سكس افلام سكس

Missing Plug-in  جهازك لا يحتوي على برنامج مشاهدة الأفلام , لابد من تحميل هذا البرنامج لتشغيل الأفلام العادية والأفلام بجودة عالية HD
X
 

العودة   سكس افلام سكس > شيكابيكا > قصص شيكابيكا

free online games

free online games

أشترك في خدمة الرسائل المجانية ليصلك علي بريدك مباشرةً أحدث وأفضل الأفلام والصور الجنسية العربية

للأشتراك أكتب بريدك هنا

ثم أضغط أشترك سوف تظهر لك صفحة أكتب الكلمة الخضراء في الصندوق ثم أضغط

Complete Subscription

ثم بعد ذلك سوف نرسل لك رسالة علي بريدك الألكتروني , فأضغط علي الرابط الذي فيها لتأكيد أشتراك

free online games

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-12-2009, 07:43 AM
ahmed_beam ahmed_beam غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2
Thumbs up أنا وأمى "قصة حقيقية"

إسمى محمود عمرى 17 سنة أعيش مع أمى فى بيت صغير والدى توفى لما كان عمرى 5 سنين أما أمى ( وداد ) تبلغ من العمر 45 سنة
مقبــولــة الوجــه لديهــا جســم جميــل كــل اللــى يشوفهــا يتمنــى أنــو ينــام مـعـاهــا حينــما يــرى طـيــزها اللــى بتتهــز يميــن وشمــال
كنت عايش مع أمـى زى أى إبــن و أمــه من صغــرى أخلــص المدرســة الطهــر وأذهــب إلــى الفــرن اللــى بشتغــل فيــه حتــى المغــرب

علشان بساعد أمى فى المعيشة إستمر ت حياتى على كدا حتى بعد لما أخدت دبلوم التجارة بسنوات


لغايــة لمــا حصلــت مشكلــة بينى وبيــن صاحــب الفــرن وسبــت الشغــل وتبدأ أحداث القصة: -


فى يوم الصبح لما فطرت أنا وأمى خبط باب البيت قمت فتحت لقيت وحدة ست من سن أمى ملامح وشهــا تدل على أنها متناكة وشرموطة
بصتلــى بنظرات غريبــة وسألتنى عن أمى قلتلها موجودة لما سمعت أمى صوتها نادت عليها تعالى يا ( قدرية ) دخلت البت وباستها أمى
وشاورت عليا وقلتلها دا( محمــود) إبنى خديتها أمى ودخلت الأوضة وبعد نص ساعة خرجت أمى وقالت أحنــا خارجيــن رياحيـن للخياط
وبعــد 3 ساعــات ترجــع أمــى لوحــدها إتشكلــت مــع أمــى لأنها أتأخــرت برة البيت تانى يوم جات( قدرية) كانت وقتها أمى فى المطبخ
وحدث الحوار التالى بينى وبينها عالباب



قدرية : إذيك يامحمودأنا : يسلمك يا خاله قدريةقدرية: أنت حلو النهارده كدا لية وهى بتبص ناحية زبى



فجــأه قالــت أمــى ميــن يا محمــود قلتلهــا خالتــى قدرية سلمت عليهـا وقلتلها أخلص اللى فى إيدى فى المطبخ وجيلك جلست معيا فى الصالـة
على الكرسى المواجه ليا وكانت تتكلم معى مرة تحط رجل على رجل ومرة تنزلها حتى أنها خلت رجل على الأرض والرجل التانية على الكرسـى حتى بان الكيلوت بتعها وكان أبيض وأنا أنظر إلى فخدها الأبيض الشفــاف حتــى قام زبــى عالأخــر كأنــه حديــد دخلـــت أمى الأوضة مع قدرية
حوالى عشرة دقائق وبعدها خرجو هما اللى إتنين وقالت قدرية أمك هتروح مشوار وأنا هسنى معاك لغاية لما ترجع أنا فرحت ووفقت على طول من غير ما أسأل راحة فين خرجت أمى من هنا وقالت قدرية الحمام بتعكم فين قلتلها تعالى وورتها الحمام ومشيت لما سمعت باب الحمام إتقفــل
رجعت تانى ونمت على بطنى أمام باب الحمام وشوف من تحت الحمام قدريــة وهى قعدة على الحمام و كسها مفتوح لم أرى فى حياتى مثل هذا
الكــس زى كــس الحمــارة يمكــن أكبر والشعــر علية خفيــف لمــا شوفت كـس قدرية إفتكرت حمارة كامل جارى لما كنت أروح منتصف الليل
وأنزل فيها نياكة حسيت أن قدرية على وشك الخروج من الحمام قمــت بسرعــة عالصالــون وكــان زبــى عامــل زى العصــا داخـل البنطلـون
قالت قدرية تأخرت عليك وهى تجلـس جانبــى قلتلهــا لا أبــداً لمــا جلســت جانبــى حسيــت بحــرارة جايــة مــن جسمهــا مــع رائحــة عــرق
