سكس افلام سكس

 

العودة   سكس افلام سكس > شيكابيكا > قصص شيكابيكا

أشترك في خدمة الرسائل المجانية ليصلك علي بريدك مباشرةً أحدث وأفضل الأفلام والصور الجنسية العربية

للأشتراك أكتب بريدك هنا

ثم أضغط أشترك سوف تظهر لك صفحة أكتب الكلمة الخضراء في الصندوق ثم أضغط

Complete Subscription

ثم بعد ذلك سوف نرسل لك رسالة علي بريدك الألكتروني , فأضغط علي الرابط الذي فيها لتأكيد أشتراك

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-27-2008, 06:41 AM
الصورة الرمزية الغضنفر
الغضنفر الغضنفر غير متواجد حالياً
عضو جيد
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: ألمانيا
المشاركات: 252
Arrow احلى نيك فى الدنيا وانا مع ماما وخالتة

اعيش انا وامى وحدنا بعد طلاقها ,, وللعلم فان امى تبلغ من العمر الاربعين عاما وهى محافظه على نفسها كثيرا
بدينة قليلا ,,جسمها حلو جدا .. مؤخرتها تعتبر حديث المدينة كل هذا جميل وابدأ معكم القصه الحقيقيه
انا زكريا ابلغ من العمر 23 عاما كان ابن خالتى حنا يتردد كثيرا علينا بحكم انه يزور خالته التى هى امى
وكان يكبرنى باكثر من 9 سنوات وهو شاب قوى البنيان ووسيم فى احد ايام الصيف قلت لامى اننى سوف اروح لاصحابى العب عندكم بلى ستيشن وافقت ماما وقالت لى على راحتك خالص المهم ذهبت الى اصحابى وجدتهم ملو ا من اللعب ,, واقترحوا على ان نذهب الى بيتنا ونصعد فى سطح البيت لنشاهد الجيران من فوق.. رجعت الى بيتنا
المكون من ثلاث طوابق وهو ملكنا بالكامل ولا يسكن معنا اى احد ومعى اصحابى ..مرقس .. ولوقا.. ولم اكن اريد ان اقلق ماما ..لذلك صعدنا مباشره الى سطح البيت دون ان نخبرها .. جلسنا فى الهواء كثيرا .. ووقف
مرقس يشاهد الماره فى الشارع .. قال مرقس ..على فكره ابن خالتك حنا فى الطريق لم ابالى به الا اننى سمعت ابن خالتى ينادى على من الشارع .. لم ارد عليه .. الا اننى سمعت والدتى ترد عليه من الشرفه وتقول له اطلع تعالى واقفل الباب خلفك ..استغربت !! المهم لم اعبأ به ... بعد قليل طلب من مرقس صديقى ان يقضى حاجته
فقلت له تعالى انزل معك الى الحمام كانت الشقه فى الدور الثالث مغلقه بالمفتاح ..فنزلت الى شقتنا فى الدور
الثانى كان باب الشقه مواربا قلت لصديقى انتظر حتى افسح لك الطريق دخلت وانا متوقع ان اجد حنا ابن خالتى يجلس فى الصاله مع ماماالا اننى لم اجده دخلت البلكونه لم اجده ولم اجد ماماافتكرت انهم فى الشقه اللى فى الدور الاول وخرجت وقلت لصديقى مرقس تفضل.. واوصلته الى حمام الضيوف جوار الباب مباشره ووقفت انتظره ... اثناء ذلك لمحت ملابس ملقيه على كنبه الصاله ....يااه ..انها ملابس ابن خالتى حنابنطلونه وقميصه وحذائه على الارض ... فى البدايه حسبته يأخذ حمام فى الحمام الكبير جلست انتظر صديقى بعد قليل خرج صديقى وصعدنا الى السطح مره اخرى... بعد قليل نزلت لعمل شاى لى ولاصدقائى دخلت الشقه وبحثت عن امى لم اجدها .. نزلت الى شقه الدور الاول وجدتها
مغلقه وليس بها احدصعدت مسرعا واخذت ابحث عن امى فى كل الغرف سمعت صوت غريب فى حجره امى ..كان صوت حنا وصوت امى وهم يمارسون الجنس تسمرت قدماى ولم استطيع الوقوف كان الباب مفتوح قليلا نظرت الى الحجره لاجد حنا نائما على السرير وماما فوقه تتراقص وتتمايل وتقول له جامد يا حنا ...اةةةةقطعنى .كاد يغمى عليا
تراجعت فورا وصعدت الى السطح فى حاله رعب او صدم انزلت اصحابى ثم صعدت الى الشقه وجلست فى الصاله انتظر
بعد نصف ساعه خرج حنا عاريا لمحنى جالس فى الصاله ..رجع الى حجره امى سريعاومرت دقائق ..خرجت ماما وهى ترتدى ملابسها وتبتسم لى وتقول متى حضرت؟ثم طلبت منى ان احضر بعد لوازم البيت من البقالهانها لا تدرى انى رايت وسمعت كل شئ...وكانت لا تدرى انى اعلم ان حنا معهاالمهم لم اجرأ على ان اقول لها اى شئ من هذاوخرجت من البيت لاحضار الاشياء ...وانا اعلم انها حجه لاخراج ابن اختها من حجرتهاغبت بالخارج ورجعت البيت وجدت ماما تنتظرنى ...وطبعا قد خرج حناومرت الايام وانا اتعذب لما رايته ...وكنت لا انام من هذا العذاب معقوله تفعل ماما هذا
