سكس افلام سكس

 

العودة   سكس افلام سكس > شيكابيكا > قصص شيكابيكا

أشترك في خدمة الرسائل المجانية ليصلك علي بريدك مباشرةً أحدث وأفضل الأفلام والصور الجنسية العربية

للأشتراك أكتب بريدك هنا

ثم أضغط أشترك سوف تظهر لك صفحة أكتب الكلمة الخضراء في الصندوق ثم أضغط

Complete Subscription

ثم بعد ذلك سوف نرسل لك رسالة علي بريدك الألكتروني , فأضغط علي الرابط الذي فيها لتأكيد أشتراك

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-12-2008, 09:32 AM
الصورة الرمزية الغضنفر
الغضنفر الغضنفر غير متواجد حالياً
عضو جيد
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: ألمانيا
المشاركات: 252
Smile زوجة خالى منى ، قصة حقيقية

اسمى رشيد وانا شاب مغربي ابلغ من العمر 19 سنة ، كنت اعيش فى مدينة صغيرة ناحية البيضاء وبعد ان صار مجموعى فى الثانوية الثأهيلية يمكننى من الالتحاق بإحدى المدارس العليى فى الدار البيضاء حيث تدرس اختى الكبرى وحيث يعمل ايضا معظم اقاربن في تلك المدينة اضطررنا جميعا الى الرحيل اليها مدينتنا الهادئة الصغيرة النظيفة!
كانت زوجة خالى (منى) جميلة وتشبه الممثلة روجينا وكنت دائما اقول لها ذلك وتضحك كثيرا وهى سعيدة بذلك...
وتمر الايام ويتوفى والدى فجأة ويتقرر ان نذهب الى مدينتنا الصغيرة ثانية وللمرة الاولى بعد ان رحلنا عنها من اجل ان نمكث بعض الايام فى منزل العائلة نستقبل العزاء و...الخ
لكن منزلنا للاسف كانت تجرى به اصلاحات وتشطيبات واشياء كثيرة لاتجعل منه مكانا صالح للسكن وانتقلنا جميعا الى بيت خالى الذى يعمل مدرس ثانوى انجليزى ، ويبلغ من العمر حوالى 36 عام بينما منى زوجته تبلغ 25 عاما فقط ...وهناك عشت ايام سوداء فى البداية ..فكنت اتذكر والدى واشعر بمرارة حين اجد خالى يداعب اطفاله ، وكنت اتذكر فتاتى التى احببتها فى الثانوية ثم تركتنى وتزوجت بمن يفوقها سنا بمراحل واشعر بمرارة اكبر ، ثم استمع كل يوم ليلا الى صوت خالى فى غرفة النوم وهو ينيك منى وهى تصرخ بخفوت وتهمس بكلمات كثيرة لا اتبينها بينما اسمع من وقت للآخر ضربات يد خالى الخفيفة على فخدها او طيـزها فتضحك هى فى دلال استطيع ان اتفهمه وادرك كيف يبدو برغم انى انام فى الغرفة المجاورة .. وطيلة هذه الايام كانت شقيقتى فى سكن الطالبات بالبيضاء وقد تركت شقتنا هناك خالية ، فى حين كانت والدتى تبيت عند شقيقتها هنا بجانب مسكن خالى حيث الاسرة تحب ان تعيش فى تقارب...
كان لدى خالى الآخر الذى كان يعمل فى كندا وقد عاد اخيرا ليشارك فى واجب العزاء ويستقر هنا ليتابع اعماله وفى احدى زيارات خالى هذا واسمه نادر الى بيت خالى الاول الذى اسكن فيه حاليا ... كان يبات معى فى نفس الحجرة ويستمع معى كل يوم الى الاصوات ذاتها..
وخالى نادر صايع جدا ودمه خفيف ووسيم وفيه صفات كثيرة احبها واحس طول الوقت انه شاب وهو بالفعل لم يتجاوز بعد ال32 عاما ، كان يبتسم لى حين نسمع صوت منى تتأوه او تصرخ فى حجرة النوم مع زوجها (هشام) الذى قلت انه مدرس ثانوى
وفى يوم من الايام كان هشام قد ذهب لاعطاء بعض الدروس الخصوصية وكنت انا اقف فى الشرفة متأثرا برحيل ابى (شوية نكد) ثم وجدت منى بصدرها النافر وظهرها المنتصب وخصلات الشعر الاسود الفاحم الهابطة فوق جبينها الناصع البياض ووجها المشرق الساحر تقترب منى وهى ترتدى عباءة ضيقة تكشف مفاتن جسمها وتبدو من اسفلها (لانها قصيرة الى حد ما) ساقيها البيض الرائعتان ، رأيتها تقترب بهذه الصورة فخفق قلبى:
قالتلى ايه مالك زعلان ليه؟ قلت انا مش زعلان عادى انا بس حاسس انى عايز اسافر بأة وكدا كفاية اوى .. الامتحانات قربت يا ابلة منى ...فأعطتنى كأس عصير كان فى يدها وابتسمت وقالتلى اخص عليك ياندل عايز تسيبنا مش طايق تقعد معانا انا زعلانة منك..وخرجت ضاحكة من الشرفة وعادت للمطبخ
بعد ان انتهيت من العصير توجهت للمطبخ كى اعطيها الكأس فوجدت مشهد لن انساه ماحييت:
وجدت خالى نادر وقد ثبتها الى الحائط المواجه لى فى نهاية المطبخ واخذ يفعص ابزازها بيده ويلحسهم من فوق العباية وهى تنظر له (وبالتالى لم ترانى حين دخلت) وتعبث فى شعره بيدها...ذهلت وصدمت وظللت واقف مكانى كالابله الى ان تنبهت منى فرأيت عينيها المذعورتان تحدقان بى وهى حتى لم تتمكن من النطق او ان تنبه نادر الذى كان ظهره لى وهو منهمك فى اللحس والتقفيش والتحسيس وكان يحاول الآن رفع عبائتها الى مافوق جسدها..
وضعت الكأس على المن**ة دون كلمة وتوجهت الى الصالة وقلبى يخفق .. وهناك من داخل المطبخ سمعت همسات واصوات متقطعة وسمعتها تقول : مصيبة مصيبة
ثم بعد قليل جاء الاثنان امامى وقال نادر متظرفا وكأنه يداعبنى : ايه ياابو المماليك ههههه مبسوط هنا ولا ايه؟ عارف منى دى مش بتعرف تطبخ خالص انا فضلت معاها جوة اشم السمنة اللى هى حطاها ف الاكل وقلتلها وربنا دى مش سمنة دى اى حاجة تانية الا السمنة.
كنت انا مبضون بصراحة ومش عارف اقول ايه لنادر : هو فى حد بيشم السمنة يابن اقحبة؟وبعدين ايه علاقة السمنة بالبزالز والزك واللحس والتقفيش ياعرص
المهم
مر ذلك اليوم وكل من ثلاثتنا يعرف ماحدث ويعرف انه بالطبع لن يخبر هشام وان الامر سيبقى سرا للأبد واللى ف القلب ف القلب...
وكان ان جاء موعد الغداء وهشام كان عاد من الدروس ، وكلنا كنا صامتون وخالو نادر كان خرج اصلا وقال انه سيشترى سجائر ويعود حالا (لكنه تأخر جدا)
وعلى المائدة كانت منى وشها احمر جدااا من الخجل وكلما نظرت لى ازدادت حمرته وكانت صامتة ومكسوفة ومرتبكة وتأكل ببطء وهى شاردة اما انا فكنت اتلذذ بهذا كله وقد نسيت حكاية ابى الذى لم تمر على وفاته اكثر من ايام بسيطة.
ومن تحت المن**ة كانت اعبث فى اصابع قدم منى واحسس عليها بقدمى من فوق لتحت وببطء .. وهى كانت تحاول ان ترسم ملامح الغضب او الغيظ او الغل على وجهها وتنظر لى نظرة معناها : انت اتجننت؟
وبعد الاكل ، وحين ذهب هشام ليغسل يده وجدتها مرتبكة جدا وكادت ان توقع الاطباق من يدها فقرصتها بسرعة فى طيزها حتى ان العباءة التصقت بمؤخرتها ووجدتها تنظر لى وقد عضت شفتها السفلى محذرة وقالت بهمس : انت عيل وسخ
ومر هذا اليوم بطييييئا لانى كنت منتظر ان ينتهى بسرعة .. وحين تريد لليوم ان ينتهى بسرعة لاينتهى ابدا . المهم انتهى اليوم الكئيب وخرج هشام للمدرسة صباحا وكنت انا لا ازل نائم فى الغرفة المجاورة لغرفته هو ومنى ولاحظت انه بعد ان خرج بقليل قفلت هى باب حجرتها بالمفتاح ، وبعد كذا ساعة صحيت منى من النوم وذهبت لتغتسل فى الحمام
انتهزت انا الفرصة وفتحت باب الشقة ثم اغلقته بعنف وكأنى اريد ايهامها بأننى خرجت وانا غاضب...لكنى فى الحقيقة توجهت خلسة الى الكرسى امام الحمام واخذت من فوقه ملابسها التى خلعتها قبل ان تدخل وذهبت مسرعا الى حجرة نومها ونمت تحت السرير وانا اداعب زبى بملابسها ، الى ان خرجت منى من الحمام واكيد لم تجد الملابس فظنت انى عملت فيها مقلب قبل ان اخرج .. ولم تعرف انى انتظرها فى حجرة النوم تحت سريرها الخاص وحين دخلت شممت رائحة الشامبو الجميل ورأيت ساقها من بين فتحة السرير جميلة متوردة مغرية ناعمة ثم بكل حذر مددت يدى وجذبت ساقها من الاسفل فشهقت وصرخت ثم وقعت على ظهرها مستندة بيدها الى الارض وكانت لاترتدى الا الفوطة حول وسطها..
زحفت سريعا وخرجت من تحت السرير ونمت فوقها ولدهشتى لم تصرخ منى بل رأيتها متفهمة لحقيقة انها ممكن تنفضح وحسيت بنبرة استعطاف فى صوتها وقالتالى : والنبى يامالك اعقل انا مرات خالك يامالك . اللى انت شفته امبارح دا حاجة تانية وملكش دعوة بالحاجات دى يامالك احنا خالك نادر دا ياما وقف جنبنا فى ازمات وساعدنا وانا كمان كنت بحبه قبل م ارتبط بهشام..قالت كل ذلك بينما كنت احاول وانا مبتسم شدها لاعلى كى تنهض وهى ترفض النهوض كأنها تعتقد انها لو قامت لنكتها فورا ...
ولما لم استطع ان اشدها لانها ممتلئة قليلا لكن جسمها حلو جدا ومتعتبرش تخينة خالص ، نمت فوقها فصرخت : لا ياممماااالك .. صرخت مرة واحدة وكنت انا اقبلها بعنف واعتصر شفتيها ويدى تعبث تحت ابطيها وركبتى تندفع بقوة لتضغط على كسها من فوق الفوطة الملفوفة على جسدها..
كانت تشتمنى شتائم قبيحة جدا وتسبلى بالدين لكنى لم اتركها وحين حاولت جذب المنشفة من فوق خاصرتها اتسعت عيانها وعضت شفتها السفلى كأنها تعاقب طفل صغير او تحاول اظهار غضبها دون جدوى وشدت منى المنشفة بعنف لكنى جذبتها اكثر واكثر ووجدت صدرها امامى عليه قطرات الماء وشعرها الاسود قد انسدل ليغطيه فرحت اقبل كل صدرها وهى تتأوه وتهمس بخفوت : لا بأة يبن الكلب ... يلعن ابوك
شمتنى كثيرا بالاب ولم اهتم...كنت منهمكا فى لحس جسدها الملتهب وهى تتأوه بدلال مثيييرر جدا آه آآه أوه آه تؤتؤ ... بينما المنشفة الآن كانت بجانبنا وانا الحس كسها المحلوق بعناية واحاول ادخال لسانى فيه فتضحك ...
فجأة اصبحت متجاوبة معى وتضحك كثيرا كأننى طفل يلقى النكات امامها ...
قالتلى احضنى اوى يارشيد ... وبوسنى من رقبتى
كانت تطلب منى اشياء معينة وكنت افعلها ثم رفعت ساقها فوق كتفى كما كنت اشاهد ف افلام البورنو وبدأت ادخال قضيبى بداخلها لكنها تمنعت وخشت ان يفضح هشام الامر ، وطلبت منى ان ادخله فى طيزها
واثناء منا بنيكها برقة وحب قالتلى: اقسملك نادر عمره مالمسنى ولا عمل معايا حاجة اكتر من اللى انت شفته
كنت انا لا ارد على اى كلام تقوله فقط كنت اضربها على طيزها واقولها ياقليلة الادب انتى انا هانيكك كل يوم وهانيكك وانتى نايمة وانتى صاحية وانتى ف كل مكان !
وفى اليوم الثانى تكرر نفس الموضوع ونكتها من طيزها
وفى اليوم الثالث كان احلى يوم معاها ، لانها دخلت الحمام ونسيت الفوطة بعد ان دخلت .. فوجدتها تطرق الباب وسألتها : عايز ايه يامنمون عايزة ايه ياكوتى كوتى انت اجيلك
ضحكت وقالت من وراء الباب : لأ انا عايزة الفوطة هتلاقيها عندك ع الكرسى اللى جمب الباب
ناولتها الفوطة وكانت تظهر يدها فقط من خلف باب الحمام الموارب ، وكانت يدها بيضاء جميلة ناعمة رقيقة عليها قطرات ماء والدش لايزل مفتوحا وماؤه تنساب على ارضية الحمام ولمحت بعينى ساقها وهى تبدو من جانب الباب .. كل هذا لم اطق ان احتمله فوجدتنى اشد يدها نحوى بعنف حتى ان ملامح وجهها كانت متألمة لانى صدمتها فعلا بالباب الخشبى فقبلتها سريعا وهمست فى اذنها : آسف يا سكرة
دفعتنى بعيدا عنها وحاولت اغلاق الباب وهى تبدو غاضبة فعلا لكنى دخلت وراءها واخذنا نتدافع سويا بالداخل حتى اجلستها على مقعد الحمام وجسلت فوقها واخذنا نضحك كثيرا جدا حتى دمعت اعيننا ، قالتلى استنى بس هاقفل الدش طيب ، لكنى لم اتركها وادخلت قضيبى هذه المرة داخل كسها واستخدمت الشامبو الذى كان بجانبى حتى اسهل عملية الايلاج بينما هى تتأوه وتقول طول الوقت : وربنا حاسة ان هشام جاى دلوئت ، آآه آى آى قوم بأأة
ونزلت كل المنى بداخلها وانا افشخ ساقيها فى حين ابعبصها والعب فى فتحة مؤخرتها من اسفل بإصبعى الاوسط ، ثم فجأة احسست بشىء يدفع قضيبى خارج كسها ولاحظت علامات تألم على وجهها ، ثم احسست انا بألم خاطف فى زبى فأخرجته لاجد الماء يندفع خارج كسها بغزارة وهى تضغط على اساسنها متألمة منه لانه يزيد التهاب كسها ويشعرها بنار تسرى بداخله...لم انقرف منها بل نشفت كسها بنفسى بورق الحمام ثم عاودت ايلاج قضيبى مرة اخرى ...وكانت هى تخشى ان تنزلق لتقع فى حفرة الحمام وكنت انا اداعبها بأن اتظاهر انى سألقيها بداخل الحمام بالفعل وكنت اقولها : انتى اخرك معايا كدا لو ماعملتيش اللى انا عايزه هانزلك هنا (وبعدين انزلها فعلا بشويش) واشد عليكى السيفون
وكانت تضحك فى سعادة حقيقية..
واحسست ان هذه هدية القدر لى ولها
القدر الذى لم يشأ ان تستمر احزان والدى معى ، والذى لم يشأ لهذا الغادة الرقيقة الجميلة ان تعيش للأبد فى نيك عنيف وبدون حب او احساس مع انسان كئيب غير مناسب لها ولايشعر نحوها الا بشعور العامل مع آلته.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-13-2008, 08:42 AM
eslam 3abada eslam 3abada غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 20
افتراضي

الله يسهلك يا عم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-15-2008, 06:01 PM
shadwpip shadwpip غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 4
افتراضي

كسمك انت كداب يا ابن المتناكة لان شكلك مصرى اكيد امك زنت فيك من الواضح ان كل قصص الموقع مفبركة والغرض هو نشر الرزيلة ابادكم الله
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-15-2008, 08:32 PM
attieh attieh غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 9
افتراضي

فعلا العرص ابن المتناكه بضنى وهو مصرى متناااااااااااااااااااااااااااااك بس المفاجأه لكل الاعضاء انى انا اللى نكته
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-16-2008, 02:40 AM
الصورة الرمزية kanawati
kanawati kanawati غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: Syria
المشاركات: 35
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى kanawati إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى kanawati
افتراضي

تصفيق... تصفيق... تصفيق
تستاهل جائزة احسن قصه وأنا أقترح عليك تاخدها لعند مخرج افلام سكس
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-16-2008, 09:44 AM
الصورة الرمزية الفانوس السحرى
الفانوس السحرى الفانوس السحرى غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 51
افتراضي

انت مصرى بس قصة حلوة ابن بلدك
__________________
  • tataamayo*********** معى تحيات الفانوس السحرىشبيك لبيك كل شئ بين ايديكى
    بنات فقط
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-16-2008, 04:39 PM
mama mama غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 17
افتراضي

انا شاعر ان قصتك صحيحة ونتة متربي كويس...؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-17-2008, 06:29 PM
بوعلاء بوعلاء غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 15
افتراضي

انا انيك امك يا ابن القحبه انت ابوك لساه ميت كنت بتجيب خالتك لعندي انا وانا امتعها مثل الناس
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-19-2008, 03:36 AM
سكر سكر غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 3
افتراضي

قصة حلوة وملفقة وغير حقيقية
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-21-2008, 11:38 PM
الصورة الرمزية FANTOM
FANTOM FANTOM غير متواجد حالياً
مشرف قسم القصص الجنسية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: cairo
المشاركات: 980
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى FANTOM إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى FANTOM إرسال رسالة عبر Skype إلى FANTOM
افتراضي

القصه متالفه بس حلوه وهبلعها بمزاجى
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 12-07-2008, 09:48 PM
gameel.gameel gameel.gameel غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 66
افتراضي

قصة ركيكة
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-09-2008, 05:42 PM
alyabaneya alyabaneya غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3
افتراضي

مردود لمراتك ان شاء الله
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-10-2008, 04:57 PM
حمد نصر حمد نصر غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 8
افتراضي

جميل جدا وتصلح ان تكون كاتب سيناريو تمنياتي بتوفيق
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-21-2008, 08:21 AM
التربينى2010 التربينى2010 غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 5
افتراضي

ماشى الحال معاك ياعم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-26-2009, 09:58 PM
الصورة الرمزية همام الزير
همام الزير همام الزير غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 45
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى همام الزير
افتراضي

قصه قحبه كيف زوجه خالك
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-27-2009, 11:01 PM
فيني قهر فيني قهر غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 8
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى فيني قهر
افتراضي

بل حلم هاذي قصتك
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-14-2009, 05:26 PM
درموك درموك غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 31
افتراضي

قصة جامده وياليت تنطي هاي القصة لمخرج أفلام السكس حتى يسوي مثلها
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-14-2009, 10:27 PM
al_7ob al_7ob غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 156
افتراضي

حلوة بجد تسلم يامان
__________________
عاشق الجنس بكل انواعه (al_7ob)
ابحث عن بنت للتعارف الجاد
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-29-2009, 07:03 PM
سى السيد سى السيد غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3
افتراضي

تسلم عيونك
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-06-2010, 03:58 PM
مرهف بالجنس مرهف بالجنس غير متواجد حالياً
عضو مجتهد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 138
افتراضي

حلوه وحقيقيه بس مرات خالك دى ممحونه زيك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Cool Arab