المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ايمي والجنس


dark man
02-04-2009, 08:47 PM
كانت ايمي ذات الستة عشر ربيعاً فتاه من اسره متوسطه الحال ولكنها ليست فقيره كانت ايمي تعيش حياه المراهقه بكل جوانبها واخطائها الي ان ذهبت ايمي الي مركز كمبيوتر جديد فتح امام مسكنهم لكي تاخد كورس من الكمبيوتر يفيدها بعد التخرج من المدرسه التجاريه ولو ان حلمها ان تكمل حياه الجامعه. وعندما دخلت الي مركز الكمبيوتر في العماره الجديده الفخمه التي امامهم وجدته انه اسماعيل الشاب الوسيم ذو البشره البيضاء والشعر الاسود الناعم فخطف قلبها منذ اللحظه الاولي ورغم ان لها تجربه مراهقه او تجربتبن الا ان اسماعيل خطف قلبها منذ ان رأته ونظر اليها وقال لها بصوت اشبه للسحر تفضل ودخل معها حجره الكمبيوتر التي كانت لا يوجد بها احد وعرفها بنفسه انه ابن صاحب المكتب ومنذ اللحظه الاولي ابدي اعجابه بيها فهي تتمتع بجسد ناري يثير كل من يراها من بشره سمراء وشعر اسود وصدر مشدود كانه يعلن عن انوثه تتفجر في هذا الجسد وكان اسماعيل شديد التاثر باي انوثه يحملها جسد لانثي ناريه يصرخ بالاثاره وكانه هو فقط يسمع صوت رغبتها فجلس بجانبها لكي يعلمها الدرس الاول واخذ يلامس صدرها بحركات كانها غير مقصوده واعتذر عنها و قلبها يدق بشده كانه سيخرج من بين ضلوعها وخرجت من عنده وهي في دنيا اخري غير هذه الدنيا تلامس صدرها الذي وضع يده عليه وتحلم بيه لتثور شهوتها لتبدأ في ممارسه عادتها السريه علي حلمها انه هو من يحتضنها ويعتصر صدرها من الشهوه وتصدر اهاتها لتفوق لتجد ان شهوتها اعلنت عن انتهائها بمياهها الساخن الذي ارتعش معه جسدها باكمله.
لتذهب اليه تاني يوم بجحه الكورس وهو بدا في اعلن اعجابه بيها بوضوح واكثر جراه ليخطف منه لمسه او يلامس هذا الصدر المتفجر الي ان تملكته شهوته ونسي كل شئ لتجده وهي تجلس انه اقترب بكرسيه اكثر الي ان لامس فخده فخديها واصبحت يداه تسند علي صدرها وهي حينها نسيت الدنيا وما فيها ووجدت ان كسها اعلن عن رغبته وهي تحاول ان تتصنع التمنع ولكن دون فائده فقد اعلن كسها عن ما يريد. وعندما وجد اسماعيل انه ينفذ ما يريد دون اي اعتراض تجرأ اكثر ليضع يداه علي فخديها ويرتعش جسمها من الرغبه وتحاول ان تبتعد عنه ولكن يضغط بيديه علي فخديها وينظر اليها نظره كلها رغبه واعجاب وشهوه فتسلم حتي دون ان تمثل المقاومه ويظل يتحسس فخديها بنعومه وهي تشتعل من هياجها ليقترب اكثر منها لتحس بانفاسه تحرقها ويدخل فمهما في معركه انتهت بان فمهما باكمله داخل بين اسنانه يمصه. ليرفع يداه الي بين فخديها ويلامس كسها وكان ملابسها كلها تحالفت معه علي هياجها.فعندما رفع جيبتها ليلامس كسها وجدها اكثر هياجا منه لتفتح له بين ساقيها ليجد وابل من المياه الساخنه في انتظاره ليهمس له ان يصعد معها في شقته التي فوق المكتب كي يريحها ويرتاح. واحست بقلق شديد ليس لانها ستصعد معه في شقته ولكن كيف ستقضي الثواني دون ان يلامس كسها لحد ما تطلع الي الشقه.

دخلت ايمي وبداخلها احساس غريب. ودخل معها اسماعيل الي غرفه النوم واقترب منها لكي يقبلها ويقبل كل شئ فيها ويلحسها كطفل ويبدأ في فك زارير بلوزه كانت من الشيفون الذي يبزر نفور صدرها ويجد امامه صدر منتصب كانه صاروخ موجه لهياج اي رجل مهما كانت قوته وصلابته ويبدأ في وصله من مص صدرها وهي مش قادره تستني ليسمعها وهي تقول يللا بقي مش قادره هموت ريحني ارجوك وياخذها الي السرير ويخلع عنها جيبتها ويبدأ في لحس الاندر وير فهو مبتل كانه اصابته امطار شديده من هياجها وهو يلحس ببطء شديد رغم احتراقه لها ولكنه طوال عمره يهوي اللحس وخصوصا لحس الاكساس الهايجه. واخذت تصرخ ااااااااااااااااااااااه ارجوك مش قادره كسي واجعني ريحني هموت قالها عايزه تتناكي قالتلوه هموت نيكني ارجوك ليخرج لها زبه المنتصب ويداعب بيه شفايف كسها فتصرخ اكثر وتقولوه دخله مش قادره وتبدأ في الحركه شمال ويمين الي ان يدخل وتصرخ صرخه قويه لتعلن انها اصبحت من الان حره واطلق ايضا شهوتها. لينيكها بعنف وبقوه وهي ترتعش تحته مرات ومرات الي ان ارتعش هو ليغرق رحمها بماؤه الذي لن يطفئ شهوتها بل سيزيدها
وديه كانت اولي تجربه لايمي في الجنس وكان بطلها اسماعيل

FANTOM
02-07-2009, 01:40 PM
مشكووووووور واتمنالك المزيد من التقدم

nawrastetouan
02-07-2009, 03:37 PM
مشكووووووور واتمنالك المزيد من التقدم

الباشق
02-08-2009, 03:39 PM
متشكرين ياحلو

noosa
02-09-2009, 12:40 AM
حلوة

diskcerio
03-09-2009, 06:19 AM
زبى عليكى

talibalwashah
03-09-2009, 07:59 AM
مششششششششكوررررررر

nada_x20
03-09-2009, 09:17 PM
http://www.hostave2.net/uc/fhg/photo/downblouse/205v_nlu/10.jpg

foreve
03-13-2009, 02:40 PM
متشكرين ياحلو