انها كبيره فى السن انها فى الخمسين من عمرهاومع من...ابن اختها...يااااهوفى احد الايام كنت فى الشقه الاخيره جالس افكر ...حتى رن جرس الهاتف رفعت السماعه سريعا بعد ما رفعت ماما السماعه الاخرى عندها ...وضعت يدى على السماعه.. كان حنا يتحدث الى ماما ويسألها عنى وهل دريت؟ وطبعا ماما طمأنته كثيراابلغها انها وحشته وانه صدرها وكسها وحشه ردت على ماما انها فى حاجه الى زبره جدا وانها ممحونه خالص قال لها سانتظر منك تليفون لكى تحددى وقت ما يكون زكريا بالخارج قالت له لا تحمل هما سارسله غدا الى عمه باى حجه..وانت عليك انتظار تليفون وتحدثا بعد ذلك فى امور كلها سكسيه كل هذا وانا اصبحت فى قمه الحيره ماذا افعل؟؟اخذت افكر فى كلام ماما الحلو لابن اختها وتأثرت جدا حتى اهتجت جدالدرجه انى كنت سانزل اليها واغتصبهاالا اننى تمهلت من يومها وماما فى مخيلتى ..اتخيلها وهى عاريه فوق حنا ابن اختها نزلت اليها وجست اشاهد التلفازبعد قليل اتت الى وقالت لى ان هناك بعد الاشياء تريد ان ترسلها الى بيت عمى قلت لها اوكي قالت تقوم غدا باكر وتذهب اليه لكى تصل قبل الليل الى عمك للعلم عمى يسكن فى مدينه بعيده عن مدينتنا بحوالى 100 كيلووفى صباح اليوم التالى قمت وجهزت نفسى لكى انزل امام امى
نزلت وكنت اعلم انها ستتصل بان اختها لكى يحضر بعد ما تطمئن انى سافرت وفعلا نزلت امامها وبعد دقائق رجعت مره اخرى لانى اعلم ان حنا فى الطريق الى ماماكانت ماما قد نزلت بعد خروجى وفتحت باب البيت كى يكون جاهزا عندما يحضر ابن اختهاالمهم وقفت على باب البيت حتى وصل حنا وقابلته وقلت له ان ماما خرجت لزياره جدى استغرب واندهش حنا وقال لى انه سيذهب الى جدى هو ايضا ونجحت الخطه الاولى ....صعدت الى الشقه وانا خائفا مما سيحدث قلبى كان يدق بسرعه جدا باب الشقه كان مفتوحا دخلت وقفلت باب الشقه خلفى احست ماما بى...كانت تظننى حنا ابن اختهانادت من حجرتها : ايه يا حنا اتاخرت ليه تعالى يا حبي شوف كسكوسى عايز ك اقلع هدومك عندك وتعالى خش عليا بزبرك عايزاه واقفت طبعا لم اردقالت ايه يا حنا اتخرصت ليه يالا تعالى لملمت شجاعتى ودخلت حجرتها .. كانت مستلقيه على بطنها فى وضع اثارنى جدا جدا جداطيزها مرتفعه جدا ولحم بطنها بارز من تحتهاوقفت اشاهدها فى تلذذوفجأه قالت ايه حنا واقف عندك ليه ثم نظرت الى فجأه قامت بسرعه وضعت يديها على صدرها وكسها بحثت عن اى شئ يسترهاتركتها وخرجت الى حجرتى تصنعت البكاء والانهيارلحظات وجائت خلفى مسرعه..... لماذا لم تسافر؟ ...
قلت لها علشان انا عرفت وشاهدتك انت وحنا الاسبوع الماضىوقفت ماما صامته للحظات قلت لها لا تتحيرى ساترك لك البيت لكى يخلو لك الجو مع حبيب القلب ساذهب الى جدى واقيم معه ثم قلت لها اطلعى بره بره ما زالت ماما صامته مصدومه لا تتحرك وفجاءه وقعت على الارض مغشيا عليهااسرعت اليها محاولا افاقتها ...اخذتها فى حضنى وقلت لها ماما ماما قومىاسرعت واحضرت كولونيا وقمت بافاقتهاواخذتها فى حضنى وهى تفيق وانا اقول لها لماذا فعلتى هذا يا ماما
كانت ماما تفتح عينيها الملئتين بالدموع ترانى ثم تغلقهم مره اخرى والدموع تنهمر منها فى بكاء مكتوم
قلت لها قومى يا ماما قومى علشان خاطرىقمت وحاولت ان اوقفها الا انها لم تكن خفيفه الوزن حملتها بقوه وهى شبه منهاره اجلستها على سريرى وجلست جوارهااخذت راسها ووضعته على رجلى وانا العب فى شعرها واقول لها خلاص يا ماما فوقىكانت ساعتها فى حاله لا يرثى لهاقلت فى نفسى ان هذا انسب وقت لى لكى احاول معهاقلت لها ماما خلاص بقى انا عارف انك وحيده وانك امرأه لك احتياجاتك خلاص يا ماما انا عارف كل شئ .. انا لن اتركك تحتاجين اى شئ بعد اليوم كانت ماما فى كامل مكياجها وتزينها والدموع تنهمر من عيونها تأخذ معها مكياج عينها الاسودمسحته بيدى وقبلتها على خدها وقلت لها مبتسما هو حنا عند ايش اكثر منىردى علياثم نمت جوارها على السرير واخذتها فى حضنى وقتا طويلابعد اكثر من ساعه وجدت ماما تتحرك وتهم للنهوض قلت لها اين تذهبين
لم ترد عليالحقتها وامسكتها من الخلف وقلت لها ماما علشان خاطرى ردى عليانظرت الى وقالت ارد عليك اقول ايه
قلت لها قولى اى شئ قالت كله من ابوك حضنتها وقلت لها ماما ممكن تضمينى فى صدرك ضمتنى وقالت معلش يا زكريا سامحنىانا مقدرش اتحمل الـ...قلت لها اكملىقالت لم تفهمنىقلت لها ماما انا حسيت بك من يوم ما شاهدتك مع حناومن يومها وانا اتمنى ان اكون مكان حنانظرت الى مندهشه وقالت...انت بتقول ايه؟
قلت لها انا نفسى اكون مكان حناقالت لى بجدقلت لها بجد ماما انا بحبك اوى اوىثم حضنتها بقوه وسحبتها الى السرير وهى تقول مينفعش يا زكريا اللى بتعمله ده لم ارد عليها واستمريت فى سحبها حتى وصلت الى السريرقالت مينفعش بتاعك مش كبير
دفعتها بكل قوه حتى ارتمت على السريرثم ركبت فوقها اقبلها واقبل رقبتها وخدها وهى تحاول ان تتمنع عنىوتقول مش هتعرف تكيفنى
امسكت صدرها بكل قوه وعنف نهرتنى وقالت اللى بتعمله ده ما يصح قلت لها وما هو الصح قالت يا بنى انت بتاعك صغير قلت يعنى انتى شوفتية وهو قايم سكتت قليلا وقالت انا مش عارفه اقول لك ايش لكن يا ابنى قلت لها جربينى بس ومش هتندمى ثم امسكت يدها ووجهتها الى زبرى الهائج وقلت لها انظرى انا فى قمه الهياج نظرت الى نظره المستسلمه وقالت طيب اجرب و جلست اخذت تدلك لى زبرى من فوق البنطلون قلت لها حرام عليك انت تزيدينى تعباقاالت انا لو اعرف ان بتاعك كبير كدة مكنتش خليت بن خالتك ينكنى
هنا اخرجت قضيبى من محبسه واخرجته لها وقلت انظرى اليه لكى تعرفى ماذا
فعلتى به نظرت ايه باندهاش قلت لها امسكيهامسكته دلكيه دلكته عايز اشوف بزازك نظرت الى لم انتظر ردها دفعتها على السرير وهجمت عليها ومزقت جلبابها وامسكت ببزازها اقبلهم وامصهم وادخلت يدى داخل الجلباب الممزق حتى وصلت الى كسها همست لى : زكريا بالراحه على ماماماما رقيقه سمعت منها ذل كهدأت قالت قوم اخلع هدومك قلت لها اخلعيها لىقامت وقلعتنى هدومىقلت لها تعرفى تمصى قالت بموت فى المصا قمت وامسكت زبرى ووجهته الى فمها قلت لها خذيه خذيه بين شفايفك علشان خاطرى
فتحت شفايفها واخذته ثم انهمكت وامسكته بيدها واخذت تمصه باتقانثم قامت وخلعت ما تبقى من جلبابها الممزق لم احتمل شكل صدرها وهى تخلع ملابسهاهجمت عليهافتحت لى ارجلهاوجهت زبرى الى كسهاانزلق داخله وانا اقول لها
انا حبيبك وعشقيك وكان هذا اول مره ادخل قضيبى فى اى كس لم اطل فى دخول وخروج زبرى فى كسها
حتى قذفت دون ان اشعر داخل كسها كان الحليب كثيرا جدا جدا لم اتوقع هذا فانا لم امارس العاده السريه كثيرا ... فانا احتلم كثيراقالت ماما بدرى انك تكب قلت لها هذه المره بس فى المره القادمه ساريك اصول النيك المهم تعالى هاتى شفايفك على شفايفى نفسى اقبلك وكانت هذه اول مره اقبلها بنهم ولذه وشوق قام زبرى مره اخرى اخذت اعتصر شفتاها بشفتاى .. راحت ماما فى عالم تانى من اللذه والمتعه واستجابت معى اكثر واكثر ... احسست بلسانها يحاول ان يدخل الى فمى .. التقفته .. اخذته بين شفايفى امصه واعصره والاعبه بلسانى مدت يديها حول ظهرى ثم ضمت ارجلها حول مؤخرتى .. ثم قالت لى بصوت حنين وهامس .. انت تجنن يا زكريا .. تجنن .. ارتفعت ثقتى بنفسى اكثر ... قمت من عليها ... تمسكت بى .. لا يا زكريا لا تقوم الان خليك نايم عليا حبيبى ..دفينى بجسمك الحار..
قمت ثم نمت على ظهرى وامسكت قضيبى المتصلب وقلت لها يالا قومى اركبى علشان امرجحك
نظرت لى وابتسمت وهمت بالقيام .. واثناء قيامها امسكت بزبرى ودلكته صعودا ونزولا ثم نظرت لى وقالت .. انا فى حلم ولا علم... نظرت اليها ضاحكا
الان ارتكزت على زبرى وامسكته بيدها وادخلته فى كسها ثم نزلت بهدوء جميل عليه حتى استقر بالكامل داخل كسها الحار الملئ بالحليب ثم انحنت براسها الى راسى و بزازها يتراقصان وهم فى الطريق الى فمى
امسكت بحلمه بزها بين اصابعى وقلت لها انتى فى علم يا حبيبيه زبرى
نظرت الى بشهوه ثم ارتمت بصدرها حول صدرى وهى ترتفع بمؤخرتها وتنزل على زبرى بهدوء لذيذ ... تطلع وتنزل وهى تحضننى وتلعق صدرى بلسانها....يالها من لبؤه كبيره
ثم عدلت من وضعها وقامت تتراقص بصدرها وهى ترفع يديها على شعرها تداعب شعرها ومنظر ابطها الجميل يستهوينى
وبعد وقت جميل من ركوبها لزبرى توقفت قليلا ثم قالت وهى تنهج ...اةةةة انا تعبت
وسع لى خلينا انام جنبك شويه
ضحكت لها وهى تنزل من على وقلت لها ارايت من يتعب منا بدرى
ضحكت ماما بصوت عالى جدا وقالت ورينى يا خويا شاطرتك
ثم نزلت من السرير ووقفت واخذت وضعيه الفرنساوىوباعدت بين ارجلها وقالت بصوت ممحون جدا دخله دخله يا زكريا بسرعه
قمت ووقفت خلفها وامسكت بزبرى ثم دفعته داخل كسها الرطب واخذت انيكها بقوه وهى تصيح لى...جامد ..جامد جامد قوه اةةةةةة زبرك حلو قوى ... لم اشعر باى انتفاضه منها فى الوقت الماضى
الا انها انفضفت بشده عجيبه وبقوه كبيره الان وانا ادفع بزبرى داخل كسها
ثم ارتمت منى على السرير ونامت على ظهرها وامسكت بصدرها وقالت تعالى حطه هنا
اسرعت ووضعت قضيبى بين صدرها الكبير واخذت ادفعه وعيده بين صدرها حتى قذفت حليبى على صدرها وبطنها ووجها مسحت الحليب من على وجهها لكنها لم تلعقه كما توقعت اخذت جلبابها الممزق بجوارها ومسحت الحليب على جسمها فى هذه اللحظه رن الهاتف قلت لها يووووه هو ده وقته قالت قوم رد وشوف مين
نظرت الى اظهار الرقم وجدته رقم خالتى هالة توقعت ان يكون ابن خالتى حنا
قالت ماما رقم من؟ قلت لها رقم خالتى
قالت طيب افتح السماعه
فتحت الخط وشغلت السماعه الكبيره
ثم ارتميت جوار ماما على السرير لاستمع للمكالمه
كانت خالتى هالة على الخط
وكان الحوار المفاجأه :
ماما : الو
خالتى : ايوه يا اختى ازيك
ماما : كويسه اخبارك ايه
خالتى : كويسه بس حنا زعلان منك
ماما تنظر لى وتشير لى الا اتكلم او اصدر اى صوت ثم قالت لخالتى : معلش الواد زكريا لم يسافر
خالتى : احسن انا كنت تعبانه قوى وكسى هاج عليا خالص وحنا قام بالواجب..معلش بقى اخدته منك النهارده
نظرت الى ماما مندهشا ...ثم اشارت لى بيديها ان اهدأ شويه
ماما : حلال عليك النهارده يا لبوه
خالتى : الواد حنا بيقول ان زكريا قابله على باب البيت وقال له انك رحت عند ابوك
ماما : انا فعلا كنت رايحه بس رجعت من السكه
خالتى : هو الواد زكريا لسه عندك
ماما : ايوه يا اختى قاعد مش نازل
خالتى : يا عينى ...طيب لو انت هايجه اوى تعالى عندى والواد حنا هيروقك يا لبوه
ماما : هشوف ..بقولك ما تيجى انت .. انا منتظراك ..تعالى نقعد شويه وبعدين نبقى ننزل انا وانتى
خالتى : طيب انا هقوم استحمى وهلبس وهجيلك .....خلاص
ماما : خلاص بس متتأخريش عليا ... سلام
ثم وضعت السماعه ونظرت الى .. وجدتنى مندهشا جدا جدا
طبعا كنت فى قمه الاندهاش ...قلت لها هو حنا بيعمل مع خالتى..............؟عادى دة مش حرام دا مباح
وهو شغال من زمان..... يالا نقوم نستحمى قبل ما خالتك تيجى
قمنا واستحمينا وزدات جرأتى على ماما وقلت لها ده انتو عائله لبوة صحيح
نظرت لى وقالت لم نفسك يا بابا احنا ما لا نتناك بره ... احنا محترمين اووووى وزيتنا فى دقيقنا ... يالا نستحما يالا
دخلنا الحمام ولعبنا سويا مع بعض ... واهتجت عليها واخذت صدرها بين يدى اعضعض فيهم بسنانى ولسانى وانتصب قضيبى .. امسكته بيدها وقالت لى (( مفاجأه اخرى )) : عايز تنيك خالتك هالة
قلت لها : يا سلام ...ممكن
قالت عايز ولا لأ ؟
قلت ماشى
قالت ياواد يا هايج انت نفسك تنيكها .. صح؟
قلت اة بس ازاى
قالت ازاى !!! زى ما هى قدمت لى ابنها هديه .. اقدمك لها هديه ... بس عايزاك تظبطها وتريحها على الاخر وخليك هادى ورزين معاها علشان تريحها على الاخر
انتصب زبرى على الاخر من كلامها التصقت فيها من الخلف
قالت لى ياواد اتقل شويه ومتتعبش نفسك تانى .. ووفر مجهودك ده لخالتك
للعلم كانت خالتى اصغر من ماما بسبع سنوات وهى جميله جدا عن ماما وسيقانها روعه ولها ارداف متكورتان ومرفوعتان وصدرها كالمانجو الكبيره وبطنها ممتلئه قليلا ورقبتها مليئه وجميله وترتدى مصاغا ذهبيا كثيرا وتتميز بخفه الدم وزوجها مسافر باستمرار
معذره اطلت فى وصفها لكنها الحقيقه التى يجب ذكرها
خرجنا من الحمام وذهبت ماما الى حجرتها وانا ذهبت الى حجرتى
بعد قليل عادت ماما بقميص قصير وفردت شعرها على كتفيها بعد ما اتزينت بمكياج كامل وجميل وكانها عروسه... قالت لى عايزاك تفضل فى حجرتك ولا تاتى الا بعد ما اناديك
نظرت اليها وهى بزينتها وقلت لها ماما انت حلوه خالص
قالت بدلال وهى تلف جسمها امامى ... عارفه انى حلوه يا بن بطرس
زكريا عايزاك تضبطها على الاخر انت فاهم؟
قلت لها طيب ازاى ابدأ
قالت ملكش دعوه انت انا افتح لك الطريق .. بس خليك فى حجرتك لغايه مااناديك .. والبس بنطلون البيجامه فقط دون كلوت ولا ترتدى الستره خليك عريان من فوق.. خالتك تموت فى شعر صدر الرجال ..وانت شعر صدرك يهبل
..زكريا خالتك بتحب النيك اكثر من عينها .. ابقى نكها فى كل حته فى جسمها
قلت لها انكها فى كل جسمها ازاى
قالت ياواد يا حمار ابقى نيكها فى كسها وفى طيزها
قلت لها مندهشا .. طيزها!!!
قالت ايه مش هتعرف؟
قلت لها اجرب
قالت لالالا لا تجرب معاها ..ابقى نيكها فى كسها وخلاص وانا هبقى ادربك على نياكه الطيز
قلت لها هى صعبه
قالت لا ابدا ده حلوه اوى بس انا خايف تحط زبرك فى طيزها تتنيل وتجيب على طول
قلت لها اشمعنى
قالت اصل الطيزه بتبقى سخنه ومولعه خالص ... بس بقى يا واد انت هايجتنى انا
انتصب زبرى جامد جدا
قالت لى بقولك هدى نفسك يا واد
واخذنا نشرح ونتكلم ونتدلل ونمايع وانا فى قمه ثورتى وهياجى
وفرحتى اللذيذه لاننى نكت ماما وسانيك خالتى بعد قليل
بعد لحظات رن جرس باب المنزل
نظرت من البلكونه وجدتها خالتى
ماما قالت لى خش حجرتك وانا هنزل افتح لها الباب
نزلت ماما ودخلت انا حجرتى منتظرا ما الذى سيحدث
سمعتهم وقد دخلوا الشقه
خالتى تسال ماما : هو الواد زكريا فين
ماما : جوه فى حجرته المجرم
خالتى : مجرم ؟ ليه
ماما الواد باين عليه زبره كبر ولقيته بيتفق مع شرموطه فى التليفون
خالتى : معقوله زكريا بيعمل كده
ماما : اه يا ختى الواد باين عليه كبر وحس بزبره
خالتى : هو الواد زبره خلاص قام
ماما : ياااااه ده قام وقام ...انا دخلت عليه امبارح لقيته ماسك زبره وهو هايج على الاخر ... اتخضيت ياختى لما شوفته ... وخفت اهيج على الواد
خالتى : يا لهوى هو حلو كده
ماما : اوى اوى لدرجه انى كنت اخش عليه واخليه ينكنى ... بس خفت ياختى ... مش عارفه الواد خلاص دخل دماغى ... ولازم اخليه يركبنى
خالتى : هو فين دلوقتى
ماما : قاعد فى حجرته
خالتى : وهو لسه هايج
ماما : على الاخر
خالتى : اخش عليه اتعولق عليه شويه
ماما : وبعدين
خالتى : احاول اهيجه شويه عليا ... واشوف ميته ايه
ماما : مش عارفه الواد ممكن يقول ايه ولا يكون رد فعله ايه
خالتى : يا شرموطه الواد عنده حق يهيج ... انت لابسه قميص قصير وطيزك باينه وبزازك طالعه لبره ومش عايزاه يهيج على النسوان
ماما : هو يقدر يبص فى جسمى
خالتى : بس بس بلا نيله العيال هايجه خلقه ياختى ... خلينى ادخل على الواد اشوفه ده وحشنى خالص
ماما : طيب الاول خشى غيرى هدومك والبسى حاجه حلوه علشان الواد يهيج
خالتى : من غير ما تقولى انا لابسه وجاهزه تحت هدومى
وقامت خالتى بنزع ملابسها لتبقى على قميص نوم مثير ومصاغها الذهبى يزيدها حلاوه على صدرها
واحست انها فى الطريق الى حجرتى
طرقت الباب طرقه واحده وفتحت الباب ودخلت ....وكأنها تفاجأت بى
خالتى : يوووه انت هنا يا زكريا وانا بسأل عليك
نظرت اليها وانا منبهرا من جمالها وجسمها وسيقانها واطلت النظر الى صدرها الكبير الجميل
وقلت وانا متعلثم....اززززيك يا خالتو...
قالت خالتى : ازياك يا خالتو!!! قوم ياواد خض خالتك فى حضنك وبوسها يا واد يا مجرم .. هى خالتك بايته فى حضنك يا مجرم
قمت وانا اتقدم اليها بصعوبه ... لانى حقيقا انبهرت بجمالها
تقدمت هى الى اكثر وقالت يا واد تعالى فى حضنى
ارتميت فى حضنها الكبير الواسع قبلتها وقبلتنى بقوه قرب فمى ... ثم قالت لى : ايه واد انت مكسوف منى ولا ايه
قلت ابدا يا خالتو ابدا
قالت امال مش عايز تحضنى اوى ليه
هنا حضنتها بقوه ووضعت خدى على كتفها وارتطم زبرى فى بطنها بقوه
وهى تقول لى وحشتنى يا واد
ده انت كبرت اهو وبقيت راجل ... ايه ده يا واد اللى بيخبط فى بطنى ده... يالهوى ... انت هجت عليا يا واد ...
ثم راحت تعدل من وضعيه صدرها ووعدلتهم كى يكونوا بارزين اكثر الى الخارج
ايه واد يا زكريا الحلاوه ده ...طلع لك شعر فى صدرك كمان... ده انت بقيت راجل
وبعيدين ايه اللى بيخبط فى بطنى ده ورينى ايه ده
تراجعت وتصنعت الخجل وقلت لها ابدا
قالت ابدأ ؟ لالا لازم اشوف ايه ده اللى بيخبط فى بطنى زى الخنجر ده
ورينى
ثم دفعتنى برفق لاجلس على السرير ثم انزلت بنطالى ليخرج زبرى معلنا يزأر مثل الاسد معلنا قدوم وحش فى الغابه ... نظرت اليه وقالت يخرب بيتك يا واد ده زبرك ده جامد قوى... ما انت حلو اهوو
... نظرت ايها وقلت علشان خاطرى يا خالتو كفايه علشان انا تعبت
قالت تعبت ازاى يا واد
قلت مش عارف بس انا حاسس انى عايز ابوسك
ضحكت وقالت بصوت منخفض تبوسنى ؟؟؟......تعالى يا ام زكريا شوف ابنك عايز ينيك خالتو
قلت لها خلاص يا خالتو خلاص بلاش
قالت بلاش !! بلاش ازاى يا واد بوسنى يا واد ده انا خالتك
تقدمت اليها وقبلتها على خدها قبله سريعه
قالت نيالك انا افتكرت بوسه بجد ... ده انت طلعت نيله خالص
قلت انا كنت عايز ابوسك بجد بس خفت منك
قالت ياواد متخفش بوس برحتك يا شرموط
تجرأت اكثر ثم قربت شفتاى من شفتاها وقبلتها قبله وهى تغلق فمها .. ثم فتحت فمها سريعا وامسكت بى وقالت انت عايز تبوس ...اتعلم البوس... البوس اهووو كده...ثم قبلتنى قبله لذيذه تلامس فيها لسانى بلسانى وتذوقت لعابها اللذيذ وامتدت يداها وامسكت زبرى ودلكته وهى تقبلنى
ثم تراجعت عنى وقالت يالهووووى احنا نسينا نفسينا يا واد ... وابتعدت عنى
امسكت بها وانا ارجوها ..خالتى علشان خاطرى
قالت ايه يا واد مالك كده ... اوعى ياواد *** قاعده بره
كده يا خالتو ثم همت بالخروج من الحجره
جريت وراها وامسكت بها من خلفها ووضعت يدى على صدرها وقلت لها : خالتى انا تعبان اوى
قالت بشرمطه : تعبان ..يا عينى ..طيب بعدين بعدين
قلت لها ابوس ايدك يا خالتو(((( كل هذا وانا اعلم انها تمثل عليا لكى تمتلكنى واطلب انا منها ))))
نظرت الى وقالت طيب استنى لما اشوف *** بره
خرجت وهى تضحك ... واقتربت من الباب لكى استمع لهم
ماما : عاملتى ايه
خالتى : ده ابنك ده سخن على الاخر وجاهز على الاخر
ماما : طيب معملتيش ليه
خالتو : خليه لما يستوى
ماما حرام عليك الواد زمانه هيفرقع
خالتى : بصى اعملى نفسك طالعه السطح باى حجه وانا هروقه على الاخر
ماما : طيب انا هدخل اقول له انى طالعه علشان يعرف
وجائت لى ماما وقالت لى بقولك ايه يا واد يا عيل .. مش قلت لك امسك نفسك شويه واتقل.. اهى وقعتك فى ثانيه... المهم انا طالعه السطح .. وانت شوف نفسك وبرحتك
وطلعت ماما السطح ..وبقيت خالتى فى الخارج
جائت لى بعد دقائق وقالت لى تعالى اقعد معايا
قلت لها خالتو انتى حلو قوى.. قالت عايز ايه يا زكريا
قلت لها عايزك تبوسينى تانى
قالت طيب تعالى
قربت منها ... فؤجئت بها تقول يا نونو لسه بدرى عليك ثم قامت ودخلت حجره ماما
دخلت ورائها
قالت يا واد مالك هايج كده
(( تذكرت كلام ماما ان اتقل وامسك نفسى ))
قلت لها برحتك يا خالتو,,, بس انا زعلان منك... انا داخل حجرتى
ودخلت حجرتى ... جائت ورائى مسرعه وقالت يا واد يا تقيل
امسكت بها دون كلام وقبلتها فى فمها قبله طويله ووحاصرتها بيدى
وضعت يديها على خدى واخذت تقبلنى بلذه ونهم
ثم امسكت زبرى بشده وقالت زبرك حلو... هتعرف نريح خالتك
لم ارد عليها دفعتها على السرير وهجمت عليها واخذت اقبل كل جزء بجسمها
اخرجت صدرها وقالت لى تعرف ترضع
امسكت بهم بحنان واخذت ارضع صدرها وانزلت يدى اتحسس بطنها وانا ارضع حتى وصلت الى كسها
ادخلت يدى بين كلوتها حتى وصلت الى كسها ...
خالتى : اةةةةةةةةة يا مجرم بتعمل ايه فى كس خالتك
قلت لها عايز ابوسه
قالت هو حد منعك
نزلت الى كسها وانزلت كلوتها الذى كان داخل اصلا بصعوبه لان طيزها كبيره
نظرت الى كسها الذى كان غير كس ماما
فقد كان محلوق بطريقه جميله تاركتا بعض الشعر فوقه للتجميل
قبلته ثم هممت بالصعود الا انها وضعت يديها على راسها وقالت خليك شويه ..بوسه... احسه بلسانك
هنا اخرجت لسانى لاتذوق طعم هذا الكس الجميل
كان *****ها كنواه البلح منتصبا بشكل مرعب !!!! ههههههههههه
اخذت امرر لسانى برفق حول *****ها وعليه
ثم لعقت كسها بالكامل كقطعه الايس كريم
قالت لى بصوت رقيق ..كفايه ..كفايه يا حنا !!!!!
حنا ؟ حنا مين ... لم اعلق على هذه الغلطه واستمريت بلحس كسها وهى تقول كفايه
يالا تعالى دخله
قمت وامسكت بزبرى ومررته على كسها لازيدها اثاره
قالت كفايه يا واد يالا دخله مش قادره
كانت تمسك بصدرها وتدلكهم بلذه وتفرك برجلها وتقول دخللللللللللللله
الان ادخلته برفق شديد وهى توحوح من اللذه ..حرام عليك دخله كله مره واحده
لم ابالى بكلامها ...اخرجته وابقيت على راسه بالداخل
امسكت بى واحاطتنى برجليها الجميله واخذت هى زمام الامر واخذت ترفع بمؤخرتها ليبتلع كسها زبرى واخذت تتلوى تخرجه وتخرجه وهى تصدر احلى الاهاااات والمحنات
جائت رعشتها اسرع من ماما وانا مازلت انيكها جائت رعشتها مره اخرى سريعا
اخذت شفتاى واعتصرتهم بفمها ...ثم اخذت لسانى وكادت تأكله وانا مازلت اخرجه وادخله
لقد قربت على القذف ...لكنى اخرجته بسرعه حتى اطيل من هذه النيكه الرائعه
قالت خرجته ليه...دخله بسرعه
مررت زبرى على كسها المبلول بعسلها من الخارج حتى ارتاح شويه ثم ادخلته مره واحده
ثم اخرجته سريعا وكررت هذه العمليه كثيرا حتى ارتخت اعصابها تماما واستسلمت لى تماما واغمضت عينيها وامسكت صدرها بيديها واخذت تتاوه بانين وغنج
وانا مازلت ادخله واخرجه بالكامل ... ثم اخرجه وامسكه بيدى واضرب به على كسها كالكرباج
قالت لى انت مش هتجيب
قلت لها بدرى بدرى
قالت انت تجنن
ثم قالت لى طيب وسع
ابتعدت عنها
انقلبت على بطنها
تذكرت كلام ماما انها تحب النيك فى الطيز كثيرا
قالت لى تعرف ؟
قلت اعرف ايه
قالت ياواد يا مجرم انت عارف
قلت لها وانا ماسكا بزبرى عايزها ورا
قالت امممم
قلت : عايزاه اوى
قالت امممممممممممممممممممم اوى
نظرت اليها وهى فى هذه الوضعيه ..كانت فتحه طيزها الورديه تنادى زبرى
وضعت راس زبرى على فتحه طيزها ودفعته قليلا ..وجدته يدخل .. دفعته اكثر ..دخل اكثر دفعته للنهايه حتى استقر بالكامل داخل طيزها
كانت ساخنه جدا كما قالت ماما
الا اننى اخرجته بسرعه
صرخت خرجته ليه
ادخلته مره اخرى واخذت فى ادخاله واخراجه وهى تتاوه حتى قربت على الانزال
قلت لها اجبهم فين قالت وهى تتاوه هاتهم جوووووووووووه جوووه اوعى تخرجه
وفى اخر دفعه بزبرى واقواها انزلت بحليبى فى طيزها الساخنه وهى تنتفض وصرخت وعضت شفتاها باسنانها
وابقيت زبرى داخل طيزها حتى احسست ببعض الحرقان فيه
اخرجته ..كان ممزوجا بالحليب
لم استطيع الامساك به وهو بهذا الشكل
نظرت اليها وهى هائمه بعد ما نامت على بطنها وخرجت الى الحمام اغتسل
اغتسلت ورجعت اليها وجدتها قامت تلبس قميصها
سالتنى *** نزلت من السطح
قلت : لها لا
قالت : كويس انا داخله الحمام انزل حليبك اللى ولع طيزى واستحمى
قلت لها اجى احميك
قالت لالالا *** زمانه نازله
ودخلت الحمام .. وفى هذه الاثناء نزلت ماما وجدتنى فى الصاله
قالت عملت ايه اوعى تكون نيلت الدنيا
قلت لها ابقى اسأليها
قالت عملت ايه يا واد
قلت: كل شئ ... ريحتها خالص خالص زى ما انتى عايزه
قالت : كله كله ورا وقدام وكله
قلت : كلللللللللللله
اخذتنى فى حضنها وقالت يا واد يا مجرم
ثم كانت مفاجأه ماما الرابعه
قالت لى تعالى فى حضنى وبوسنى علشان خالتك تشوفنا
قلت لها معقوله
قالت اسمع الكلام
فى الحقيقه انا لم اكن استطيع ان انيك لان زبرى قد اجهد تماما من النيك لكن طالما الموضوع بوس وبس فلا مانع
اقتربت من ماما واخذت اقبلها حتى شعرنا بخالتو فوقنا
خالتى يا واد انتى هتهيج على *** كمان
ماما: الحقينى يا اختى الواد عايز ينيكنى
خالتى : عنده حق ما انتى زى القمر قدامه
ماما : بس انا امه
خالتى : وايه المانع مادام ابنك مبسوط وبعدين ما دام حلال ميضرش
ماما : اه يا شرموطه
خالتى : يا اختى ريحى الواد مش بدل ما ينام مع حد غريب ويكون زنة
ماما : وانت كنتى بتستحمى ليه
خالتى ضاحكه : كنت بريحهولك يا كس *** واخذت بضحكه طويله مليئه بالشرمطه
ماما : انت عملت ايه يا واد
قلت : لها اسالى خالتى وتركتهم ودخلت حجرتى
ماما : بقى انا اطلع السطح وانزل اجدكم مقطعين بعض
خالتى : طيب كده انا هنزل واسيبكم تريحوا بعض
ماما : لا طبعا عيب كده
خالتى : عيب هى هى هى هى ههه عيب ايه يالبوه الواد بقى راجل اهو وعلى فكره زبره يجنن
ماما : لا يختى اتكسف منه
خالتى : بس جربيه وانت هتعرفى طعمه اقد ايه يجنن
ماما : هشووف
خالتى : طيب كده انت مش هتحتاجى حنا تانى
ماما : ليه ده حنا حبيب قلبى ومستغناش عنه ابدا
خالتى : وانت زكريا ابنك دخل دماغى اوى وخلاص احنا بقينا اصحاب
ماما : اه يا لبوه
خالتى : انا داخله البس هدومى ونازله ...واعملى حسابك انا هاجى ازورك كثييييييييير
ماما : تزورينى ولا تزورى زكريا
خالتى : زكريا طبعا .... ده سيد الرجاله
ثم دخلت خالتى حجره ماما وغيرت ملابسها وجائت لى وانا نائم ممدد على سريرى وجلست جوارى وانحت عليا وقبلتنى وقالت هتوحشنى حبيبى اوى
ثم رحنا نقبل بعض بشده
قامت وقالت كفايه ..لانى لو هجت مش هنزل النهارده من عندكم
قلت لها ابقى اليوم عندنا
قالت الايام جايه كثير وقبلتنى وخرجت بعد ما قبلت زبرى ايضا
بعد ما خرجت جائت ماما وحكيت لها كل اللى حصل بالضبط
قالت يا حبيب قلبى يا روحى وحضنتنى وقالت انا عارفه انك تعبان من الشغل النهارده
يووووه خالتك نزلت من غير ما نعزم عليها بالعشا
قلت ما هو انا عشتها حليب
ضحكت ماما وقالت ايه رايك فى خالتك هالة
قلت لها تهوس
تغير وجهه ماما وكانها غارت
لحقت نفسى وقلت بس لا تقارن بك يا احلى ماما فى الدنيا
ثم قمت وحضنتها وقبلتها,, واثناء ذلك جائت ماما باحد مفاجأتها وقالت وهى فى حضنى
زكريا حبيبى انت تزعل لو حنا جه عندنا
قلت لها يجى يعمل ايه
قالت ابدا يجى يقعد معى
قلت تقصدى يجى ينام معك
سكتت ماما وقالت زكريا المفروض ان عقلك كبير ومتفتح حبيبى ... يا زكريا انت خلاص عرفت سرنا وكمان نمت مع خالتك هالة ...ولسه هتنام معاها كثير ... فلو حنا جه هنا لا تغضب حبيبى علشان خاطرى وخاطر خالتك هالة
الان انكشفت كل الاحجبه واصبحنا نتحدث بدون ادنى حياء وبعدين دا عادى وانت عارف انة مش حرام
قلت لها ماما انا بحبك ومش عايز حد ينام معك غيرى
قالت طيب حبيبى يبقى بالتدريج علشان حنا ما يحس بشئ ...خلاص حبيبى ..علشان خاطرى
ثم احتضنتنى بقوه بين صدرها الجميل واحسست بالجوع .. طلبت منها ان تجهز العشا
قامت تجهز لى العشا .. رن جرس التليفون ...كان رقم خالتى
رديت ...الو خالتو ..الو حبيبى عامل ايه ..ايه ريحت ماماتك
قلت لها هو بعدك فيه راحه .. انتى خلصتى عليا
قالت ياواد يا مجرم ..حاول معها ((( كانت لا تعلم انى نكتها بالفعل قبلها ))
قلت ساحاول
قالت هى فين
قلت بتحضر العشا
قالت طيب وانت زبرك عامل ايه
قلت : تعبان
ضحكت ضحكه المومس وقالت طيب روح ريحه وريح كس ***... يا باى يا واد ابقى تعالى زورنى ..حنا رايح شغله صباح باكر ولا يرجع الا الساعه 3
قلت الساعه 10 هكون عندك
قالت طيب نام بدرى علشان تيجى لى بصحتك يالا باى
وقفلت السكه
وجائت ماما بالطعام واكلنا ودخلنا بعدها ننام فى حضن بعض
ووضعت ماما بزها فى فمى ارضعه حتى نمت نوما عميقا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-03-2008, 02:13 PM
الصورة الرمزية FANTOM
FANTOM FANTOM غير متواجد حالياً
مشرف قسم القصص الجنسية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: cairo
المشاركات: 980
إرسال رسالة عبر MSN إلى FANTOM إرسال رسالة عبر Yahoo إلى FANTOM إرسال رسالة عبر Skype إلى FANTOM
افتراضي

ممتازه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-12-2008, 08:58 PM
sexy-man sexy-man غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 10
افتراضي

ممتازه
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-13-2008, 01:27 PM
keddad keddad غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 16
افتراضي

قصة جميلة جدا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-16-2008, 10:10 AM
حب بنت حب بنت غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 27
افتراضي

قصة حلوه
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-15-2009, 02:02 PM
الصورة الرمزية badie
badie badie غير متواجد حالياً
عضو سوبر ستار
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: القاهره
المشاركات: 444
إرسال رسالة عبر MSN إلى badie إرسال رسالة عبر Yahoo إلى badie
افتراضي

مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
[E****="badieemad_m_1953********.com"]badieemad_m_1953********.com[/E****]
روحانى مجانى جرب0112748937
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
__________________
عاشق المر ب رب ا ت
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-20-2009, 10:03 AM
الصورة الرمزية الأمل
الأمل الأمل غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 30
افتراضي

كلـــــــــــــــــــك ذوق
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-20-2009, 12:47 PM
الصورة الرمزية مطفىء النيران
مطفىء النيران مطفىء النيران غير متواجد حالياً
عضو مجتهد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 123
افتراضي

شكرا على القصة
__________________

لا كلال و لا ملل من خرم الاكساس و الاطياز
مطفىء النيران
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-20-2009, 02:25 PM
الصورة الرمزية هـــيــرو
هـــيــرو هـــيــرو غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 41
افتراضي

يخرب بيت امك على بيت خلتك قصة تهبل بس اذاي النيك ده مش حرام
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-20-2009, 08:00 PM
الاسكندرانى64 الاسكندرانى64 غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 4
افتراضي

احلى ما فى الموضوع ان الاختين بيخابثوا على بعض وكل واحده عاوزه تتناك من الاثنين
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 08-12-2009, 06:41 AM
ahmde ahmde غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 9
افتراضي

احلى ما فى الموضوع ان الاختين بيخابثوا على بعض وكل واحده عاوزه تتناك من الاثنين
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-12-2009, 02:07 PM
jawwal2001 jawwal2001 غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1
افتراضي

ممممممممممممممممممممممممممممششششششششششششششكككككككو وووورررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رررر
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 01-25-2012, 01:05 PM
Nomejamegreef Nomejamegreef غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 13
افتراضي Hello Consent to all of you

Cheap tadacip online prescription purchase without, <a href="http://www.cse.univdhaka.edu/forum/">buy tadacip without prescription</a>, order tadacip without prescription.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-08-2012, 11:07 AM
mosid mosid غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 2
افتراضي

القصة جميلة جداً وشدتني
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-10-2012, 05:17 PM
زبرالليل زبرالليل غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 1
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى زبرالليل
افتراضي

انا يا جماعة عايز حد يساعدنى فى نيك امى المحرومة ولكم الثواب
والى عايز يساعدنى يضفنى momonly69***********
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-10-2012, 09:16 PM
حوددة حوددة غير متواجد حالياً
عضو سوبر ستار
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 269
افتراضي

اناحوده المصرى اى وحده عاوزه تتناك انا موجود رقمى 01094883463
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir