المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسمي سلمى


جنسي حار
10-02-2008, 06:29 PM
أنا فتاة أبلغ من العمر عقدين والنصف_
أعيش في منطقة جده بالسعودية
متزوجة ولدي ولدان -_
اسمي سلمى جميلة ولكني متينة قليلا
حدثت أحداث هذي القصة بعد زواجي بسنتين
حيث كان لي ابن اخ يعيش في جدة مع عائلته _ يقارب الثاني و العشرين عاما
اسمه فهد
كانت علاقتي به غير علاقتي بإخوته
فقد كان يحب الضحك و المزح وكان اصغر اخوته
وكنت انام في بيتهم عندما يكون لدى زوجي دوريه في عمله لأنني أعيش مع زوجي في شقة في أحد عمائر جدة
،وكان يتركني في بيت اخي إذا كان لديه دوريه في عمله_ وكنا على هذا الحال من يوم زواجنا
المهم ابن أخي وسيم جدا
على حلاوة لسانه _فقد كان يداعبني _وإذا اتيت إلى بتهم فهو الوحيد الذي يحظني لأنه معتاد علي منذ صغره_وكان إذا جلسنا أنا وهو لوحدنا في الصالة يستغلها فرصة في ضربي على خدي أو تهزيئي بكلام أحلا من العسل
كان يلقبني يا( أم طيزين)
وإذا كان احد معنا يلقبني ب(الدب)
فكانت هذه النبرات تقربني إليه أكثر فأكثر_وكان حينما يضربني يحتك بصدري
فيشعل بي النشوه
فذات يوم كان زوجي في أحد دورياته فذهبت الى منزل أخي
فعندما دخلت قابلتني زوجة اخي ورحبت بي فأخذتني إلى الصالة فوجدت فهد جالسا ممسكا بالجوال_
وعندما رآني اختلف وجهه
ولم يأتي ليحضن عمته
فكسرت حواجز الأوهام فذهبت إليه
فعندما اقتربت منه قام فاحتضنته
إلا أن هناك شي مختلف في فهد
فعندما ضممته احسست بشي غريب لامس فخذي
ونظرت إليه فإذا بوجهه محمر
فضممته مرة أخرى لأجد أن قضيبه منتصب من وراء القميص
فأعطيت زوجة أخي العباءة لكي لا تشاهد قضيب فهد منتصب
فأخذت العباءة لأحد الغرف
وجلست أنا و فهد في الصالة وكان محرجا جدا
فسألته عن أخباره فيرد علي
بكلمة (تمام) ولاينظر إلي
فعزمت على سؤاله عما كان يشاهد في جواله وكنت أكلمه بنعومه مع الضحكه
فيقول لاشي
فطلبت منه أن يعطيني جواله فرفض إلى أن الححت عليه
فأعطاني جواله الذي كان مليئا بالصور والفديو الجنسية_
فضحكت وقلت له_هذا اللي ماخلاك تقوم من اول الصالة
وتحضني هاه _ وأثاريك مقوم ياالملعون يا( ابو زب)
؟ ؟ ! ! !
فتغير شكله وضحك
فقلت له_أوراق وجهك تلخبطت يوم شفتني~ تنادي يا ( أم طيزين) وأنا دلحين بناديك يا( أبو زب)
فصرت اتمسخر به أقول (توك ورع زبك صغير لاتكلمني ماأكلم ورعان)
ويرد علي_ (أحسن من اللي طيزه مغطي كسه)

ومابين احنا في الكلام تدخل امه ومعاها القهوة فجلسنا نسولف شويه _ وكان عقلي وفكري مع زب فهد !

فجاتني فكرة لأكون أنا وفهد في خلوة مع بعضنا_فطلبت من فهد ياخذني للسوق لشراء بعض الأغراض وأترك أولادي عند زوجة اخي____

فوافق فهد على توصيلي للسوق
فعندما ركبنا السيارة طلبت منه أن يأخذني إلى شقتي لأخذ بعض الأغراض منها__
فطلبت منه الدخول إلى الشقة لأني سأبحث عن البطاقات الإتمانية
فذهبت إلى غرفة النوم وغيرت ملابسي فلبست قميص شفاف ولكن ليس بالشفاف الواضح بالمرة
فخلعت السنتيانه ولبست كلس
صغير _كان يرى من وراء القميص هو وحلمات نهودي
و ناديته ليبحث معي عن البطاقات_ فعندما دخل دهش من لبسي
فقلت له _دور في أدراج التسريحه وأنا بدور تحت الكرسي
فعطيته ظهري ونزلت تحت السرير لأبحث عن البطاقات التي اريد ان اتمم بها مخططي _وكنت رافعة طيزي برا السرير فشاهدته دون أن يلمحني ينظر إلى مؤخرتي وكأنه يريد ان يفجر قضيبه داخلها _
فعرفت ان شعوري و شعوره واحد
فقلت له _لقيت البطاقات يا(ابو زب)
فقال لي _يمكن بين طيزك يا(أم طيزين)
فطلعت له من تحت السرير وأنا أضحك وقلت له_شكلك بتتزوج وبتطلق
قال لي _ليه -قلت زبك ما يوصل كسها هاهاهاي
قال _انا معي زب يفتح أكبر من طيزك
قلت له _طب وريني
قال لي _وإذا كان كبير؟
ضحكت وقلتله_ اوريك طيزي_
فقال لي_قد كل***؟
قلت له_قده
فطلع علي زبه وهو نايم
فضحكت فقلت له_صغير
فقال لي_خليه حتى يقوم
قلت له_طب ومتى يقوم
قال لي_خليني احضنك من ورا ويقوم من حاله
قلت له_خلاص احضن ياحبيبي حتى نشوف أخرة المدمر هذا هاهاها
فضمني من ورا وصار يبوس أذاني ويلحس رقبتي حتى بدت النشوة تشتعل___
صار يحك زبه بين شطايا من ورا القميص حتى صار أكبر من اللي توقعته
(مدمر)
فصار يرفع قميصي من ورا وأنا أساعده حتى صار يدخله من بين شطايا ونزل الكلس __
فانحنيت حتى ياخذ راحته في الإستمتاع بطيزي ليقلبه على كيفه _
فطلع زبه من طيزي وبدا يلحس كسي اللي أول مره أجرب لحسة الكس الذي كنت أشاهدها في الجوالات والتي كان زوجي حارمني منها _
فصار جسدي يرتعش لايتحمل التعذيب _فسحبت جسدي عنه وألتفت إلى قضيبه المدمر_هل سيتسع إلى فمي؟هل سيتحمله كسي؟ فقررت نشوتي إلى أن ألتهمه
فعندما كنت أمص له زبه _وضع أصبعه بين شفرتي كسي__
ووضع يده الثانية على حلماتي
فلم استطيع التحمل أكثر من ثلاث دقايق حتي هربت من بين يديه وارتميت على السرير وأرتجيه بأن يدخل المدمر إلى أحشائي_ فأدخله فصرت أصيح أدخله بقوه بقوه
آه آه بسرعه أكثر حتى ارتعش جسمي مرتين فأحسست ببركانه الثائر يصهر داخل كسي
فوقف لحظة وأخرجه من كسي وبصق على فتحة فلقتي _
ثم اصبح يدخل رأسه وأنا أتاوه من قوة الألم ولذته
حتى تمكن من إيلاجه كله وكأن فلقتي التهمته _
فصار يدخله و يخرجه بسرعة
حتى توسعت فلقتي وكأن الألم قد خف لتعوده عليه _
فأصبح يزيد من سرعته إلى أن قذف داخل تلك الفجوة التي امتلت من قذائف المدمر
فضمني من الخلف وأدار وجهي نحوه وأخذنا نتبادل رحيق بعضنا البعض
ثم ابتسم وقال لي_لقيت البطاقات
قلت له باستغراب_وين؟!
قال لي_بين الطيزين
هاهاها
قلت ياللا خذ لك شاور عشان ما نتأخر ع البيت
فاتفقنا بعدها إذا واحد يبي الثاني ترى الشقة موجودة والبطاقات ضايعه_____

رجل الليل
10-02-2008, 10:04 PM
القصة خلتني اقذف على روحي..............تسلم

قيصر الجنس5
10-02-2008, 11:31 PM
قصة ممتعه مشكور ع المجهود .

accent04
10-04-2008, 06:04 PM
قصة رائعة مششششششششششكور

khettalislem
10-04-2008, 08:58 PM
الموضوع سخيف

samers0
10-04-2008, 11:30 PM
ايش رايك انيكك معه يا شرموطة

xman2008
10-05-2008, 12:25 AM
i l bghiti chi 7way mghribi ana mojoud

الصقر و الحباري
10-05-2008, 02:54 PM
أنا موجود واحسن من فهد ابن عمك

نجم سهيل
10-05-2008, 03:23 PM
ام طيزين ممكن نتعرف انا ابو زب lovegomana********.com

anwar82
10-06-2008, 11:02 PM
anwar.nahori********.fr

azam
10-07-2008, 08:56 AM
انا من الرياض وأشبه خالد عبد الرحمن
azam2*dhahran.cc

شمس البحرين
10-07-2008, 10:40 AM
قصة ممتعه مشكور
:p:p:p:p:p:p

الافريقى درنه
10-07-2008, 10:58 AM
قحبة تريد زب كبير

hdasa
10-09-2008, 12:50 PM
ما عندك بطاقة رايح تاني

HKGC
10-09-2008, 08:57 PM
ممتع جدا

kaiba
10-10-2008, 03:39 PM
قصة حلوة كتير

chihab
10-10-2008, 08:56 PM
youssef_youssef31********.com

kamel12
10-12-2008, 11:16 PM
الا لا يروي اعضاء هذا المنتدى الا حكايات زنا المحارم ................هي اشبه بحكايات اليهووووووود.ام هو منتدى يهودي وانا لااعلم ممكككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككك كككككككككككككككككككككككككككن.............

حب بنت
11-16-2008, 10:37 AM
قصة جميله

krem
11-16-2008, 11:39 AM
مشكور

naser17
11-16-2008, 11:47 AM
الحقيقه اثرتيني
ومشكوره

عامر الرحال
11-16-2008, 01:16 PM
مشكورررررررررررررررررررررررررر

FANTOM
11-16-2008, 03:13 PM
قصه جميله

noosa
11-16-2008, 09:46 PM
جميلة

يلي بدك ياه
12-07-2008, 09:59 AM
تمام حلوة قصة مثيرة

gameel.gameel
12-07-2008, 11:33 PM
قصة ممتعة. .... هذا اميلي للتعارف ...‎ gameel.Gameel901‎*g****.Com

مرهف بالجنس
02-14-2010, 05:31 PM
الف سلامه على طيزك يا ام كسين مش طيزين

جبوري
02-15-2010, 11:13 PM
خلق سبحانه وتعالى الذكر والانثى وخلق بينهما اختلاف في البنية الجسمانية والسلوكية لحكم يعلمها هو سبحانه وتعالى...لذلك لا تعرف القليل من النساء كيف يفكر الرجل وكيف يتعامل مع الجنس الاخر وما يحتاجه...الخ ...بسبب بسيط الا وان اهل مكة ادرى بشعابها...الرجل له قلب مثل الفندق ..لذلك يستطيع ان يتزوج بنساء معا في حياة واحدة عكس المراة التي يكون قلبا كبيت صغير يدخله شخص واحد ...لذلك على الزوجة ان تضيف عنصر الامومة التي يتمناه زوجها في حياته ...فلو عاش الرجل حياة سعيدة مع والدته فيجب عليها"الزوجة" ان تقلدها في امور عديدة...حسب الاخبار التي تاتيها من فم زوجها الذي يمدح والدته في امور ...اما اذا كان الرجل عانى من والدته وقسوتها هنا يجب على الزوجة ان تتعامل معه عكس معاملة والدته في ماضيه...مثلا لا تكون متسلطة عليه وان تكون شديدة الحنان له ومتسامحة..الخ..
الامر الثاني وهو ان الرجل يستطيع الكذب باحترافية في امور عاطفية مثلا كلام الاعجاب وغيره...بينما المراة لا تستطيع الكذب في مثل هذه الامور
الامر الثالث هناك نوعين من الحب الذي يكنه الرجل تجاه المراة النوع الاول يكون تجاه الزوجة او المراة الدائمة في حياته...الشعور عنده يكون بالحب المتبادل والاحترام والتقدير والحنان وروح الاخلاص والوفاء والحماية .الخ ..كل هذه المشاعر تتجمع معا وتحشر في اوقات معينة وخصوصية بينه وبين الزوجة ...اما الحب الثاني فهو الحب الاناني والشعور بحب الانتقام واذى الاخر وتفريغ شحنات الغضب والقلق في الطرف الاخر والاستمتاع الشديد بغفلة وغباء الاخر ..الخ كل هذه المشاعر تتجمع في اوقات مخصوصة مع امراة مؤقتة .. ...90بالمئة من عقل الرجل تفكير غريزي لاعمال خاصة بين الجنسين عكس المراة تفكيرها هو الالتزام ...او ربط علاقات دائمة ...
اخيرا..والاهم..الرجل يختصر عمل دماغه في التصويب ورمي السهام نحو الاهداف وصيدها و الظفر بها...فحديثه مثلا متوجه مباشرة نحو النتيجة او الهدف ولا يحبذ الكلام بتفاصيل ...مثلا جئت يا زوجي وانت تعبان ولابس قميص شفاف معرض للبرد يبدو انك جائع جدا اليس كذلك ...الخ هذا كلام المراة فيه تفاصيل عديدة ...لكن بالمقابل الرجل يقول كيف حالك ..انتهى ..الجملتين لهما نفس الهدف انما الرجل مصوب للهدف...لذلك تستغرب النساء شغف الرجال بالرياضات التي تشمل تسديد الاهداف ككرة القدم وكرة السلة والملاكمة...الخ..كما ان الرجل بخروجه من المنزل وعمله واتيانه الطعام للبيت هو كذلك تسديد للاهداف..مهما كان نوعها اشياء طعام كلامه.الخ.وعلى المراة هنا ان تفتخر بصيده او غنيمته ..مثلما يفتخر الجمهور برياضي يسجل الهدف...

محمد بن دمعان
03-21-2010, 10:58 PM
اح يا سلمي و تستاهل مع تحياتي

هرم
05-13-2010, 11:15 AM
ممكن نتعرف يام طيزين وانا انيكك وطيزك

ريسان
05-13-2010, 11:35 AM
ممكن انيكك

ummahan
05-14-2010, 09:15 PM
ممتع جدا يا ا م طيزين

mosa1986
05-14-2010, 11:00 PM
حلوة كتير هالقصة بس معقول صحيحة ولا تاليف