قررت فى نفسى أن أنيكها بأى شكل.
وضعــت يــدى على فخذها ضحكة وبصت إليا وقالت مش عيب تبص علىَ من تحت باب الحمام حطيت وشى فى الأرضوقلت لها معلش غصب
عنى قالـت إيه رأيك فى اللى شوفته قلت لها شوفت أحلى كس فى الدنيا كلها وأكبر كس قالتلى أمال لو شوفت كس أمك هتعمل إيه زعلت منها
قوى وقلــت لها عيــب كدا وبـدون ما أشعر قربت فمى ناحية خدها وقربت خدها ناحيتى وأعطتها بوسة قربت عينها فى عينى وفمها إلى فمى
وشــدت شفتى اللــى تحــت وفضلت تمــص فيها حتى شهقت وغمضت عينها وذهبت فى دنيا تانية رفعت يدى على بزازها أدعك فيهم ما أحلى
بزازها الكبيرتين الطرية وفجأة صحت من الغيبوبة وقامت وخلعت الجلابية اللى لبسها كالمجنونة وفضلت بالكيلوت والسنتينانة ثم قالتلى مش تخلــع هدومك خلعت ملابس وأنا مكسوف وكان زبى منتصب عالأخر هذه أول مرة أكون أنا ووحدة ست لوحدنا وفى أمان معاها أول ما شافت زبـى قالت إيه ده كل ده زب دا زب حمار مش زب راجل قربت ناحيتى ومسكة زبى كأنها تضربلى عشرة حتى إنتصــب زبــى وكـان على وشك الإنزال قالتلى تعرف تلحس كسى قلت لها لا قالت هعلمك الأن دخل لسانك بين شفرات كسى ومن فوق لتحت إدعك بلسانك فية فعلت كما قالـت وإقتربت من كسها العملاق العتيق شديد الإحمرار لأشم رائحة مثل رائحة المسك ويخرج من هذا الكس زنبور مثــل زب الولــد الصغير وكسها مدلــدل على خــرم طيزها مثل كس حمارة كامل بدأت ألحس ألحس ألحس حتى أصبحت كالمجنون وهى تتأوه وتنغج وهى تقول قوى يامحمود قــوى يــاحبيبى وأنا أشرب كـــل ماينزل من كسها وهى تتأوه كمان وتقول كمان يا إبن المتناكة زيادة يا إبن الشرموطة قطع كس خالتك قدرية
وكنا منسجمين مع بعض بعدها قالتلى طفى نار كسى دخل زبك يامحمود بدأت أدخل زبى حينما دخل زبى جــوه حسيــت بحــرارة مثــل الفــرن
وبــدأ زبــى يغــوص فــى أحشائهــا وهـى تتأوه وتشخر أف أف أحووووو وتقول كمان كمان كمان كمان يا إبن اللبوة وأنا أدخل زبى وأخرجة
فى ضربــات متواليــة متتابعــة وسمعــت من كسهــا أصـوات زى اللى يبخرج غازات من طيزة إلى أن قذفت لبنى بداخلها ونمت على صدرها
حوالى دقيقة لا أستطيع أن أصف المتعة وأنا نايم عليها مثل المرتبة الفاخرة أخ من هذا الجسد المولع نار بعد ماإنتهينا ذهبنا إلى الحمام لنأخذ دش مع بعض ثم خرجنا لنجلس فى الصالة عريانين ثم قالتلى ماكنتش أعرف أنك نيك بالشكل ده ثم سألتنى هو أنت نيكت نسوان قبل كدا قلـت لهــا لا قالــت أنــت كــذاب دى مــش نياكة واحد عمرة مانكش نسوان قبل كدا قلتلها بصراحة أنــا كنـت بنيــك حميــر كثيــر ضحكــت ضحكــة
زى بتوع العاهرات وقالت الأحسن النسوان ولا الحمير قلتلها النسوان طبعا وبعدين الحمير بتاعة الشباب اللى مش معاه فلوس للنسوان بعدها قالتلى عايزاك تنيكنى فى طيزى إستغربت من طلبها وقلتلها هى النسوان كمان بتحب تتناك من طيزها ضحكت تانى مثل الشراميط ثم قالت أنت مفكر أن الرجالة الخولات هم بس اللىبيحبو يتناكوا فى طيزهم قلتلها أعرف كدا قالت قدرية الراجــل ولا الســت اللى بتحــب تتناك من طيـزها بتشــوف وبتحــس بمتعة أحسن من النيك فى الكس إستغربت من كلامها وقلتلها الزى بيحسوا بهذه المتعة قالت الخولات والستات اللى بيتناكو
مـن طيزهــم اللبــن اللــى يقــذف فــى طيــزهــم بيعمل دودة الدودة دى أما تكون جعانة تتحرك فى طيزهم فيجننوا ويدورو على أى أحد ينيكهم
بـأى شكــل وبــأى ثمن علشان الدودة تشبع وتنام أخذت قدرية وضعية الكلب مثل السجود على السرير وقالت ياله دخل زبك بسرعة فى طيزى قطعها ماترحمهاش ولكن المفاجأه حينما رأيت خرم طيز قدرية كان واسع جدا أستطيع أن أدخل إيدى بسهولة تسمرت مكانى وإشتد إنتصـــاب


زبى عالأخر ثم قالت مالك قلتلها خرم طيزك واسع قوى ضحكة وقالت أمال لو شوفت خرم طيز أمك هتعمل إيه زعلت منها وقلتلها بلاش سيرة
امــى يافجـــرة يا بنت المتناكة قالت أنت زعلت معاش وباستنى وبدأت تمص فى زبى وبعدها دخلت زبى فى طيزها دفعة واحدة وأدخل وأخرج
فى حركات متتالية حتى قذفت اللبن جوه طيزها بعد ماإنتهينا ولبسنا ملابسنا قلت لها ياخالة قدرية ضحكة ضحكة عالية خالتك إيه قلى ياقدرية
ياشرموطة يا متناكة أنا بحب كدا قلتلها لما شوفت كسك وقلت دا ألأكبر كس فى الدنيا قلتى أمال لو شوفت كس أمك هتعمل إيةوبردة لما شوفت
خــرم طيـزك قلتيلى أمال لو شوفت خرم طيز أمك هتعمل إية فى حاجة أنتى مخبياها علىَ ومش عايزانى أعرفها قالت لا قلتاها عالشان خاطرى
وبعد محــولات الإستعطاف وافقت تحكى وقالت دا يكون سر بينى وبينك ووعى تقول لأمك أو تلمح لها بأى حاجة أقولهـا لــك وعــد قلــت لهــا
وعــد ومش هتزعــل من الكـلام اللى هقولة قلت لا قالت أمك بتعرف رجالة كتير بعدد شر رأسها ومطلوبة موت عند الرجالة ولازم يوميا تتناك
ولو ماتنكتش ممكن تموت وديما بتخــرج الصبح بعد ما أنت بتروح الشغلوترجع بعد الطهر قبل رجوعك من بره قلتلها بتروح فين قالت بتروح
الشقــة عنــدى قلتلها يعنـى هى الأن فى الشقة عندك ومش عند الخياط قالت إيوة قلت لها مش مصدق هذا الكلام أمى لم تتزوج علشان تربينى
وحبها لأبى ضحكت بجنون وفالت أمك بتتناك أيام أبوك ما كان عايش وأبوك هو اللى كان بيجيب لهل الرجالة علشــان يحشــش معهــم وأمــك
ترقص لهم لأنها ههانةفى الرقص يمكن أحسن من سهير زكى وترص لهم العسل وتشرب معهم الشيش أو الخمرة سالتها وليـة مــش يجيبهــم
عندنا البيت قالت علشان الحارة كلها عرفاها وممكن تتفضح فى أى وقت أما عندى الشقة فى مكان السوق والمكان زحمة ومفيش حـد يعــرف
التانى وكمان مفيش حد يعرف أمك هناك إستغربت هذه الحكاية يعنى أمى متناكة وشرموطة ومش طهاره زى ماكنت فاكر بعد ماخلصنا الكـلام
دخلت أمى الشقة علينا وقالت أتأخرت عليكم قالت قدرية لا دا حتى أنتى جيتى بسرعة
أخــذت قدريــة مفتاح الشقة من أمى ثم خرجت وجلست أمى علر الكرسى المقابل ليا وأنا أنظر فى وجهها المرهق من كثرة النياكة ومن شرب الحشيش وكانت دى أول مرة أنظر فى وجه أمى وفجأة نظرت بجانبى وجدت كليوت قدرية الأبيــض علــى الأرض يبــدو أنهــا نسيــت تلبســة
لأن الشراميط ديما بيحبوا ان تكون أكساسهم فى الهوائ الطلق فقمت من مكانى علشان أخبية تحت الكرسى ولكن يبدو أن أمى قد رأت الكيلوت ثــم قالــت أمــى خــد فلــوس علشــان تشتلرى طماطم من السوق علشان نعمل سلطة على العدا وما زالت أمى جالسة بعد ماقمت دخلت غرفتى وخرجت لم أجد أمى فى الصالة ففرحت علشان أشيل الكيلوت من تحت الكرسى وأخبية وكن لم أجد الكيلوت يبدو أن أمى أخذته وأثناء وأنا كذلك سمعت صوت مياة الدش فى الحمام فيبدو أن أمى تستحم بعد ما إتناكة لماشبعت ذهبت إلى الحمام على أطراف أصابعــى علشـان أشـوف الكــس والطيز اللى بتحكى قدرية عليهم لم أتمكن أن أراها من تحت باب الحمام لأنها واقفة تحت الدش ههظرت من خرم الباب وأرى أمـى عاريــة ذات الجسم الأبيض الشفاف وتقاسيم جسدها الرائع والسوة الرائعة المرتفعة وبزازها الكبيرة المرتفعة المشدودة ثم نظرت إلى كسها العجيب المرتفع المليان والزنبور الذى يخرج منه من بين شفرات كسها المغطاه بشعرة خفيفة وأفخاذها الممتلئة المتناغمة مع جسدها الذى أدمن النيك وشــرب الحشيــش وفجــأه توقــف صــوت الميــاه فيبــدو أنهـا إنتهت من الدش فذهبت مسرعا إلى الخارج لأشترى الطماطم تناولنا الغداء وذهبت أمــى
إلى غرفتها كى تنام وأنا أشاهد التليفزيون وبعد ساعتين شممت رائحة دخان فذهبت إلى غرفت أمى وأنظر من خرم الباب لأجدها علـى السريــر عارية وتشرب سجارة إنبهرت بذلك المنظر وقام زبى حتى إننى لعبت فى زبى حتى قذفت على الموكيت وبعدها أخذت دش وذهبـت إلــى خــارج المنزل أتمش ثم عدت إلى المنزل منصف الليل لأنام فى اليوم التالى تناولنا الفطار وكانت الساعة التاسعـة دق جــرس البــاب قمــت لأفتــح وإذا
قدرية على الباب سلمت علينا وقالت أمى لقدرية تعالى غرفتى عايزاك فى كلمة لم أهتم وكان كل تفكيرى انى أنيك قدريـة وبعــد نصــف ساعــة
خرجت قدرية مع أمى من الغرفة وقالت أمى أنا رايحة السوق مش هتأخر بعد ما خرجت أمى جاءت قدرية وجلست قدرية على رجلى وقالت أمك عرفت أنك بتنيكنى قلتلها الزى عرفت قالت أعطتنى الكيلوت وقلتلى براحة على الولد علشان لسة صغير وحكيـت لأمــك أنــك نيــك ويا ما نيكــت حمير كتير وأنك أحسن من أى راجل ناكنى قبل كدا ثم خلعت ملابسها بالكامل ونامت على الأرض فى وضع السجود يالا نيكنى فى طيزى علشان الدودة جعانة وقفت أمامها وأخذت زبى فى فمها تمص مص المحترفين حتى إنتصب زبى ثم أدخلتة فى خرم طيزها الواســع وهـى تتأوه وتشخر وتقول نيك قدرية قطع طيز قدرية يالا يا إبن المتناكة وأنا أدخل زبى وأخرجة ثم ألحس خرم طيزها وأدخلة تانى مرات عديدة على هـذا الوضــع حتى قذفت اللبن داخل طيزها بعد ماخلصنا جلسنا نتكلم مع بعض سألتها أنت مش عنك عيال قالت عندى بنت إسمها نورا عايشة مع أبــوها من بعد ما طلقنى والطلاق كان بسسب إيه قالت عايزنى أتناك ويأخذ فلوسى يصرفها على النسوان والرقصات وبنتك دى كبيـرة قالــت إيـوة عنــدها يمكن 16 سنة ومعرفش عنها حاجة وعدها قالتلى إحنا هنتكلم وخلاص أخذت حلمات بزازها فى فمى أمص فيهم و أدعــك كسهــا بيــدى وهــى تتلوى مثل الثعبان من اللذة و تشخر وتقلى كمان يامحمود كما ياحبيبى ثم نزلت إلى كسها ألحس فية بجنون ويطلع من كسهـا أصــوات غازيــة
و أشرب منالسوائل اللى بتطلع من كسها وكانت رائحته مثل المسك وطعمة لذيذ ثم أدخلت زبى العملاق داخل كسها الذى يذكرنى بكــس حمـارة كامل 00 ياله من كس دافئ عندما أدخلت زبى وأخرجه إستمريت على كدا حوالى 20 دقيقة حتى قذفت بداخلها ونمت فوق هذا الجسد الجميــل لمدة دقائق بعدها ذهبنا إلى الحمام نستحم كانت الساعة تشير إلى 2 ظهرا 00 لبسنا ملابسنا وجلسنا فى الصالة كأن شئ لم يكن دق باب الشقة فتحت دخلت أمى وجلست معنا فى الصالة ولاحظت أثار المياة فى شعر قدرية فبتسمت أمى لقدرية وقالت لازم تتغدى معنا اليو يا قدرية وافقــت قدرية 000 إنتهينا من الغداء وشرب الشاى كانت الساعة تشير إلى 4 عصرا قالت قدرية أستأذن علشان أروح ماما قالت لقدرية خليكى تباتــى عندنا النهاردة قالت خلاص بس عندى شوية شغل فى الشقة أخلصهم وأرجع تانى على طول خرجت قدرية لترجع بالليل 0000 حضرت قدرية معنا العشاء وكانت الساعة حوالى 10 دخلت قدرية مع أمى غرفتها ليحششو بالسحاير و يدردشو مع بعض وأنا فى الصالة خرجت قدرية مـن غرفة أمى لتجلس معى فى الصالة إتكلمنا مع بعض شوية وسألتها أمى نامت قالت أيوة 0000 رفعت جلابية قدرية وخلعــت كيلوتهــا وبــدأت الحس فى كسها الذى أعشقه وهى تتأوه وتنغج وأثناء إندماجنا مع بعض خرجت أمى من غرفتها رايحة الحمام ونحن لا نشعر أكيد شافتنا بــس عملت نفسها مش شايفه و أنا متأكد من ذلك لأن صوت قدرية كان عالى جدا لأنها شرموطة وبتتكيف من كدا عدلنا نفسنا بسرعة وجلسنــا مـع بعض ثم خرجت أمى من الحمام وقالت يا قدرية تنامى فى غرفتى ولا فى غرفة محمود قالت قدرية هنام فى غرفة محمود كانت الساعة الواحدة صباحا ذهبت أنا وقدرية إلى غرفتى وخلعنا ملابسنا وفضلت أنيك فى قدرية حتى الفجر ونمنا عريانين على السرير وفى الصباح دقة أمى الباب وكلمتنا مــن خلــف البــاب وقالــت إصحــوا علشان الفطار لبسنا وخرجنا لنتناول الفطار ثم ذهبت أمى إلى الحمام لتستحم 000

ثم قلت لقدرية هى أمى عارفة أنى كنت بنيكك فى غرفتى قالت أيوه وهى قالتلى أنا هخرج عليكم علشان أقولك يا قدريـة تنامــى معايـا ولا فــى
غرفة محمود وكمان كانت بتتفرج علينا من خرم الباب 00 قلت لقدرية أنا عايز أشوف أمى وهى بتتناك عندك فى الشقة ضحكة وقالــت غالـى والطلب رخيص فى أى يوم تعالى عندى الشقة قبل ما أمك تيجى وأخبيك فى الغرفة المواجة للصالة اللى أمك بترقص فيهــا للراجـل اللى جيباه
بعد ماتشرب الحشيش 0000 وفعلا رحت كما قالت قدرية دخلت الغرفة وقفلت عليا بالمفتاح ثم خرجت قدرية وبعد نصف ساعــة دخــلت أمى وقلعت ملابسها عدى قميص النوم القصير يصل تحت كسها بكام سنتيمتر وحضرت نار الشيشة والمعسل فى الصالة وبعــد شويــة دخــل رجل طويل عريض عنده يمكن 50 سنة ولكن جامد أول مادخل باس أمى فى خدها وجلس فى الصالة وقدمت له الشيشة وطلع ورقه سلفان ملفوف فيها الحشيش وأخذت ترصه على حجارة المعسل ويشربوا مع بعض لغاية ما سكروا وهم يضحكون ويهظروا هو يمسك بزها وهى تمسك زبه 00 قامت أمى وشغلت الكاسيت لترقص على أغنية أم كلثوم ألف ليلة وليلة وعندما سخنت قلعت القميص وهى ترقص ثم الكيلوت وهى ترقص ثم السنتيانة فأصبحت عارية تماما وهى ترقص وبززها تتمايل يمين وشمال وفلقتين طيزها تتخبط مع بعضها لتسمع صوت تصفيــق طيزهــا
ثم تقترب إلى الرجل ليضع يده فى طيزها وهى ترقص ثم تعطى بطنها إليه ليلحس كسها وهى تركص ثم قام الرجل وخلع ملابسة ومسكت أمى زبــه تضعـه فى فمها لتبدأ رحلة مص هذا الزب العملاق كانت تمص بشراسة مثل المحرومة ثم نامت على ظهرها ونام فوقها يلحس فى كسها وهى تتأوه وتنغج وتقول نيك ياحسين نيك وداد الشرموطة دخل زبك قوى أف أف أحوه أحوه حتى قذف الرجل اللبن فى كسها لم تستطيع أمى أن تقوم من الأرض إلا ما شفت اللبن يخرج من كسها على السجاد وبعدها قامت إلى الحمام 00 رجعت ألى جلستها بقميص النوم على العرى بعد ما قدمت له الفكهة والعصير وفضلوا يهظروا مع بعض ويكلموا مع بعض فى النياكة والكس والزب وأسماء نسوان لا أعرفهم وبعد شوية أخــذت أمــى وضــع السجود لترتفع طيزها الكبيرة إلى أعلى وزاحت القميص من على طيزها فيقوم حسين عشيق أمى بإدخال زبه فى طيزها
وهــى تصـرخ وتقول طفى نار طيزى ياحسين وهو يدخل زبه إلى أخرة وهى تصرخ وتشخر أه ياطيزى أمسك بزازى إعصر بزازى يا حسين
ثــم قــذف لبنــه داخــل طيزها وبعد شوية دخل حسين الحمام ثم لبس هدومه ووضع يده فى جيبه ليعطى أمى فلوس كتيرة ما أعرفش عددها
ثــم قالــت لحسيــن ما تتأخــرش بكــره ثــم قال لها أنا عايـز أنام معك ليلة كاملة قالت ما ينفعش علشان إبنى محمود ثم غادر الشقة بعد ذلك
يمكــن بساعــة وصلت قدريــة بعد مالبسـت أمى إستعداد لإنصرافها ثم أعطت قدرية فلوس بعد ما خرجت أمى فتحتلى قدرية وقالت إيه رأيك
قلــت يا ســلام علــى جســم أمــى وكس أمــى ورقص امى يا قدرية أنا شوفت حسين وهو بينيكها كان زى المجنون أه أه يا قدرية على أمى
قالــت قدريــة شكلــك عايز تنيـك أمك قلتلها لا مستحيل أنا أتفرج وبس قالت ياواد إطلع من دول لو عايز تنيك أمك قولى وأنا ألخليك تنيكهـا
فكرت فى عرض قدرية المغرى أن أنيك وداد وألمس هذا الجسد الأبيض الرائع والشفاف صاحب الكس الكبير والطيز المليان وأن ألحس كسها وأضــع زبـى فى طيزها لأطفى نارها كان بالنسبة ليا فرصة العمر وكن هل ممكن وكيف 00000 ولماذ عرضت على قدرية هذا العرض ممكن
أن تكــون أمــى هــى اللــى قالتلهــا كانــت تســاؤلات تلعــب فى دماغــى وفـى اليوم التالى صحت أمى من النوم وهى تلبس قميص نوم شفاف
يظهر بزازها بالحلمات وشعرة كسها وإذا إنحنت أشوف خرم طيزها دخلت أمى المطبخ لتجهز الفطار وهى تتكلم معى بشكل طبيعى كأنها تلبس الحجاب وأنا أخطف عليها النظرات من وقت لأخر وإستمر هذا الوضع أيام وأسابيع تجلس فى البيت وتطبخ وتكنس بهذا المنظر وفى هذه الأيام لم تعد تأتى إلينا بل أمى هى اللى بتروح تتناك فى شقتها فقط إشتقت إلى النياكــة فقد مــر شهــر دون أن أنيـك قدرية أو أى وحده ست ما العمل وزبى هيموت من قلة النيك فى يوم من الأيام سألت أمى هى قدرية مش عادت بتيجى عندنا ليه قالت أن جــوزها ردهـا إلى ذمته وهو معها الأن فى شقتها هو وبنتها نورا ثم سألنتى وبتسأل ليه قلت لا سؤال عادى كانت الأيام تمر بدون قدرية وكس قدرية أيام صعبـة حتى أننى كنت بضرب العشرات حينما أشوف أمى وهى عارية فى الحمام أو وهى لبسه القميص إياه ونفســى أنيــك أمى بــس إزاى وكيــف أنيكهـا وهــى فــى غرفــة
وأنا فى غرفة فى يوم من الأيام جاءت قدرية عندنا وكنت فرحـــان حينمــا رأيتهــا هى ونــورا بنتهــا شابــة صغيــرة ذات جســم رائــع طيزهــا
أجمــل من طيــز أمــى وقدريــة جلسنـا جميعا وشربنا الشاى وإنتهزت فرصة أن قدرية راحة الحمام ورحت وراها علشان أشكى لهل قلة حيلتى
فــى النياكــة وأنــى رجعــت تانى لحمارة كامل ضحكة قدرية وقالت معلش أنا هعزمكوا عندنا وهتشوف أحلى ليلة فى عمرك مرا كام يوم وأمى أخبرتنــى أن قدريــة عزمانــة عنــدها علــى العشــاء فرحــت فى نفســى بهذا الخبــر حضـــرنا إلى شقة قدرية وكان موجود جمال زوج قدرية
وكان لابس شورت وفلنه وهو رجل وسيم ونورا وكانت لابسة قميص شفاف بحملات يظهــر كيلوتهــا من تحت القميص أم قدرية فكانت تلبس قميص شفاف على العرى بعد ما جلسنا قامت أمى إلى أحد الغرف لترتدى قميص شفاف على العرى إتعشينا وشربنا الشاى قامت قدرية مع أمى تجهز النار والشيشة وبدأ جمال يضع الحشيش على حجارة المعسل العجيب أن جمال أعطى خرطوم الشيشة لنورا بنته أن تشرب الأول وبعدها شربت أمى وقدرية وأنا أشرب سجاير إلا أن جمال أصر أن أشرب معهم بدأ الحشيش يلعب فى رؤسنـا قامت أمى بتشغيل الكاسيت على الأغنية المضلة لها لترقص عليها كانت بزازها يتمايلان مع طيزها كموج البحر أنتصب زبى على منظر أمــى وهـى تركص وأحيانا كان القميص يرتفع لأعلى فيكشف كسها إلتفت حولى لم أجد جمال وبنته نورا إستغربت من إختفاء جمال ونورا فقررت أن أبحــث عنهمــا فــى الغـرف لأعرف فين راحوا وأنا حذر ألا يرانى أحد وفى أحد الغرف وجد نورا تمسك زب جمال أبيها وهى تمص له واضعتا زبه فى فمها الصغير وهو نائم على ظهره وهى تركض وكانت طيز نورا مواجه لبــاب الغرفة وكان جمال يلعب فى كس نورا ثم بعد ذلك قام جمال ووضع لسانه فى كس نورا وبــدأ يلحـس وهى تتأوه أه أه أه قوى يا جمــال قوى أوى يــا إبن المتناكــة أوى ياخول عض زنبور بنتك اللبوة شد شفرات كس بنتك الشرموطة إنتصب زبى لهــذا المشهد المثيــر وأخرجــت زبى من البنطلون ألعب فيه ثم أدخــل جمال زبه فى كس نورا وهى تتأوه وتنغج وتشخر وتقول كمان كمان أنت حبيبى ياجمال نيك نورا كمان و هم يتأوهون معا ثم قذف جمال لبنه داخــل كــس نــورا وعلــى الفور رجعت إلى أمى وقدرية وهم يركصون معا وأخذت قدرية على جنب وقلت فين وعدك ليا قالتلى عايز تنيك أمك قلتلها تعبلن على الأخر ذهبت إلى أمى وكلمتها فى أذنها فذهبت أمى إلى أحد الغرف ثم قالتلى روح لأمك مستنياك على السرير ذهبت إلـى الغرفــة وأنــا أرتعــش من هــول هــذه التجربة دخلت الغرفة لأجد أمى عارية على السرير سكرانة من شرب الحشيش وقالت تعالى ياحوده تعالــى لــوداد أمــك تعالــى خد البــز وهـى تضحك ضحك العاهرات قربت ناحية السرير وأخذتنى من يدى ومدت فمها إلى فمى تمص شفايفى مص المحترفين وهى تتأوه ثم نزلت إلى زبــى وقالت زبك أكبر من كل الأزبار اللى ناكونى قبل كدا ثم نامت على ظهرها لأركب فوقها ومص حلمات بزازها ثم ألحس كسها العملاق مش ممكن يكون دا كـس كبير لدرجة أنى ممكن أمسكه فى يدى ولين وناعم أدخلت لساتى فىكسها وأشرب عصير كسها وهى تتأوه أه أه نيك أمك نيــك وداد شــد زنبــورى عضه عضه بأسنانك خليه يجيب دم ثم وضعت زبى داخل هذا الكس الذى إشتقت أن أشقه بزبى وهى تتأوه تحتى وتشخر وتصرخ وتقول نيك أمك نيــك يا إبن المتناكة نيك أمك المعرصة كانت كلماتها تثيرنى وذادت ضربات زبى لكسها حتى قذفت لبنى فى كسها فأمى ليست مثل النساء تجرى على الحمام بعد النياكة بل تنام فى وضع طبيعى على ظهرها حتى يخر اللبن من كسها حينما شوفت هذا المنظر اللبن ينزل من كسها نزلت عند كسها ورفعت رجليهـــا
على كتفى وأخذت ألحس هذا اللبن الذى يخرج من كسها حتى إنتصب زبى مرة أخرى وأخذت أمى وضع السجود لأنيكها فى طيزها لاجد خــرم طيزها مثل الحفرة من كثرة النياكة ظليت ألحس خرم طيزها ثم أدخلت زبى فجأه وأدخله وأخجه مرات متتالية حتى قذفت لبنــى داخــل طيزهــا
وهى تأكل فى المخده من شدة المتعه واللذه ثم أخذتنى فى حضنها وقالت فكرتنى بأيام زمان لما كان أخويا على ينيــك أمــى اللــى هــى جدتــك
وكنت أحب انام معهم على السرير وأنا صغيرة وشوف خالك على ينيك جدتك وهى تتأوه من اللذة وتمنيت لمل أكبر أن ينيكنى إبنى ويعشق كسى وسألتها عمر جدى ناكك قالت جدك مات وأنا صغيرة بس خالك على هو أول واحد ناكنى وحط زبه فى كس قلتلها يعنى خالى هو اللى فتحك قالت أيوه قلت أبويا أجوزك الزاى وأنتى مفتوحه قالت أبوك كان خول وكان بيتناك ويصرف فلوسه على اللى بينيكوه وعلــى الرقصــات وكـان عايش هو وأم وكانت أمه شرموطه صاحبة جدتك وكانت أم أبوك معرصه بتجيب الرجاله لأمى وبتعمل حفلات نياكة وسكر وبعدين إتفقوأن أتجوز أبوك علشان مفيش حد غريب يدخل وسطنا ويفضحنا بعد ما إنتهينا من الكلام كانت الساعة تشير إلى الثالثه صباحا فخرجنا عريانين إلى الصالة لنجد جمال ونورا وقدرية قام جمال إلى أمى وقال إيه الحلاوة دى وبدأينيك فى أمى وهى تصرخ من المتعه وأنا جالس متعب من كثرة النياكة مع أمى وٌقدرية وأصبحنا أصدقاء أنا وجمال فى أى وقت يأتىلينيك أمى وأنا أنيك قدرية ونورا
__________________
Ahmed_Beam
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-25-2012, 12:46 PM
Nomejamegreef Nomejamegreef غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 13
افتراضي Hi Consent to all of you

Cheap tadacip online prescription purchase without, buy tadacip without prescription, order tadacip without prescription.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-16-2012, 12:27 PM
weboo weboo غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: البحرين
المشاركات: 74
إرسال رسالة عبر Skype إلى weboo
افتراضي

مساج للمشتهيات والمحرومات....


هذه القصه حدثت في 20/3/2012

ابتدئ قصتي بعد وضع اعلان في احد المنتديات، أني شاب املك مؤهلات عاليه لعمل المساج بأنواع مختلفه *منها ( تايلندي مساج، أويل مساج، بدي مساج، سكسي مساج ) وضعت الاعلان على أني مسافر تايلند لعمل مساج للحريم المحرومات، حصلت على ثلاث طلبات لعمل مساج أكيد جميعهم خليجيات.
سافرت تايلند وحضروا الثلاث حريم طبعاً أنا ما شفتهم من قبل ولا أعرفهم، ومن غير ذكر البلدان الي ينتمون اليها ضبطت اول موعد في اليوم الثاني من الوصول وكان في فندق أماري بوليفارد في منطقة العرب في بانكوك.

أتت الي بسوي لها مساج دقت الباب وقمت مسرع فتحت الباب والا حرمه في الثاني والثلاثين من عمرها تقريباً الوجه حلو بس الجسم مو طبيعي طول ومربربه شوي صدر *منفوخ تقريباً سايز 36 خصر نحيف، دعيتها تدخل وطبعاً بقفل الباب، افتريت ولا عليها مكوه واااااااو كبيره ومدوره ومتناسقه وتودي للجنون، جلسنا نسولف اشوي ودخلنا في موضوع المساج وقالت انها من المتابعين للمنتديات وأنها فرحت بالإعلان عشان جذي أخذت موعد سريع قبل ما تنشغل طول الوقت وقالت انها مطلقه وطليقها كان بارد جنسياً وهي حاره جنسياً وهذي كانت اكبر مشكله بينهم.*
قالت شرايك نبتدي في المساج احسن لأني وايد تعبانه وجيت من بلدي الى إهني عشان ارتاح واجرب شي جديد قلت اوكه فصخي ثيابك وانبطحي على السرير وحطي الفوطه عليك وانا بغير في الحمام، دخلت اغير ولبست بوكسر شفاف بس يعني كل شي يبان ودخلت عليها الغرفه وهي كانت مبطحه على السرير شافتني وضحكت وقالت شكلك فنان، عدلت الفوطه على طيزها بس وكان خاطري أشوفها كانت تبين مرتفعه وهي منبطحه على بطنها. حطيت زيت في يدي ومسحت على ظهرها ولا اهيا تنتفض تأكدت انها من النوع الشهواني وكل ما امسح *على ظهرها اهيا تنتفض قلت خلني اجربها من البدايه مسحت على الجوانب وانا المس صدرها وسمعت صوت (ااااااااااه اول واحد يبتدي يفهمني) أنا ما حبيت انهي من البدايه أبيها تستانس اكثر واكثر وأبي يكون هذا اليوم ما تنساه في حياتها الجنسيه أبداً. واصلت في المساج في الظهر من اعلى لين وصلت لتحت بدت تتحرك شوي شوي أنا صرت أدلك على راحه وهي بدا يطلع صوتها وحركتها تزيد أنا خليت الطيز ورحت للرجول حسيت انها ماعجبها كانت تبي أواصل على الطيز بس قلت أحميها على راحه احسن وأحلي، أدلك في الرجول وكل ما اقرب الى كسها تتأوه ورجول ثانيه نفس الشي تتأوه صرت أدلك من داخل الرجل وكل ما اروح قريب الطيز ترفعها شوي وانزل سريع وطلع مره ثانيه وقرب للطيز وهي ترفع طيزها واسمع صوتها اااااه ااااااه وانا ادلك تحت الطيز مباشره واسمع اااااه اااااه، سألتها اشيل الفوطه هزت براسه بالموافقه رفعت الفوطه ولاااااااااااا طيز مو طبيعي على كثر ماشفت وخنثت بس نفس الطيز مستحيل تلاقيه كل مره طيزها كبير ومرتفع وعريضه بس مرسومه على جسمها بديت أدلك في الطيز وكان خاطري أحط وجهي داخل ولا أطلعه وانا ادلك بدئت تتحرك وانا أدلك من الخارج لداخل طيزها ومن أوصل قريب قضها أشوفها ترفع طيزها شوي وكررت العمليه وهيا في كل مره ترفع اكثر وصارت تتأوه اااااه ايوه اااااه بعد اااااه اقوى ااااااه اكثر وانا اضغط اكثر قريب قضها وهي تقول ااااااه اكثر واكثر اااااه قرب صبعك وهي ترفع طيزها واقرب أنا شوي وهي ترفع اااااه اكثر بعد ابي ارتاح اكثر لمست قضها بحركه سريعه صارت تنتفض من الشهوه وقالت بعد اكثر ورجعت صبعي على قضها وحركه بشكل دائري وصوتها صار اعلى وسريع ورفعت طيزها كأن جاهز للخناث وانا احرك صبعي وهي مشتهيه حدها وما صبرت وقالت دخل صبعك دخلت شوي من صبعي وزادت في الشهوه اكثر وصارت كأن اول مره تشتهي صرت كل ما ادخل صبعي اكثر اهيا تزيد في الشهوه اكثر ونزلت ثلاث مرات، قلت لها انقلبي بسوي مساج قدام وانقلبت وشفت صدرها كبير وواقف كأن مال وحده عمرها عشرين سنه بديت من الأرجل وانا طالع فوق وهي بدت تشتهي مره ثانيه كل ما أوصل قريب كسها تتحرك وتتأوه ااااه اااااه ياسلام قربت من كسها وعملت مساج مطول لين ما وصلت لقمت الشهوه تركتها ورحت جالس ورأ راسها صرت أدلك صدرها حلماتها كانوا اصغار للحين وانا أدلك صدرها وهي بدت اكثر في الأهات وانا كان زبي بينفجر وكان باين لأن البوكسر شفاف وهي كل شوي تاخذ نظره نزلت من الصدر للبطن صرت كأني فوقها وانزل للبطن وهي ترجع راسها وتطالع زبي يبي يشق البوكسر ويطلع وانا انزل شوي شوي وزبي شوي شوي يقرب من وجها وفي لحظه ما توقعتها لحست زبي من على البوكسر رجعت لورا راسها قالت عيد مره ثانيه رجعت أدلك بطنها ونزلت اشوي وهي لحست مره ثانيه نزلت أنا أدلك بجانب كسها ما شفتها الا صارت تلحس زبي من على البوكسر بجنون ومسكت ارجولي وهي تلحس كأن اول مره تشوف زب واقف كأن برج سحبت البوكسر ابي تفصخني وساعدتها فيه وقامت اتمص في زبي حسيت انها بتاكله من كثر ما هي مشتهيه وتمص اقوى وتمص بيضي بعد حسيت بتقلعهم وامبطحت وقالت تعال بسرعه دخله لا أموت قربت منها وقلبتها وصارت طيزها في وجهي حطيته على باب كسها شوي شوي دخلت الراس بس صارت تصارخ ااااااه اااااه بعد قلت لها متأكده قالت بعددددددد صرت اتحرك وأزيد حركتي لكن بس الراس في كسها وهي اااااه اكثر اكثر اااااه ااااه وفي مره دخلته كله وتصرخ صرخه أكيد الي في الطابق كلهم سمعوا وصرت ادخل واطلع سريع لأني عندي قدره في الخناث السريع مثل افلام السكس وصرت ادخل واطلع وهي صراخها يزيد واسمع ااااه ااااه اااااه وتنزل اااااه ااااااه ااااااه وتنزل وصارت تنزل اربع مرات تقريباً وانا قربت اخلص وقالت خلص داخل قلت أكيد قالت اييييييييي واندفع كأن بركان منفجر داخل كسها وهي تتأوه اااااه ااااه من اليوم ورايح انت حبيبي ولي بس اااااه اااااه مافي احلى من جذي ااااه ااااه.
صرنا نبوس بعض ونحضن بعض وبعدها دخلنا نأخذ شور مع بعض وخنثتها مره ثانيه في الحمام ومرت علي باليل ونامت معاي وخنثتها خمس مرات ورتاحت وقالت بترجع يوم ثاني بعد لي بس أنا مرتبط بثنتين غير قلت لها وزعلت بس رجعت باليل وسويت لها مساج وخنثتها ما اذكر جم مره والحين مواعدتني اتمرني في ديرتي يومين اسوي لها مساج وأكيد اخناث بعد......


هذي القصه حصلت لي شخصياً وأنها حقيقيه ميه بالميه وانا اول مره اكتب قصه فعذروني عن طريقة الكتابه والشرح أتمني تنال إعجابكم*


وشكراًً
Weboo
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-16-2012, 12:28 PM
weboo weboo غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: البحرين
المشاركات: 74
إرسال رسالة عبر Skype إلى weboo
افتراضي

مساج للمشتهيات والمحرومات....


هذه القصه حدثت في 20/3/2012

ابتدئ قصتي بعد وضع اعلان في احد المنتديات، أني شاب املك مؤهلات عاليه لعمل المساج بأنواع مختلفه *منها ( تايلندي مساج، أويل مساج، بدي مساج، سكسي مساج ) وضعت الاعلان على أني مسافر تايلند لعمل مساج للحريم المحرومات، حصلت على ثلاث طلبات لعمل مساج أكيد جميعهم خليجيات.
سافرت تايلند وحضروا الثلاث حريم طبعاً أنا ما شفتهم من قبل ولا أعرفهم، ومن غير ذكر البلدان الي ينتمون اليها ضبطت اول موعد في اليوم الثاني من الوصول وكان في فندق أماري بوليفارد في منطقة العرب في بانكوك.

أتت الي بسوي لها مساج دقت الباب وقمت مسرع فتحت الباب والا حرمه في الثاني والثلاثين من عمرها تقريباً الوجه حلو بس الجسم مو طبيعي طول ومربربه شوي صدر *منفوخ تقريباً سايز 36 خصر نحيف، دعيتها تدخل وطبعاً بقفل الباب، افتريت ولا عليها مكوه واااااااو كبيره ومدوره ومتناسقه وتودي للجنون، جلسنا نسولف اشوي ودخلنا في موضوع المساج وقالت انها من المتابعين للمنتديات وأنها فرحت بالإعلان عشان جذي أخذت موعد سريع قبل ما تنشغل طول الوقت وقالت انها مطلقه وطليقها كان بارد جنسياً وهي حاره جنسياً وهذي كانت اكبر مشكله بينهم.*
قالت شرايك نبتدي في المساج احسن لأني وايد تعبانه وجيت من بلدي الى إهني عشان ارتاح واجرب شي جديد قلت اوكه فصخي ثيابك وانبطحي على السرير وحطي الفوطه عليك وانا بغير في الحمام، دخلت اغير ولبست بوكسر شفاف بس يعني كل شي يبان ودخلت عليها الغرفه وهي كانت مبطحه على السرير شافتني وضحكت وقالت شكلك فنان، عدلت الفوطه على طيزها بس وكان خاطري أشوفها كانت تبين مرتفعه وهي منبطحه على بطنها. حطيت زيت في يدي ومسحت على ظهرها ولا اهيا تنتفض تأكدت انها من النوع الشهواني وكل ما امسح *على ظهرها اهيا تنتفض قلت خلني اجربها من البدايه مسحت على الجوانب وانا المس صدرها وسمعت صوت (ااااااااااه اول واحد يبتدي يفهمني) أنا ما حبيت انهي من البدايه أبيها تستانس اكثر واكثر وأبي يكون هذا اليوم ما تنساه في حياتها الجنسيه أبداً. واصلت في المساج في الظهر من اعلى لين وصلت لتحت بدت تتحرك شوي شوي أنا صرت أدلك على راحه وهي بدا يطلع صوتها وحركتها تزيد أنا خليت الطيز ورحت للرجول حسيت انها ماعجبها كانت تبي أواصل على الطيز بس قلت أحميها على راحه احسن وأحلي، أدلك في الرجول وكل ما اقرب الى كسها تتأوه ورجول ثانيه نفس الشي تتأوه صرت أدلك من داخل الرجل وكل ما اروح قريب الطيز ترفعها شوي وانزل سريع وطلع مره ثانيه وقرب للطيز وهي ترفع طيزها واسمع صوتها اااااه ااااااه وانا ادلك تحت الطيز مباشره واسمع اااااه اااااه، سألتها اشيل الفوطه هزت براسه بالموافقه رفعت الفوطه ولاااااااااااا طيز مو طبيعي على كثر ماشفت وخنثت بس نفس الطيز مستحيل تلاقيه كل مره طيزها كبير ومرتفع وعريضه بس مرسومه على جسمها بديت أدلك في الطيز وكان خاطري أحط وجهي داخل ولا أطلعه وانا ادلك بدئت تتحرك وانا أدلك من الخارج لداخل طيزها ومن أوصل قريب قضها أشوفها ترفع طيزها شوي وكررت العمليه وهيا في كل مره ترفع اكثر وصارت تتأوه اااااه ايوه اااااه بعد اااااه اقوى ااااااه اكثر وانا اضغط اكثر قريب قضها وهي تقول ااااااه اكثر واكثر اااااه قرب صبعك وهي ترفع طيزها واقرب أنا شوي وهي ترفع اااااه اكثر بعد ابي ارتاح اكثر لمست قضها بحركه سريعه صارت تنتفض من الشهوه وقالت بعد اكثر ورجعت صبعي على قضها وحركه بشكل دائري وصوتها صار اعلى وسريع ورفعت طيزها كأن جاهز للخناث وانا احرك صبعي وهي مشتهيه حدها وما صبرت وقالت دخل صبعك دخلت شوي من صبعي وزادت في الشهوه اكثر وصارت كأن اول مره تشتهي صرت كل ما ادخل صبعي اكثر اهيا تزيد في الشهوه اكثر ونزلت ثلاث مرات، قلت لها انقلبي بسوي مساج قدام وانقلبت وشفت صدرها كبير وواقف كأن مال وحده عمرها عشرين سنه بديت من الأرجل وانا طالع فوق وهي بدت تشتهي مره ثانيه كل ما أوصل قريب كسها تتحرك وتتأوه ااااه اااااه ياسلام قربت من كسها وعملت مساج مطول لين ما وصلت لقمت الشهوه تركتها ورحت جالس ورأ راسها صرت أدلك صدرها حلماتها كانوا اصغار للحين وانا أدلك صدرها وهي بدت اكثر في الأهات وانا كان زبي بينفجر وكان باين لأن البوكسر شفاف وهي كل شوي تاخذ نظره نزلت من الصدر للبطن صرت كأني فوقها وانزل للبطن وهي ترجع راسها وتطالع زبي يبي يشق البوكسر ويطلع وانا انزل شوي شوي وزبي شوي شوي يقرب من وجها وفي لحظه ما توقعتها لحست زبي من على البوكسر رجعت لورا راسها قالت عيد مره ثانيه رجعت أدلك بطنها ونزلت اشوي وهي لحست مره ثانيه نزلت أنا أدلك بجانب كسها ما شفتها الا صارت تلحس زبي من على البوكسر بجنون ومسكت ارجولي وهي تلحس كأن اول مره تشوف زب واقف كأن برج سحبت البوكسر ابي تفصخني وساعدتها فيه وقامت اتمص في زبي حسيت انها بتاكله من كثر ما هي مشتهيه وتمص اقوى وتمص بيضي بعد حسيت بتقلعهم وامبطحت وقالت تعال بسرعه دخله لا أموت قربت منها وقلبتها وصارت طيزها في وجهي حطيته على باب كسها شوي شوي دخلت الراس بس صارت تصارخ ااااااه اااااه بعد قلت لها متأكده قالت بعددددددد صرت اتحرك وأزيد حركتي لكن بس الراس في كسها وهي اااااه اكثر اكثر اااااه ااااه وفي مره دخلته كله وتصرخ صرخه أكيد الي في الطابق كلهم سمعوا وصرت ادخل واطلع سريع لأني عندي قدره في الخناث السريع مثل افلام السكس وصرت ادخل واطلع وهي صراخها يزيد واسمع ااااه ااااه اااااه وتنزل اااااه ااااااه ااااااه وتنزل وصارت تنزل اربع مرات تقريباً وانا قربت اخلص وقالت خلص داخل قلت أكيد قالت اييييييييي واندفع كأن بركان منفجر داخل كسها وهي تتأوه اااااه ااااه من اليوم ورايح انت حبيبي ولي بس اااااه اااااه مافي احلى من جذي ااااه ااااه.
صرنا نبوس بعض ونحضن بعض وبعدها دخلنا نأخذ شور مع بعض وخنثتها مره ثانيه في الحمام ومرت علي باليل ونامت معاي وخنثتها خمس مرات ورتاحت وقالت بترجع يوم ثاني بعد لي بس أنا مرتبط بثنتين غير قلت لها وزعلت بس رجعت باليل وسويت لها مساج وخنثتها ما اذكر جم مره والحين مواعدتني اتمرني في ديرتي يومين اسوي لها مساج وأكيد اخناث بعد......


هذي القصه حصلت لي شخصياً وأنها حقيقيه ميه بالميه وانا اول مره اكتب قصه فعذروني عن طريقة الكتابه والشرح أتمني تنال إعجابكم*


وشكراًً
Weboo
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة من الشات حقيقية رجل الليل قصص شيكابيكا 5 01-07-2012 03:38 PM
قصة حقيقية عن احد اصدقائي ناك اخته sou-sex قصص شيكابيكا 33 05-12-2010 06:18 PM
زوجة خالى منى ، قصة حقيقية الغضنفر قصص شيكابيكا 19 01-06-2010 04:58 PM
قصتى انا واختى حقيقية امبراطور الحب قصص شيكابيكا 24 04-15-2009 11:59 AM
قصة حقيقية مع 3 صور حقيقية اتفضلوووووو عراقي وافتخر قصص شيكابيكا 9 12-28-2008 06:47 AM


الساعة الآن 09:01 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir