المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هذه قصه واقعيه حدثت بالفعل


gode-s
09-20-2008, 08:02 AM
--------------------------------------------------------------------------------

هذه قصه واقعيه حدثت بالفعل وارجو من القراء الاستمتاع بها لانى بحب جدااااا السن الكبير اى واحده سنها كبير تضيفنى وتكلمنى وهتكون فى سريه تامه وابدا قصتى
يقرأها جيدا فسوف يستفيد من احداثها مع صديقته
فقد اخترعت هذه المرأة خطة غير عاديه لكي نصل الى بعضنا بكل سهوله وان نتمتع بليالي جميله نمارس الجنس فيها بكل راحة وبكل لذة من غير رقيب او خوف0
لقد كان لوالدتي صديقة اسمها ( ام عبد الله ) في عمر الخمسين تقريبا ولكنه لايبدو عليها هذا السن فمن يراها يعتقد انها في الثلاثينات لجمالها وروعة جسمها وبروز مفاتنها فلها صدر عريض به انهاد كبيرة وبارزة الى الامام فاذا عملت أي حركة عفوية وغير عفويه فترى هذه الانهاد الرائعة تتمايل يمينا وشمالا وتتعمد ان يكون نصف تلك الانهاد ظاهرا خصوصا عندما تكون في بيتنا 0 ولها ظيز كبير بارز جدا الى الخلف فاذا مشت رأيت اوراكها تطلع وتنزل بشكل عكسي فاذا صعدت واحدة لابد ان تنزل الاخرى وطيزها من النوع اللين جدا 0ولها خصر نحيل يضفي على جسمها جمالا واثارة جنسية عير عاديه 0هذه المرأة لها بنات متزوجات وابناء متزوجين وقد توفى زوجها ولم يترك لهم سوى معاش تقاعدي قليل ومنزل متواضع وكفاحها جعلها موضع احترام اولادها فلا يستطيعون ان يرفضون لها طلب ولها احترام كبير بينهم وباختصار لها كلمتها على اولادها وبناتها رغم ان اكثرهم متزوجين ويحاولون ارضائها باي شكل من الاشكال0وكانت هذه المرأة تسكن في حارة بعيدة بعض الشيء عن حارتنا ولكنها تأتي الينا بشكل يومي لا ادري ما هو سبب ذلك حتى الان وتلقى احترام كبير في منزلنا من والدتي ومن اخوتي البنات وكنت الاحظ عليها انكشاف نهودها احيانا امامي فلا اعير ذلك أي اهتمام معتقدا انه حدث دون قصد منها وكذلك كانت تحاول احتكاك طيزها بي دون ان اشك في ذلك فانا لم يخطر في بالي أي شكوك حول المرأة لاعتبارات كثيرة فهي امرأة في عمر امي وصديقتها واهم هذه الاعتبارات وما جعلني لا افكر في شيء خاطيء انها كانت تشتمني بقولها انت مش راجل انت حرمه انت تحتاج الى الضرب حتى تصبح رجل مؤدب رغم انه لم يحدث مني أي اخطاء فا عتبرت ذلك من باب حبها لي كواحد من ابناء صديقتها فقط 0 ولكني والحق يقال عندما اجد الفرصة فانني امارس العاده السريه كلما رأيت صدرها وطيزها الكبير0 وذات يوم من الايام وهو البدايه الحقيقية لاحداث قصتي مع ام عبد الله كان في منزلنا مناسبة كبيرة لا اتذكر ما هي ولكن اعتقد انها مناسبة زواج احدى اخواتي البنات وقد تزوجت حينها واسكن في بيت بعيد جدا من منزل اسرتي 0 وبعد نهاية الاحتفال وذهاب الضيوف قالت لي امي ان هناك مجموعة من النساء وعليك ان تقوم بايصالهم الى منازلهم حيث تأخر اولادهم عن الحضورفهم في حارة واحدة وسيكون مشوارك واحدا فقط 0 وركب معي اربع نساء وكانت ام عبد الله ضمنهم وقمت بايصالهم الى حارتهم ونزلوا جميعهم الا ان ام عبد الله كانت تحمل وعاء كبير به طعام لاولادها فطلبت مني ان احمله واقوم بايصاله لها الى داخل المنزل ففعلت ذلك وعندما كنت متجها الى الباب للخروج وجهت لي بعض عبارات الشكر وقبلتني قبلة كانت بالنسية لي صدمة كبيرة فقد كانت هذه القبلة( بوسة) على فمي وبشدة واستغربت كثيرا وتنازعتني الافكار فاحيانا اقول انها عفويه واحيانا اقول انها مقصوده ورجعت الى البيت ولم اتمكن من النوم لكثرة التفكير وربما اقول ان شعور الفرح كانت هي الاكثر لانني اعتبر نفسي محظوظ جدا اذا استطعت الوصول الى هذه المراة الفاتنه وبعد عدة ايام قمت انا وزوجتي وقد انجبنا طفلة صغبرة بزيارة لمزل اسرتي وكانت المفاجأة ان ام عبد الله كانت هناك فتناولنا طعام الغداء واثناء جلوسنا كانت ام عبد الله توجه لي نظرات غير عاديه وتبتسم بشكل فيه شيء من الاثارة الجنسية وبالطبع احسست اكثر برغبتها في ممارسة الجنس معي وزاد ذلك يقينا انها وفي لحظة لم يكون في المكان سواي وهي تجلس بجواري فقد مسكتني وبادلتني قبلة طويله مصيت شفتها وهي مصت شفتي وبقوه ولكنها كانت سريعه حتى لا يرانا احد وكان ذلك يوم الخمس وقالت لي غدا الجمعه اريدك ان تأتي الي في البيت الساعه الرابعة عصرا اريدك في موضوع مهم جدا فوافقت وبعدها ذهبت الى البيت مع اسرتي الصغيره وانا احسب الساعات والدقائق حتى ياتي يوم الجمعه وبالفعل ذهبت اليها ولا يوجد في البيت احدا سواها وكانت المفاجئة انني رأيتها بمنظر رائع جدا وجمال مختلف ولبس ملتصق بجسمها الفتان فاقفلت الباب ومباشرة بادرتني بمص الشفايف وبادلتها انا لاكثر من نصف ساعة ونحن وقوفا ثم مسكتني بيدي وادخلتني الى البيت وفي غرفتها الخاصة التي كانت تفوح برائحة جميله ومثيره وهناك خلعنا ملابسنا سويا ونكتها بنيكة لم تطول سوى دقيقتين فقط لما وجدته فيها من اثارة كبيرة وقلت لها انا والله وبصراحة لم ارتاح في النيكه الاولى وارجوك اريد نيكة ثانية لارتاح فوافقت ولكنه قالت اذا كنت تريد واحدا اخر لكي ترتاح فانا اريد ايضا لكي ارتاح فاشنرطت ان اعمل نيكتين واحدة منها في طيزها فوافقت وقامت وقدمت لي الفواكه ثم قامت ومسكت زبي ومصته كثيرا حتى اصبح كالحديد وانقلبت على بطنها واصابني هياجا شديد عندما رايت طيزها الكبير الرائع وادخلت زبي في طيزها ولان زبي طويل فقد اسنغرقنا وقتا طويلا لكي يدخل كله في طيزها وبعد ان دخل كله بدات احركه دخولا وخلاجا بشكل بطيء ثم اسرع ثم اسرع ثم اسرع والغيب انها كانت تطلب مني ان انيك وبقوه وان لاا رحمها ففعلت ذلك وادخلت زبي كله في طيزها واشدها عليه بقوه وهي تقول لي انت حبيبي انت حياتي انت لذيذ الجنس معك ونزلت المني في طيزها واقسم انها بكت من حلاوته 0وبعدهاتجاذبنا الحديث معا واخبرتني انها كانت ترغب في ممارسة الجنس معي منذ فترة طويله وانها كانت تعمل حركات لتفهمني بذلك ولكني لم افهم وقلت كنت اتمنى لو اقفز عليك عندما اراك ولكني كنت اخجل من والدتك واخوتك وقد اتعبتني بعدم فهمك لما اريد فاخبرتها انني بالفعل لم افهم ولكن الحمد لله انه حصل مؤخر 0واخبرتني برغبتها مبادلتني المحبه وممارسة الجنس دون ان يعرف احدا بما يحدث بيننا حتى اقرب الناس الينا ووافقت على تلك الخطه وقالت لي سوف اضع خطة رائعة تضمن وصولنا لبعضنا عندما نريد ذلك ويشهد الله انني لا ادري ماذا تريد ان تفعل 0 وفي يوم من الايام قالت لي انها قد قامت بافهام اولادها وبناتها انني اكون بالنسبة لهم اخوهم من الرضاع أي انها ارضعتني و تكون امي وان عليهم ان يتعرفوا على اخوهم وجاء احدهم وطلب مني ان احظر اليهم لتناول طعام الغداء تكريما لي بعد ان اتضح اننا اخوه فوافقت وتناولنا الطعام سويا وكانت تحثني امامهم بتكرار الزيارة لانني اصبحت واحدا منهم وطلبت من اولادها الاهتمام بي وزيارتي دائما وكانوا سعيدين جدا بهذا التعارف بيننا 0وقد اقتنعوا تماما بانني فعلا اخوهم من الرضاع حتى انهم اذا خرجوا من بيتهم اتصلت بي وجئت لها ومارست الجنس معها فاذا جاء احدهم وانا في البيت معها لايفكر اطلاقا اننا نعمل أي شيء خاطيء0 وبدانا نرتب سويا لسهرات طويله حيث اقوم بارسال زوجتي وطفلتها الى اهلها يوم الاربعاء فتقضي ذلك اليوم ويوم الخميس واحضرهم يوم الجمعه وخلال هذه الفتره تقوم ام عبد الله باختراع مشكلة بينها وبين اولادها ثم تقسم با الله انها لن تنام معهم في بيتهم وتقول لهم( والله لن انام عندكم ولن انام سوى عند ابني حبيبي الذي يحبني ولا يزعلني ابدا ) فيضطر احدهم ان ياتي بها الي في البيت لتنام عندي واقول له سوف تنام عندنا الليله وسوف اجيبها اليكم غدا 0 وكانت فكرة رائعة من ام عبد الله فنضي طول الليل في نيك ومص ولحس واتمتع بذلك الجسم الرائع وافعل معها جميع فنون الجنس دون ان نخشى احدا بل ان اولادها هم من ياتي بها الي 000وقد استمرت هذه العلاقة بيننا اكثر من عشر سنوات حتى اصيبت ام عبد الله بمرض السكري وضغط الدم والروماتيزم وتعبت كثيرا وذهبت مضطره للعيش مع اخوتها واخواتها في مدينة اخرى بعيدة جدا 0

الحب كلو
09-21-2008, 02:07 PM
قصة حقيقى روعة شكراا ممتعة

جنسي حار
09-24-2008, 07:23 PM
والله ممتعه تمنيت انا مكانك وشو اعمل لام عبد الله

sexyboy
09-27-2008, 03:35 AM
mich haram 3alik tikhon mratak ya akhi da haram walahi

zizousimo
09-29-2008, 01:47 PM
alekhiyana khayeba ou bale akhase ila kanate meratake 7echoma asa7ebi

FANTOM
11-24-2008, 01:49 PM
قصه مثيره وجامده

المشتاقه
11-25-2008, 12:07 AM
رائعة ..... ياليتنى احصل على واحد مثلك

فاقد غالي
11-25-2008, 12:37 AM
عشر سنين وأنت فالها مع أم عبدالله ... آه قصه جميله جداً

noosa
11-26-2008, 12:08 AM
جميلة جدا

مرهف بالجنس
01-22-2010, 11:21 PM
انت مشبعتش منها بعد عشرة سنين ابتدانا من الخمسين الى الستين داانتا مفترى نيك

المياس العاشق
08-21-2010, 07:18 AM
قصة في منتهى الروعة وعافية ام عبداللة على الي ابتكرتية انتي تستحقين كل المتعة

الحبيب2010
02-15-2012, 11:16 PM
mm664455
متنسيش على الياهو لو عايزه متعه
http://www.coolarab.com/images/misc/progress.gif

حوددة
02-24-2012, 11:00 PM
انا جوده اى وحده عاوزه تتناك انا موجود رقمى 01094883463

ICSO
04-04-2012, 07:25 AM
استـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــاذ