamel
01-20-2011, 04:43 PM
انا شاب ممحون وارغب في ان ينيكني احدهم من فتحة طيزي لكن تنقصني الشجاعة لكون الذي ناكني كان ابن خالي وهو يرغب في كثيرا مع العلم انني نكت بنات اختي هو يعرف القصة ويهددني بها رغم انه يوم حصول ذلك قام بنيكي امام بنات اختي و ابنة خالتي انا حيران

رومانسي كربلائي
02-09-2011, 03:49 PM
المنيوك يفتخر بنيكته0اني شاب37سنة امتلك عير24سم07709405451

zero2011
02-09-2011, 10:03 PM
شغاله ...